طيار مصري يفوز بجائزة الابتكار الدولية في علوم الطيران والفضاء

شركة مساهمة عامة روسية، جائزة التميز العلمي في مجال علوم تكنولوجيا الطيران والفضاء إلى الطيار والمهندس المصري محمد الشعلان الرويلي؛ وذلك عن تصميم مشروع لطائرة برمائية أسرع من الصوت واختياره ضمن أفضل 100 مهندسا بالاتحاد الروسي.

ويعتبر الشعلان، أول عربي يحصل على هذه الجائزة الروسية وفاز بها بعد منافسة شرسة مع آلاف من الطيارين والمهندسين وخبراء الطيران الروس، وذلك عن بحثه باللغة الروسية في كيفية تصميم “طائرة برمائية” تتجاوز سرعة الصوت تتحرك أثناء الإقلاع والهبوط على لوح مائي قابل للسحب، واضعا في عين الاعتبار التغلب على مشاكل إقلاع وهبوط الطائرات الأسرع من الصوت على حاملات الطائرات وسطح البحر. فيما يعتبر هذا نقلة تكنولوجية هائلة سيشهدها العالم خلال الفترة المقبلة وتنفق الدول الكبرى مليارات الدولارات استعدادا لها، بحسب بيان حصلت «بوابة المكتبة الرقمية الروسية» على نسخة منه.

يذكر أن محمد الشعلان الرويلي العنزي مصريا من أصول سعودية فهو من أمراء عشائر الشعلان بالرولة من عنزة، وهو مالك شركة “روكتيك” لصيانة الطائرات بالمملكة المتحدة، ويدير مشاريع الطائرات الأسرع وفائقة الصوت عبر الشركة ذاتها، وباحث لدى معهد موسكو للطيران والجامعة الحرة ببروكسل، وحاليا يشغل عضوية العسكريين لدى جمعية صيانة الطيران المهنية الأمريكية، و”جمعية ملاك الطائرات والطيارين” بلوكسمبورغ.

نشر بواسطة المحرر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.