مطر واحلام وردية


خرجت مسرعة لتجلب الملابس المنشورة على الحبل في الحديقة بعد ان سمعت صوت قطرات المطر وهي تنزل بهدوء وما ان بدأت بجمعها حتى فوجئت بزخات مطر كثيفة تهطل فبللتها ……هي والملابس,نظرت الى السماء بحب وضحكت من كل قلبها ..شكرا ربي لقد حققت امنيتي التي كنت اريدها وهي ان امشي او ارقص تحت المطر ولكني كنت لااجرؤ على ذلك ووجدت نفسها وهي ترقص الفالس وتضحك ملء شدقيها وتأخذ الملابس وتلتف بها لترا…
قصها وهي سعيدة لاتشعر ببرد او بلل ونادت اولادها تعالوا ..تمتعوا بماء السماء معي ..تعالوا لنفرح بعطايا الله,خرجوا معها وهم يضحكون ..شاركوها الرقص والفرح حتى تعبوا وسقطوا على الارض وهم يمرحون..سألتهم..مارأيكم ايوجد فرح اكثر من هذا ؟لا لايوجد..اجابت هي..كأني اراه يغسل بلدنا الحبيب ويزيح عنه هموما اتعبته و يغسل دماء سالت على ارضه ويطمر احقادا ارادت تدميره فلندعو من الله ونتمنى عليه ان يحفظ بلدنا ويبقيه خيمة علينا وليبعد عنا كل سوء ومكروه..قولوا آمين يا رب العالمين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.