ناظم نعيم صاحب أشهر أغنيات الغزالي

ناظم نعيم
ناظم نعيم

“لولا ناظم نعيم لما تخلد المطرب ناظم الغزالي بروعته الفنية المتجددة عبر السنين “
ناظم نعيم سلمو، المولود في بغداد بتاريخ 1 / 7 / 1925 لعائلة عشقت الموسيقى وتعايشت معها بمستوى الحرفة؛ كان والده (نعيم سلمو) عازف كمان مقتدر عمل طويلاً عازفاً ورئيساً في مختلف الفرق الموسيقية العراقية الرائدة، فنشأ ناظم نعيم منذ صغره في أجواء النغم، ليأخذ في بداية أمره زِمام الكمان والعود محرِّكاً أصابع يده الناعمة فوق الأوتار، مستخرجاً الأنغام الشائعة: وبهذا كان الوالد معلِّمه الأول. وكذلك عمّه شاكر كان عازفاً للعود.

عمل في دار الاذاعة العراقية عام 1943 كعازف للكمان وساهم بشكل فعال بتطوير التراث اللحني البغدادي وكون مع الشاعر جبوري النجار والمطرب ناظم الغزالي والموسيقي جميل بشير مجموعة فنية رائعة أخرجت للذوق العام أجمل أغاني المطرب ناظم الغزالي الذي تعرف عليه الملحن ناظم نعيم في فرقة الموشحات الاندلسية التي كان يشرف عليها الشيخ علي درويش والموسيقار روحي الخماش 
الذي قال عنه …لقد وجدت في ناظم الميل الشديد في تأدية المقام العراقي عندما سمعته يؤدي أول مره مقام الحويزاوي وبدأت اعطي له 
الحاني …
فجاءت أغاني المطرب ناظم الغزالي بمزاوجة التراث والمعاصرة بين الالة الغربية والشرقية فمن خبرة الموسيقار الكبير جميل بشير في التوزيع الموسيقي والحان ناظم نعيم المشبعة بالتراث البغدادي والكلمة السهلة والواضحة والمعبرة، التي كتبها الشاعر جبوري النجار، هذا الثلاثي الذي قدم روائع مثل «طالعة من بيت أبوها» و«ما أريده الغلوبي» و«أحبك وأحب كلمن يحبك» و«فوك النخل» و«يم العيون السود» مروا علي الحلوين ، والتي يرجع فضل انتشارها إلى خروج ناظم الغزالي عن الأصول المتبعة التقليدية في الأداء والغناء.
تزوج ناظم نعيم من المطربة نرجس شوقي وقدم لها بعض الالحان كما قدم الحانه للمطربات في فترة الخمسينيات : وحيدة خليل وأحلام وهبي ومائدة نزهت وعفيفة اسكندر 
والمشهور من الاغاني التي قدمها الملحن ناظم نعيم :
1_ جميع أغاني المطرب ناظم الغزالي 
2_ المطربة احلام وهبي ( هاي من الله قسمتي ) (عندي هدية للولف) واغنية الله الله من عيونك 
3_ مائدة نزهت في اول اغانيها الروح محتارة واغنية كالو حلو وغيرها 
4_ فؤاد سالم من نغم المخالف أعاتب والعتب سكتة 
5_المطرب سعدي البياتي اغنية انا بيدي جرحت ايديه 
6_ المطرب صلاح عبد الغفور 
7_ عفيفة اسكندر لحن قصيدة تعيش انت وتبقى 
ارتحل ناظم نعيم إلى أميركا منذ عام 1982 ليستقر وعائلته في مشيغان، يمارس العزف بين الحين والآخر، لكنه يستكين للهدوء – كما هي عادته – بعيداً عن الأضواء، مستعيناً بالمطالعة والإستماع إلى الموسيقى، والحديث مع بعضٍ من أصدقائه، وبخاصة زملاء الفن من جيله الذين عاصروه أمثال فؤاد ميشو وعبد الكريم بدر.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.