قصة جهاد وكفاح بطولي من معارك “الزورة” وحتى تحرير الموصل الشهيد ربح ابو حسن الجابري

قصة جهاد وكفاح بطولي من معارك “الزورة” وحتى تحرير الموصل الشهيد ربح ابو حسن الجابري

حيدر الصالحي:

#عشيرة الجويبر كانت ومازالت تعطي القرابين لهذا الوطن حيث تفنن النظام الهالك السابق بترويع العشيرة وابنائها ونسائها وتهديم دورها بسبب موقفها المعادي لنظام البعث حيث شتهرت اهزوجة بحق هذة العشيرة تقول (هذول الحاربوا صدام ولعبو بالبعث طوبه اخوه هوبه) يشهد التاريخ بذلك على بطولة ومواقف العشيرة البطولي

لتوثيق وارشفه هذه الشخصية الفذة زرنا مجلس العزاء الشهيد ربح الجابري ولمعرفة مزيد من التفاصيل عن حياته
حدثنا ابن عمه عبد العزيز عباس الجابري الذي يقول..
#في عام 1986 كان لشهيد الراحل دورا بطولي في التصدي إلى ازلام النظام السابق وقوات الفليق الربع آنذاك في الاهوار
#بعد انتهاء الحرب العراقية _الإيرانية تمت اعتقاله وترك مقاعد الدراسة بسبب مضايقه البعث له، والتحق بصفوف مجاهدي الاهوار بسبب رفضه سياسية النظام السابق.

#في عام 1988تم اعتقاله مرة أخرى من قبل ازلام البعث المنحل وبقى ٤٥يوم في السجن لحين خروجه بسبب كونه حينها حدث غير بالغ لايتجاوز 17عام

#ربح_ابوالهيل الجابري كان احد مجاهدي الاهوار قبل الانتفاضة جرح في الانتفاضة الشعبانية جرحا بليغا فقد اعصاب يده لعدة سنوات حتى عادت وعلى اثرها خرج الى رفحاء السعودية وبقى هناك ثلاث سنوات وعاد منها لم يستلم راتب حاله حال اقرانه..!
#شارك في معارك الهولندي وشارع النيل والعمارات في الناصرية التي إستمرت لعدة أيام .

عاد الى مقرات الهور بعد معركة الزورة التي شارك بها وكبد البعث حينها خسائر كبيرة ، نشط بعدها عمله الجهادي في اهوار الحمار والطار وابو عجاج وهور ١٥ والفهود والعمارة والبصرة ، ونفذ عدد من العمليات في الهور ضد النظام السابق وكان قناص بارع حتى اصبح يشكل خطر حقيقي على البعث في المنطقة آنذاك.

#عاد بعد سقوط صدام، بعد ذلك جاء تعيينه شرطي على ملاك فوج طوارئ ذي قار مع ابو لقاء الجابري لحين تقاعده سنه ٢٠١٣ شارك مع ابو لقاء العديد من عمليات ضد الخارجين عن القانون وبسط الأمن في المحافظة.
#وبعد دخول داعش لتحق بفتوى الجهاد المقدس مع كتائب سيد الشهداء كتيبة العباس القتالية لواء القناصين والاسناد وشارك بمعارك تحرير الموصل والانبار والفلوجة
#أستشهد حيث اعلنت هيئة الح شد الش عبي اللواء الرابع عشر الشهيد الحاج ابو حسن الجابري أثناء اداء الواجب المقدس خلال عمليات الإرادة الصلبة الثانية ضمن قاطع عمليات الانبار سائلين المولى عز وجل أن يسكنه فسيح جناته ويلهم ذويه ومحبيه الصبر والسلوان ويمّن على الجرحى بالشفاء العاجل

#استشهد وبيته بلوك متهالك ولديه اطفال وشباب عاطلين عن العمل، لازواج ولاتعيين حاله حال ثلاثة ارباع الشعب المظلوم الذي ظلم لمرتين مرة من حاكم العوجة ومرة اخرى في ظل الحكومات المتعابقة التي حكمت العراق .

الصورة للشهيد الفقيد في اول يوم لانطلاق فتوى المرجع السيستاني الداعية لمحاربة داع..ش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.