عرعور الحمار

عرعورٌ كلبٌ يعوي
لا بل أكثر من خنزير
يفتي بالقتل جهارا
وكذا يفتي بالتهجير
حار الكُتَّاب بوصفه
لابل حتى كُتَّاب التفسير
شيخٌ مآبونٌ في حمص
والفحشُ شعارُ التكفير
قال العرعورُ لأتباعهْ
هيا هبوا للتفجير
بقناة العهر أفتاها
والذبحُ تلاه التكبير
لولا الحيوانُ لقلت
عرعورٌ والسمعُ حمير
يا قومي هبوا نلقمه
حجراً أو نصلح فيه ضمير

بقلم: أحمد كاطع البهادلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.