تجاوز المحتوى

هل يقتنع عراقي شريف بهذا الكلام؟

هل يقتنع عراقي شريف بهذا الكلام؟

أكّد رئيس تحالف عراقيون، عمار الحكيم، هذا اليوم الجمعة:
[أن صفحة التهميش إنطوت، و دعا الجميع الى المشاركة في صنع القرار].

أولاً : لم يكن هناك تهميش إلا للفيليين فقط .. بفضل و جودكم و وجود المتحاصصين : فقد تمّ توزيع الحصص قد تمّ بآلتساوي بينكم مع فارق واحد, و هو إعطاء حصص مضاعفة للأخوة الكرد الكردستانيون و لحد الآن كحق للسكوت, لأن ورائهم دولة قوية تُسيّر سياساتكم و تخافون منها .. بل قبولكم كمتحاصصين يحتاج إعلان الولاء لها كشرط لا مناص منه.

ثمّ كيف و لماذا يشارك الجّميع ألآن بآلذات في الأنتخابات بعد خراب البلاد و العباد؛ بعد ما سرقتم و المتحاصصون دولة بأكملها .. و فوق ذلك جعلتم العراق(الأجيال القادمة) مدِيناً بمئات المليارات من الدولارات من البنك الدولي .. بمعنى بعتم أرض العراق و تحتها و مستقبل الأجيال ألمسكينة القادمة لجيوبكم و صفّيتم الأمور؟

فكيف و لماذا بعد هذا يُشارك ألعراقيّ الذي لم يبق من وجوده و كرامته شيئ بسبب الجّوع و العاهات و العوز و المرض و الفقر و إنعدام الخدمات و التعليم و الدواء و الماء و الكهرباء الآن في الأنتخابات!؟

كونوا صادقين مع الشعب أو مع أنفسكم على الأقل و لو مرّة واحدة!؟
حيث لا يوجد عراقي شريف يمكن إستدراجه بعد اليوم بسبب فسادكم!

ألعارف الحكيم عزيز حميد مجيد

Published inاراء

كن أول من ‫يعلق على المقالة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.