ناهض الشذوذ حفاظا على الفضيلة والأخلاق والاسرة ..فأحيل الى لجنة الانضباط الاخلاقي !!

ناهض الشذوذ حفاظا على الفضيلة والأخلاق والاسرة ..فأحيل الى لجنة الانضباط الاخلاقي !!
هذا اللاعب هو نجم كرة القدم الدولي السنغالي إدريسا غاي ،المحترف في الدوري الفرنسي ولاعب نادي باريس سان جيرمان ، استدعي قبل ايام من قبل ” لجنة الأخلاق بالاتحاد الفرنسي لكرة القدم ” لماذا ياترى ؟ هل لأنه تعاطى المخدرات مثلا ..لدخوله ارضية الملعب مخمورا …لسياقته بتهور ..لإغتصابه او تحرشه بإحداهن …لإلقائه النفايات في الشارع ..لتورطه بمشاجرة عابرة ..لإطلاقه العيارات النارية في الهواء …لمخالفته الاشارات المرورية … لإمتناعه عن دفع الضرائب ..لتزوير هويته او شهادته او جواز سفره …لإختلاسه المال العام .. لرفضه الاعتراف بطفله من علاقة غير شرعية آثمة مع احداهن ؟!
لا هذا ولا ذاك ، فالرجل مسلم ملتزم ومحافظ وصاحب خلق رفيع ، اذن لماذا استدعي للتحقيق اخلاقيا في فرنسا ؟ السبب وببساطة لغيابه المتعمد ورفضه اللعب في مباراة فريقه أمام نادي مونبلييه السبت الماضي ، والتي جاءت بالتزامن مع اليوم العالمي لمكافحة رهاب المثلية وتحول الجندر ، واجبار لاعبي الفريقين على ارتداء قمصان تحمل ارقاما موشحة بعلم الرينبو اضافة الى شارات ملونة لنفس الغرض …وقد تعاطف العالم كله مع اللاعب الذي رفض اللعب في مباراة لا قيمة لها في لائحة الترتيب الفرقي للنادي في الدوري الفرنسي بعد ان ضمن صعوده وتأهله ، الوقوف بالضد من الحملة التي اشعلها ما يسمى بالمدافعين عن حقوق الشواذ والتحول ضده مطالبين بمحاكمته أخلاقيا …تصوووور …من يرفض الشذوذ ويناهضه يحاكم اخلاقيا .اما من يؤيد الشذوذ ويمارسه ويروجه ويدعو اليه فهو الكيوت ،الرومانسي ،الانساني ، الرقيق ..أي هراء هذا والى أي منزلق خطير ذاك الذي تسير اليه البشرية بخطى متسارعة وبوتيرة متصاعدة يراد من ورائها تمزيق منظومة الاخلاق الحميدة والفضيلة ومحو الاسرة النواة ، والعائلة الممتدة ؟!!
الشذوذ انحراف اخلاقي واجتماعي وفطري وديني وفسيولوجي وسايكولوجي خطير جدا وبالتالي فألف مليار تحية لكل من يقف بالضد منه ، ويحذر منه في كل زمان ومكان !
بالمناسبة لقد كشفت وكالة الأمن الصحي البريطانية قبل ايام عن إنتشار فايروس أخطر من الايدز في العاصمة لندن “جدري القرود ” وكشفت انه يصيب الشواذ ومزدوجي الجنس حصرا ،وقد اصاب عددا من الشاذين بما اثار الرعب في أرجاء بريطانيا ، فيما سجلت اسبانيا والبرتغال عشرات الاصابات بالوباء ما دفع منظمة الصحة العالمية الثلاثاء، للكشف عن إنها ” تريد الإضاءة، بالتعاون مع بريطانيا، على الإصابات بجدري القردة التي تكتشف تباعا في هذا البلد منذ بداية ايار الجاري وبوتيرة متصاعدة ولاسيما بين مجتمع الميم !” مؤكدة، بأن ” المرض ينتقل عبر الاغشية المخاطية بعد ممارسة الجنس ” وفي حال انتشار المرض الذي ارعب اوربا كلها وادخلها في حالة انذار قصوى ، بين الطبيعيين من البشر نتيجة التلوث بدماء المصابين او اغراضهم الشخصية او طعامهم وشرابهم من دون قصد فعلى العالم أن يتذكر جيدا بأن مجتمع الميم والسكوت على مخازيه بل والتشجيع عليها ، هو السبب في انتشار المرض في ارجاء العالم ، مصداقا لقول الحبيب الطبيب ﷺ” لم تظهر الفاحشة في قوم قطُّ حتى يعلنوا بها، إلا فشا فيهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن في أسلافهم الذين مضوا..” .
وقوله ﷺ” يكونُ في آخرِ هذه الأمة خسفٌ ، و مسخٌ ، و قذفٌ ” قيل : يا رسولَ اللهِ ‍ أنهلِكُ و فينا الصالحون ؟ قال : نعم ، إذا ظهَر الخَبَثُ” والخبث هو السيء والرديء وتختلف دلالته بإختلاف سياقه ، فهناك خبث الطعام ،وخبث الاخلاق ،وخبث القول والفعل والمعاملات ،وقد وصف الله تعالى قرية قوم لوط عليه السلام والتي نجاه الباري عز وجل منها ، بأنها قرية خبائث ” وَنَجَّيْنَٰهُ مِنَ ٱلْقَرْيَةِ ٱلَّتِى كَانَت تَّعْمَلُ ٱلْخَبَٰٓئِثَ ۗ إِنَّهُمْ كَانُواْ قَوْمَ سَوْءٍۢ فَٰسِقِينَ” .
#weareallldrissa

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.