فصل الخطاب شركات المحمول..رفقًا بلغة الضاد

“عفوًا لقد نفذ رصيدكم”، هذه هي الرسالة المُسَّجلة على الهواتف المحمولة عند نفاد الرصيد، لكن الأمانة تقتضى أن نُحافظ على حق الأجيال القادمة علينا في تبليغ العلم والعمل على تنويرهم أو على أقل تقدير عدم تضليلهم بالمعاني المغلوطة وطمس الحقائق وأحيانًا تزييف التاريخ.
فهناك فرق في المعنى بين كلمتي نفد ونفذ حسب ما ورد في القرآن الكريم، قال تعالى “ما عندكم ينفد وما عند الله باق” ” آيه 96- سورة النحل”، “قل لو كان البحر مدادًا لكلماتِ ربي لنفد البحر قبل أن تنفد كلمات ربي ولوجئنا بمثله مددًا” آيه 109-سورة الكهف.
(نَفِد) ينفد من باب تعب نفادًا بمعنى فنى وانقطع (المصباح المنير)،أما كلمة نفذ: فقال عز وجل “يا معشر الجن والإنس إن استطعتم أن تنفذوا من أقطار السموات والأرض فانفذوا لا تنفذون إلا بسلطان” آية 33 – سورة الرحمن.
(نفذ) السهم نفوذا من باب قعد ونفاذًا خرق الرمية وخرج منها (المصباح المنير)
الشيء بالشئ يُذكر تذكرت مشهد للفنانة مديحة يسرى_ سامحها الله والسيناريست_ من الفيلم العربي “بنات حوا” حيث قالت في خطبة نسائية بسم الله الرحمن الرحيم “إن كيدهن عظيم”، وأخذ الفنان عبد الفتاح القصري يرددها في أفلامه وترسخت في ذهن الشعب المصري وربما الشعوب العربية مع إنها كما وردت في كتاب الله عز وجل في سورة يوسف “فلما رءا قميصه قُد من دُبر قال إنه من كيدكن إن كيدكن عظيم” آية 28، فنرجو المراجعة حتى لا نكون فرطنا في الأمانة

أدهم شرقاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.