الخطيب السيد جعفر الفياض (1920ـ ت 2006م)

الخطيب السيد جعفر الفياض (1920ـ ت 2006م)
بقلم/ مجاهد منعثر منشد
من أسرة السادة آل فياض. والسيد فياض رجل دين هاجر أوائل القرن الثالث عشر الهجري إلى النجف الأشرف, وعقبه السيد جابر كان من العلماء. ونبغ كذلك ولده السيد حسن بن جابر ( 1).
أعقب من اشتهرت الأسرة وغدت استفاضة العشيرة باسمه سبعة أولاد وهم كل من: جابر وموسى ونعمه ومحمد وحسن وعلي ورحيم.
وعلي ورحيم (لاعقب لهم).
ومن عقب محمد بن فياض حفيد الحفيد خادم الحسين الشاعر التقي الخطيب السيد جعفر بن محسن بن حسن بن محمد بن فياض بن محمد بن حسين بن محمود بن ناصر بن حمزة بن الشريف شوكة (2) .
وتسلسل نسب عشيرة السادة آل فياض حسب مصادر السادة آل ياسر ومحققيهم كالعلامة السيد عبد الزهرة الخطيب (قدس سره) بهذا الشكل: فياض هو أحد أولاد السيد ناصر بن شلال بن محمود بن محمد بن شوكة بن علي خان بن خفان بن ياسر الكبير .
ووفقا لتحقيقنا الأخير يكون التسلسل النسبي للسيد جعفر على هذا النحو: السيد جعفر بن محسن بن حسن بن محمد بن السيد فياض بن ناصر بن شلال بن محمود بن محمد بن شوكة بن علي خان بن خفان بن ياسر الكبير بن شوكة بن عبدالله بن الحسين بن أبي الحسين علي المعروف بابن الشوكية ويقال لعقبه بنو الشوكية بن أحمد بن أبي عبدالله بن أبي الهيجاء محمد بن زيد الأسود المكنى بأبي الحسين بن أبي الحسن علي كتيلة بن يحيى الثاني بن يحيى الأول بن الحسين ذي العبرة بن زيد الشهيد بن الإمام علي زين العابدين(ع) بن الإمام الحسين (ع) بن الإمام علي بن أبي طالب (ع) (3).
أما أشقاء الخطيب السيد جعفر بن السيد محسن , فهم ثلاثة كالآتي: الخطيب السيد لطيف, السيد غالي , الخطيب السيد محمد.
وأعقاب المترجم له ستة من الأولاد: الشهيد السيد عبد الحكيم, السيد صادق, العلامة السيد باقر, السيد علي,السيد مصطفى, السيد مرتضى.
إن الخطيب البارع الراحل كان أحد رموز السادة آل فياض وعميد السادة آل محسن الذين يسكنون في قضاء الغراف مع عشيرة آل حواس/ خفاجة والسادة أخوال الشيخ عيسى الحواس, وكذلك أخوال شيخ سلف الطوينات الحالي الشيخ ثامر محمد ذياب الحواس, فوالدته بنت الخطيب السيد جعفر آل محسن.
واليوم عميد السادة آل محسن هو أبن المترجم له السيد مرتضى بن السيد جعفر الفياض. وهو حريص على نقل المعلومات التاريخية بحقائقها كما هي ويدير مضيف السادة وأغلب وقته لخدمة المجتمع وحل المشاكل العشائرية.
ترعرع ونشأ خطيبنا الحسيني على يد والده الذي كان هو الآخر مشهورا بالخطابة, فغرس العشق الإلهي في روح ابنه حتى ظهرت آثاره في سلوكه منذ نعومة أظافره, فانطلق لسانه بالشعر ارتجالا فصحى ودارج عن رثاء ومدح أهل البيت النبوي, تعمق في المطالعة وقراءة الكتب الدينية في مكتبة والده, حافظا لما قرأ, أبهر بذكائه وفطنته من حوله في المجتمع.
من كلماته:
يامن تصفحت هذا الكتاب00000 أذكرني بالخير اهتديت الصواب
اني في الدنيا متزودا 000000 فكيف يتزود من في التراب
عظم الله أجوركم ان فقدتموني0000 فهكذا الدنيا بما فيها ذهاب
أرجو فاتحة الكتاب لذكري 00000 فخير الهدية وخير الثواب
*وقال في مناسبة ذكرى ولادة أمير المؤمنين (ع):
يامن بذكراك عطر كان لي بفمي… وكلمارأيت اسمك يزدان لي بسمي
ياخيرة الله بعدالنبي المصطفى .. اختارك الله من حوى ومن اَدم
واختار أمك وسط البيت ان تلدك .. فشع نورك وسط البيت والحرم
ولدت في أول بيت للورى وضعا .. وربيت في بيت وحي الله للأمم
اكملت دين الله تشهد اَيةُ ……….وأتممت نعمة الله أشرف النعم
يكلُ لساني في مدحك سيدي ..فكيف يحصى ويسطر سيدي قلمي
أهني بمولدك الإسلام كلاً ….. وأخصُ فيه المصطفى سيد الأمم
*وعندما وفاه الآجل المحتوم قال فيه الشاعر كاظم الشاهري:
سبعون عاما للحسين خطيبا ….عشق الحسين مجاهدا وحبيبا
ورقى على هام العلا بعطائه ….وفنى بذات العشق جدَّ لبيبا
وعلى جناحيه المواجع تنثني …فيروح يشكو للحسين نديبا
وبدمعة المظلوم سن خطابه ..يشفي جروح الناس كان طبيبا
ونمت براعمه الكريمة في ثرى …قطف الثمار على رباه نصيبا
وتربعت فيك البلاغة تبتغي ….منك الفصاحة تجتلي التعريبا
تخشاك عذرا تستميح رجالها ..بل صرت في نقد الفصيح رقيبا
ورفعت في صرح العلاء منارة …حتى انجلى منك الظلام غريبا
سجنوك ظلما يالها من نكبة ……زادتك في درب العلا تنقيبا
وضعوك في قهر المآسي رهبة ….شعلوا برأسك شعلةً ومشيبا
ومضيت حرا للحسين مبادرا … لرحاب عشقك صرت فيه نقيبا
ورحلتَ عن دنيا وذكرك في غدي …ادبٌ بعلمٍ صار فيك رهيبا
رحم الله الخطيب السيد جعفر الفياض وظله بسحائب رحمته ومغفرته وأسكنه بحبوحة جناته إنه سميع مجيب .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) ترجم عن السيد فياض, الشيخ علي الخاقاني في كتابة فرحة الغري,طبع قم .ج12ص389. وترجم للسيد جابر ,الشيخ محمد حرزالدين في مجلة الموسم ص 224هولندا).
ومن اعقاب السيد حسن ولده حجة الإسلام والمسلمين علي بن حسن بن جابر بن فياض. وأعقاب السيد علي هما المرحوم السيد باقر والسيد حسين.
(2) تحتفظ أسرة السيد جعفر في ناحية الغراف/سلف الطوينات/ الحواس/خفاجة بالتسلسل المذكور. وأطلعني الخال العزيز السيد مرتضى بن السيد جعفر على مشجرهم الموقع من قبل النسابة المؤرخ عباس محمد الدجيلي بتاريخ 20صفر 1447هـ الذي ذكره في كتابه نزهة الرياض في نسب السادة ال فياض, والمشجر غير دقيق لوجود اسمين زيادة, فالأصح ما جاء في تحقيقات السادة ال ياسر: فياض بن ناصر بن شلال.
(3)راجع مقال مجاهد منعثر منشد (السيد ناصر الياسري, النسب, كرامته, قبره) مع ذكر كافة المصادر, منشور على الشبكة العنكبوتية.