صديقتي

صديقتي
بين ايام مضت وايام التقينا بها أصبحت اعيش بحالة من ضياع المشاعر
ولكن ذكرياتنا تريحني ساعة وتوجعني ساعة
واها هو قلمي يخط لك
عن أيام رحلت مسرعة يدق بها إجراس الوداع
ليعلن لي اني عدت ادخل في دوامة الذكريات اذكر بها ضحكاتنا ونحن
نحتسي القهوة والشاي في ذاك المقهى اضحك تارتا وباكية تارتا وذاك
العصفور الجميل حفيدك الذي كان يرقص فرحا بيننا لفرحنا
ونحن كنا نهرول نحو الأيام الآتية كنا لا نريدها أن تسرع بقراقنا
وأن لاتنطوي الساعات كنا نريد أن نهدئ السرعة أن نتأمل أن نقارن لكن الأيام لا تترك لنا مجالا فهي عادت ياصديقي
لفراقنا وسيطر علينا الشعور بالأسى والشجن والآن نحاول أن نبطئ ساعات الرحيل

كي لا تصبح ذكريات
فالذكريات اوراق بأيدينا نمزق ما نشاء منها  ونبقي ما نشاء
   ولكنها نقوش لا تزول  فهي تتشكل بكل أوصاف الحياة تصبح ضحكة أو فرحة وتكون في بعض الأحيان دمعة ياصديقتي
   ومهما حاولنا أن  ننساها او نمحوها من الذاكرة فشلنا في ذلك
     ففي كل  دقة لناقوس الذكريات تصحو فينا فتؤرق مآقينا وتدمي قلوبنا وتعيد حنين الماضي إلينا
يا صديقتي ‏ان ما بين ‏ماضي لقيانا وحاضر رحيلك
زمن_مفقود … واشخاص غائبين
وشعور_لايتكرر ….. وحلم بلقائنا من جديد هل  سيتحقق

                               ذكرى البياتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.