يوميات الاحتلال التركي لكردستان العراق والاعتداء على شعبها وما لp.k.k وعليه.

يوميات الاحتلال التركي لكردستان العراق والاعتداء على شعبها
وما لp.k.k وعليه.

عبدالغني علي يحيى
( لماذا يواصل الاتراك اعتداءهم في كل يوم على شمال العراق بالمدفعية والعمليات العسكرية واحتلال اراضي داخل حدودنا، للحفاظ على امن حدودهم وتحويل تركيا الى ساحة تدريب وممر لقوات الاحتلال الداعشي؟ – خالد القرغولي)
1- 27-3-2018 قصف الطيران الحربي التركي والمدفعية التركية جسراً في قضاء العمادية واصابته باضرار بليغة، وشمل القصف ايضاً عدداً من قرى القضاء المذكور والذي يقع شمال محافظة دهوك ويتبعها ادارياً والقرى هي: كوكر، ساركي، بيرل بمنطقة نيروه التابعة لناحية شيلادزي بالقضاء عينه.
2- 28-3-2018 احتل الجيش التركي 30 قرية في شمال محافظة دهوك وفي اليوم نفسه اقام ثكنة عسكرية كبيرة على جبل كوكة، كما قام بقصف جوي ومدفعي لقرى: قسري زيري، زيوسر، ساريكه، سرنى، سبير، بيده، بيبو، ريشمه، هوسي، ارتش، بانس، هير الواقعة شمال محافظة دهوك وحسب بلاغ حربي تركي ان الجيش التركي استولى على 30 كيلو متراً مربعا من قضاء العمادية. لقد كان يوم 28-3-2018 يوماً حافلاً باحتلال مناطق في كردستان العارق والعدوان على قراها وشعبها من قبل الجيش التركي. علما ان هذا الجيش وقبل ذلك اليوم كان قد توغل في شمال كردستان العراق وفي شهر تشرين الثاني الماضي من عام 2017 وأقام عدداً من القواعد العسكرية في قضاء العمادية.
3- 29-3-2018 أٌقام الجيش التركي قاعدة عسكرية في جبال بالقيا بحجة منع تسلل ثوار حزب العمال الكردستاني p.k.k الى داخل الاراضي التركية، علماً ان معظم العمليات القتال التي ينفذها p.k.k تقع داخل الحدود التركية ولاتنطلق من اراضي كردستان العراق.
وفي 29-3-2018 ايضاً قصفت طائرتان حربيتان تركيتان مناطق تقع في قضاء راوندوز تضم قرى: سايهوهملون وسيوك في وادي اكويان، كما قصفت كذلك مناطق في قضاء جومان وجبل قنديل وبشدر بدأ القصف في الساعة التاسعة صباح يوم 28-3-2018 واستمر الى يوم 29-3-2018.
4- 1-4-2018 شنت 4 طائرات حربية تركية غارات مكثفة على مناطق برادوست وسيدكان وسفوح جبل قنديل واماكن في قضاءي راوندوز وقلعة دزه، صرح بذلك: احسان جلبي مدير ناحية سيدكان وكويستان احمد قائمقام قضاء راوندوز لوسائل الاعلام الكردية.
5- 2-4-2018 قصفت المقاتلات التركية (8) مناطق في شمال كردستان العراق حسب بلاغ تركي زعم ان المناطق التي قصفت مواقع لحزب العمال الكردستاني p.k.k
6- 3-4-2018 قصفت المقاتلات التركية: كلي كورنه وموخار وخواكورك وسيدكان وفي يوم واحد فقط.
7- 5-4-2018 قصفت المقاتلات التركية قرى، ليلكان خليفان في ناحية برادوست وتسبب القصف في نزوح للاهالي نحو مناطق اكثر امناً.
8- 6-4-2018 تعرضت قمم جبلية مطلة على سهل برازكر في ناحية سيدكان الى انزال جوي تركي. وفي اليوم نفسه قال فارس رسول مختار قرية: شايان لوسائل الاعلام الكردية بينها فضائية روداو، ان القصف التركي طال قرى: شايان، ديلان، كوني، بوني، جيا سور، واجبر القرويين على مغادرة دورهم وقراهم بغية شق طريق عسكرية هناك للجيش التركي.
9- 7-4-2018 وفي الساعة الواحدة و 45 دقيقة ظهرا حسب احسان جلبي مدير ناحية سيدكان قصفت الطائرات التركية مرتفعات: روبيا، بونكستان، براهيمي، كورته، روبي (9) مرات وخلال 72 ساعة، واستخدم الجيش التركي اثناءها الطائرات المسيرة والانزال الجوي. وبعد 3 أيام من الهجمات التركية المتواصلة تلك ابدى البرلمان الاوروبي قلقه من الهجمات التركية على كردستان العراق وذلك في يوم 10-4-2018.
10- 10-4-2018 أي في اليوم الذي عبر فيه البرلمان الاوروبي عن قلقه من الاعتداءات التركية على كردستان، طالب النائب في البرلمان العراقي ماجد الغراوي الحكومة العراقية باللجوء الى مجلس الامني الدولي ورفع شكوى ضد تركيا ووضع حد لهجماتها واستغرب النائب الصمت الحكومي العراقي حيال الاعتداءات التركية على القرى والاراضي الكردستانية العراقية.
11- 10-4-2018 قصفت المدفعية التركية مرتفعات: ود لبكبيرا بالقرب من قرية شايان وبعد القصف راحت الجرافات تعمل لفتح طريق عسكري للجيش التركي الطريف في الامر انه في اليوم نفسه صرح الدكتور حيدر العبادي رئيس الوزراء العراقي (بعدم وجود أية قوات عسكرية تركية داخل الاراضي العراقية وليس هناك من تحشد للقوات التركية على الحدود العراقية) وفي اليوم التالي لتصريحه اي في 11-4-2018 قال العبادي: ان تركيا دولة جارة ولن نعرض علاقاتنا معها الى الخطر، وكأن القصف التركي شبه اليومي والاحتلال التركي الدائم لاراضي عراقية لا يشكلان خطراً على العراق وشعبه.
12- 11-4-2018 نشبت معركة بين القوات التركية وبين مقاتلي حزب العمال الكردستاني p.k.k في منطقة برادوست وبموجب بلاغ عسكري لقوات p.k.k ان عدداً من الجنود الاتراك قتلوا وجرحوا وفي حينه تحاشت الحكومة التركية ذكر الخسائر التي المت بقواتها.
13- 12-4-2018 اصدرت رئاسة الاركان التركية العامة للجيش التركي بلاغاً اعترفت فيه بشنها لغارات على مناطق في جنوب كردستان ( كردستان العراق) رداً على هجوم بقذائف الهاون على الجيش التركي في منطقة كاني رش وعلى اثره قتل جندي تركي وجرح 3 اخرون. ان قيام رئاسة الاركان التركية العامة للجيش التركي باصدار بلاغات حربية بعملياتها الحربية دليل على ان هناك ربا واسعة تركية في جنوب كردستان تكاد تكون منسية مقارنة بحروب في عالمنا اقل منها حدة و اضيق ساحة.. الخ
14- 12-4-2018 بعد وقوع سلسلة من المعارك والغارات التركية في ارياف قضاء زاخو طالب مجيد سعيد صالح قائمقام قضاء زاخو الاتراك و p.k.k بابعاد حربهما الى اماكن اخرى وورد في تصريحه ان تركيا شنت منذ بداية عام 2018 والى الان 661 غارة على مناطق في محافظة دهوك. واذ يثمن ويقدر عالياً مااورده قائمقام زاخو الا انه كان عليه ان يميز بين التواجدين التركي والعمال الكردستاني في كردستان العراق ومنها زاخو، فالقرى تدمر والدور تهجر والبساتين والمزارع تحرق بالاسلحة التركية الجوية والبرية والمدفعية وليس بسلاح p.k.k والناس تهرب من الاسلحة التركية ولم يسبق لـ p.k.k وان قام بقصف عشوائي لمناطق كردستان العراق.
15- 14-4-2018 جرى قصف تركي في ناحية شيلادزي أودى بحياة 3 اشقاء هم:
1- طاهر محمد ت 1957
2- مجيد محمد ت 1971
3- رمضان مجيد ت 1975
وهذه ليست المرة الاولى تقوم فيها تركيا بارتكاب ما يشبه المجازر الجماعية ضد شعب اعزل مسالم، فقبل اكثر من (7) اعوام ابادت المقاتلات التركية عائلة كردية بجميع افرادها في قضاء رانية وكانت تتألف من (7) اشخاص. لقد قتل الاشقاء الثلاثة المذكورة اسماؤهم اعلاه داخل بستان لهم كانوا يعملون فيه ولم يكونوا حاملين للسلاح لا في صفوف p.k.k ولا في صف اي حزب اخر، جدير ذكره انه بسبب القصف التركي تم تهجير سكان 300 قرية في تلك المنطقة خلال (20) عاماً الماضية وان عدد القرى المهجرة في كردستان العراق وللسبب نفسه يبلغ نحو 700 قرية ان الالة الحربية التركية هي التي دمرت تلك القرى وهجرت سكانها
16- 18-4-2018 قصفت المدفعية التركية: كاني رش، كلي مغاره، خواكورك، جياويل وتسببت في نزوح اهاليها وتشريدهم.
17- 19-4-2018 قتل (5) جنود اتراك بمنطقة بارزان وتورد تركيا في بلاغاتها الحربية الخسائر المزعومة في صفوف p.k.k فقط وتخفي عن الرأي العام التركي والعالمي الخسائر في الارواح والمعدات في صفوف جندها، ولاننسى ان الخسائر في صفوف الجيش التركي تفوق بكثير الخسائر في صفوف p.k.k وان اخفاء الحكومة التركية لهذا الجانب، استهتار اخر لها بأرواح حتى الافراد من ابنائها الذين يقتلون يومياً في حرب تركية ظالمة على الشعب الكردي.
18- 25-4-2018 قصفت الطائرات التركية مناطق نيروه واستيان بناحية شيلادزي.
19- 26-4-2018 قصف الجيش التركي (9) مواقع داخل كردستان العراق وهي: أفاشين، باسياو، جبل قنديل، وقرى: ببالا، كلي بدران، بوكر يسكان، زار كلي ونجم عن القصف ترك عشرات العوائل لدورها وقراها، بقي ان نعلم ان معظم ضحايا القصف التركي هم من المدنيين العزل الابرياء ويشكل الاطفال والنسوة النسبة الاكبر في اعداء القتلى والجرحى.
20- 28-4-2018 قصف وتوغل للجيش التركي في ناحية سيدكان غادر على اثره العشرات منازلهم وقراهم الى مناطق اكثر امناً.
21- 1-5-2018 وجهت بغداد انذاراً شديدة اللهجة الى انقرة بايقاف الرحلات الجوية بين البلدين، غير ان الانذار لم يتعدى الكلام وظل حبراً على ورق، وكل الانذارات التي توجهها بغداد ال انقرة انذارات جوفاء للتغطية على خنوعها و اذ لالها امام العدوان التركي.
22- 4-5-2018 اندلعت معارك حامية بين الجيش التركي ومقاتلي p.k.k في مناطق برادوست وجبل ديل وخواكورك وكلي رش، كان الخاسر الاكبر القرويون من اهالي المنطقة.
23- 6-5-2018 قتل 5 جنود اتراك في تلة تليكان علماً انه وكما اشرنا ان في معظم المعارك البرية هناك قتلى وجرحى في صفوف الجيش التركي، الا ان الحكومة التركية تخفي ذلك عن شعبها خشية من اندلاع احتجاجات ضدها وتسعى الى توجيه النقمة ضد p.k.k والشعب الكردي.
24- 5-8-2018 صرح مدير ناحية سيدكان احسان جلبي بقيام تركيا بغارات على مناطق الناحية.
25- قصفت المدفعية التركية مناطق في برواري بقضاء العمادية بينها قريتا اورا وسرة.
26- 10-5-2018 اشتباك بين الجيش التركي ومقاتلي p.k.k في ناحية سيدكان قصف الجيش التركي خلاله عدداً من القرى.
27- 6-5-2018 نشبت معركة في قرية ليليكان و منطقة بارزان قتل وجرحى فيها عدد من الجنود الاتراك.
28- 7-5-2018 اصدر الجيش التركي بلاغاً حربياً اعلن فيه نتائج عمليته العسكرية في كردستان العراق خلال اسبوع اي من 10-الى 17-5-2018.
29- 8-5-2018 اعلنت رئاسة الاركان التركية العامة عن قصفها ل 16 موقعاً داخل اراضي كردستان العراق. طال القصف القرويين وقراهم ومزارعهم.
30- 8-5-2018 قصفت المدفعية التركية جبل كارا.
31- 8-5-2018 اعلنت الحكومة التركية استيلاءها على 400 كم2 من اراضي كردستان العراق، ما يفيد ان مقاومة احتلالها حق مشروع وواجب، سواء اكان المقاوم p.k.k أو أي طرف كردي اخر.
32- 8-6-2018 تعرضت مناطق (نيروه) وريكان ونهيلي وقرى لي وسيري وبين نوريان الى قصف تركي عنيف وفي اليوم نفسه جرى قصف تركي لديرلوك في جبل كارا.
33- 12-6-2018 قصفت المدفعية التركية مناطق جيا كوبي وخواكورك وهيشه وجبل سركيا كما قصفت ومعها الطائرات الحربية التركية: سركل، كلك، باليان، زار كلي ويقول احسان جلبي مدير ناحية سيدكان ان تركيا قصفت في اليوم عينه مرتفعات خواكورك وكلي رش وشايان.. الخ جدير ذكره، ان القرى الكردية في بعض من المناطق تتعرض الى اكثر من قصف واعتداء خلال اليوم الواحد.
34- 12-6-2018 قال وزير الدفاع التركي: ( ان عملياتنا في شمال العراق تحظى بدعم ايراني) والجميع يعلم ان ايران من الدول الراعية للارهاب في العالم وهي مدانة من قبل المجتمع الدولي.
35- 20-6-2018 صرحت القيادة العسكرية التركية ان الجيش التركي يتقدم باتجاه قنديل.
36- 20-6-2018 تعرضت مناطق بدهوك والعمادية الى قصف جوي ومدفعي
37- 25-6-2018 اعلن العراق عن اتخاذ اجراءات ضد تركيا لكنه لم يكشف عن طبيعة تلك الاجراءات.
38- 27-6-2018 طالب العبادي في مؤتمره الصحفي الاسبوعي الذي يعقده كل ثلاثاء p.k.k بنزع سلاحه.
39- 1-7-2018 قصف الجيش التركي: ألإاشين، باسيان مهدداً في الوقت ذاته بالهجوم على جبل قنديل ( يذكر انه وعلى امتداد الاعوام الماضية. هددت تركيا باجتياح قنديل الا انها لم تنفذ تهديدها بسبب من عجزها وتوقعها للفشل في حين تمارس عدوانا يومياً على الاهالي والمدنيين في القرى.
40- 7-6-2018 صرح احسان جلبي بقيام تركيا بقصف برادوست وخواكورك وقنديل وقرية باواني بالمدفعية.
41- 11-6-2018 صدور بلاغ حربي تركي بنتائج اخر عمليات الجيش التركي في شمال كردستان العراق.
42- 7-8-2018 كشف النائب الكردي في البرلمان العراقي شوان داودي عن ادلة على دعم تركيا لمسلحين تركمان في كركوك وقطع رواتب لهم فتدريبهم، وبلغ عدد المسلحين 500 شخص. ما قاله داودي صحيح، وهذا دليل اخر على اتتتهاك السيادة العراقية والتدخل في شؤون العراق الداخلية.
43- 7-7-2018 اعترف بن علي يلدرم رئيس الوزراء التركي بان قوات بلاده تنتشر على مساحة 350 كم بدءاً من الحدود الايرانية الغربية وانتهاءً بمنطقة فيشخابور على الحدود العراقية السورية.
وهذا ايضاً اعتراف غير مباشر باحتلال تركي لأراضي العراق من جهة اقليم كردستان العراق.
44- 7-7-2018 قصف الجيش التركي قرية اوزمانا في محيط ناحية مانكيش التي تبعد 40كم عن مركز محافظة دهوك وتعتبر مانكيش ضمن العمق الكردستاني العراقي وليست منطقة حدودية ولا تواجد ل: p.k.k فيها.
45- 7-7-2018 قصف الجيش التركي نقطة حراسة لقوات البيشمركة اضافة الى موقع سياحي في ناحية شيلادزي.
46- 7-7-2018 قصف الطيران الحربي التركي مرتفعات جياويل، خليفان، كوز، كلي خواكورك، كلي مغاره، كلي رش، باستخدامها ل 17 طائرة حربية بينها 7 مروحيات .
47- 7-7-2018 قصف تركي ل 8 مناطق في كردستان العراق.
48- بلاغ تركي صدر يوم 7-7-2-2018 عن مقتل 11 من ثوار p.k.k
حسب الاحصاءات الرسمية قتلت القوات التركية 59 مواطناً مدنياُ كردياً في كردستان العراق. وفي سوريا وذلك حسب المرصد السوري قتلت 400 مواطن سوري خلال السنوات الماضية.

بتاريخ 27-3-2018 قمت بمراقبة العدوان التركي على كردستان العراق في ظل احتلالها لها ومنذ شهور، وقبل ذلك كنت متابعاً للاعتداءات التركية. وبين 27-3-2018 الى يوم 7-7-2018 قمت بتسجيل تلك الاعتداءات بشكل يومي وفي خلال 3 اشهر و 10 أيام سجلت 48 اعتداءً وفي ما يقارب ال 100 على وجه التقريب وتبين لي انه كان في كل يومين اعتداء على اقليم كردستان العراق، علماً اني اهملت الكثير من الاعتداءات لعدم توفر التفاصيل فيها أو تصريح رسمي بشأنها وكل المعلومات من 27-3-2018 الى 7-7-2018 مأخوذه من المصادر الرسمية التركية والكردية والعراقية قامت بنشرها وسائل الاعلام وبالاخص الكردية وفي مقدمتها اوسع واكبر المؤسسات الاعلامية الكردية: روداو وكردستان 24. ولكي لايتصور القاريء في الوهلة الاولى لقراءته للمقال، ان الاعتداءات التركية تنتهي عند الرقم 48 بودي القول اني لم اسجل الا القليل القليل من العدوان التركي، فعلى سبيل المثال ان عدد الاعتداءات التركية لدى اشخاص او مؤسسات مختلفة ان تركيا ومنذ بداية العام الحالي2018 والى يوم شنت تركيا 661 غارة على مناطق بمحافظة دهوك وحدها بين بداية العام ويوم 12-4-2018 وذلك حسب التصريح الذي ادلى به قائمقام زاخو بمحافظة دهوك ( راجع الفقرة) 12- من هذا المقال، ما يعني ان تركيا خلال 101 يوم شنت 661 غارة واعتداء على كردستان، اي ما يقارب ال 6 اعتداءات في اليوم الواحد ومن المؤكد ان اقضية جومان وراوتدوز وميركةسور قد سجلت ارقاماً مماثلة للرقم الذي اورده قائمقام زاخو، نعم ان تركيا بدءاً من هذا العام والى اعداد هذا المقال فانها شنت (6) اعتداءات عسكرية في اليوم الواحد على اقليم كردستان وذلك باخذ الرقم الذي أورده قائمقام زاخو فقط. ولست اول من يقول أو قال بالاعتداءات اليومية الكردية على كردستان العراق وشعبها بل سبقني الى ذلك كتاب اخرون منهم الكاتب العراقي خالد قرغولي الذي نشر مقالاً في صحيفة ( صوت العراق) الالكترونية الواسع الانتشار يوم 8-8-2018 متسائلاً فيه : ( لماذا يواصل الاتراك اعتداءهم في كل يوم على شمال العراق بالمدفعية والعمليات العسكرية واحتلال اراضي داخل حدودنا للحفاظ على أمن حدودهم وتحويل تركيا الى ساحة تدريب وممر لقوات الاحتلال الداعشي؟)
وفي تساؤل القرغولي معلومتان تدمغان تركيا بتدريب داعش جعل تركيا ممراً للداعشيين الذين يصلون سوريا والعراق عبر الاراضي التركية وبمساعدة المخابرات التركية حتماً، وقبل تساؤل القرغولي الماشر اليه، سبق لكاتب هذا المقال وان فضح في مقال له تواطؤ تركيا واحتضانها لداعش الذي يتخذ اشكالاً شتى منها. تخصيص تركيا لاجنحة في احدى ستشفيات شرناخ لمعالجة جرحى داعش.
لما تقدم يقف القاري الكريم على اعترافات من القادة الاتراك بشكل غير مباشر واخر اقرب ما يكون الى المباشر تنص على احتلال تركيا لأجزاء من كردستان العراق واخرى من كردستان سوريا، كما ان المطالبات العراقية وكذلك السورية للحكومة التركية بسحب قواتها من العراق وسوريا، تضفي الشرعية على مقاومة الاحتلال التركي وان مقاومته قانوني وشرعي. لذا فأن مقاومة أي طرف كردي وبضمنه حزب العمال الكردستاني p.k.k للاحتلال التركي عمل مشروع عليه يحق للاحزاب والافراد سواء بسواء اللجوء الى كل الاساليب بما فيها الكفاح المسلح لأنهاء الاحتلال التركي لأراضي كردستان العراق وكردستان سوريا كذلك. عندما دخلت القوات الامريكية العراق عام 2003 واعلنت امريكا بعد اسابيع من دخول تلك القوات العراق، بأنها دولة محتلة ان احدى المحاكم برأت موصلياً لاستهدافه القوات الامريكية في الموصل استناداً الى ان مقاومة الاحتلال حق مشروع. عليه فان على العالم ان يدرك ان تركيا دولة محتلة لأجزاء من كردستان العراق وسوريا لهذا فان مقاومتها حق وتصفية احتلالها تدخل ضمن قرار للامم المتحدة في مطلع الستينات نص على تصفية الاستعمار والاحتلال في العالم. المجتمع الدولي مطالب بالضغط على تركيا لانهاء احتلالها واستعمارها لكردستان العراق وسوريا.
بعض من الكرد وغيرهم ينصحون p.k.k بنبذ الكفاح المسلح وللجوء الى الحوار والتفاوض مع الحكومة التركية. بحجة ان زمن الثورات المسلحة وكذلك الانقلابات العسكرية قد ولى وحل التفاوض والحل السلمي والحوار محله، علماً ان p.k.k وخلال اكثر من عقدين من السنين اوقف العمليات العسكرية ضد تركيا من جانب واحد واعلنت الهدنة اكثر من مرة ايضاً الا ان تركيا اصرت على الحل العسكري الذي لم يحقق نصراً لها الى الان ولن يحقق وصنفت p.k.k على الارهاب، في حين نجدها تمارس ارهاب الدولة ضد الكرد وحتى الاتراك على نطاق واسع ليس هذا فحسب بل وكما قال الكاتب المحترم خالد القرغولي ان تركيا تدرب تنظيم الدولة – داعش – وتموله، وتخصص اجنحة في ستشفياتها لمداواة جرحى داعش، وانها حولت تركيا الى ممر أمن للارهابيين بالتنقل من اوروبا الى سوريا والعراق وبالعكس. لهذا أرى انه بدلاً من مطالبة p.k.k بألقاء السلاح ووصفه بالارهابي على المجتمع الدولي ان يكون جريئاً وصادقاً ويطالب الحكومة التركية بانهاء احتلالها لكردستان ويكف عن ممارسة ارهاب الدولة ليس ضد p.k.k بل ضد القوى الكردية كافة في تركيا بل والقوى التركية ايضاً ويرغمها على الاستجابة لعمليات وقف اطلاق النار مع p.k.k
ان بعضاً من الكرد يحملون p.k.k مسؤولية هجرة الكرد من نحو 700 قرية حدودية في كردستان العراق ويقولون لولا تواجد p.k.k في القرى تلك، لما كانت تركيا تمارس الحرب في كردستان العراق. هنا لا يسعني الا القول لهؤلاء: ان الطيران الحربي التركي والمدفعية التركية والدبابات هي التي تقوم بقصف يومي متكرر لقرى الكرد ومزارعهم وليس p.k.k ولم يقدم p.k.k لا على قصف القرى ولا على هدم الدور على رؤوس ساكنيها، وتأسيساً على ذلك يجب تحميل الحكومة التركية مسؤولية تهجير الناس من قراهم.

لسنوات كنا تردد ان p.k.k جسم غريب في شرق وجنوب وغرب كردستان وان ساحة كفاحه هي كردستان تركيا، ويرى كاتب هذا المقال عكس ذلك، لأن هناك احزاباً في شرق وجنوب وغرب كردستان تنتهج النهج نفسه ل: p.k.k وهم ليسوا من ابناء شمال كردستان لذا والحالة هذه يحق لهذه الاحزاب p.y.d في سوريا وبزاك في ايران والحل في كردستان الثورة على تركيا واي طرف يحتل كردستان. وان وجود احزاب تتماثل في الرؤي والاهداف لاتقتصر على الاحزاب المماثلة ل: p.k.k بل تشمل بلدنا كثيرة، فالاحزاب الشيوعية تتواجد في معظم انحاء العالم وكذلك احزاب الاشتراكية الدولية، والاحزاب الديمقراطية المسيحية والحزب الديمقراطي الكردستاني، والاخوان المسلمين و حزب البعث.. الخ من الامثلة. ان وجود احزاب كردية تلتقي مع p.k.k في النهج والموقف في اجزاء كردستان الكبرى، ظاهرة جد صحية وغير شاذة اطلاقاً، كما ان وجود شباب كرد من خارج كردستان تركيا في صفوف p.k.k لايشكل خطأ بل لشرف عظيم ان يقاتل المواطن الكردي فوق اراضي اي جزء من كردستان الكبرى، لقد قاتل البارزاني في ايران الى جانب القاضي محمد ضد الحكومة الشاهتشاهية وانتصر للشيخ محمود في السليمانية وللشيخ سعيد في تركيا. وهو ما فعله القائد الكردي السوري حاجو هفيركي. وفي اثناء الثورة الكردية الكبرى 1961 – 1955 كان هناك الكثير من كرد ايران وتركيا وسوريا في ثورة ايلول بينهم اعلام كردية معروفة: هيمن وهزار وجكر خوين، كما ان القائد الكردي السوري صلاح بدرالدين كان يتخذ من كردستان العراق ابان ثورة ايلول قاعدة لنشاطاته السياسية والحزبية القومية ضد النظام السوري واستمر على ذلك الى يومنا هذا، وقدم خدمات جليلة لجنوب كردستان في المجال الثقافي ولسنوات طويلة من خلال رابطة كاوا الثقافية.
في نقدنا ولومنا ل p.k.k سيما في أيام الصراعات معه كنا وما نزال نقول له بشماته واستهزاء بأنك اي p.k.k لم تحرر شيراً من ساحتك الحقيقية (كردستان تركيا)، في حين تاتي لتنافس الاحزاب الكردية الاخرى في اجزاء كردستان الكبرىان عدم لاستطاعت هذا الحزب من تحرير مناطق واراضي من ساحته الحقيقية لا يشكل نقصاً أو تهاوناً بل المهم هو مواصلته للنضال وعدم القائه للراية، مع التأكيد على عدم قدرة الاحزاب الكردية في الاجزاء الاخرى من كردستان الكبرى على عدم تناسب التضحيات التي قدمتها وطوال سنوات نضالها مع المكاسب التي حققتها، فعلى سبيل المثال، هل تتناسب الفيدرالية التي نالها الشعب الكردي في العراق مع التضحيات الهائلة التي قدمها: الانفال، ابادة القرى، تسليط الحرب اليكمياوية علية، المقابر الجماعية، التعريب.. والقائمه تطول، علماً ان هناك شعوباً لم تقدم 1% من التضحيات مقارنة بالتضحيات التي قدمها الشعب الكردي طوال اكثر من قرن من نضاله ومع ذلك نالت مكاسب اكبر من المكاسب التي نالها الشعب الكردي في كردستان العراق، فهل يصح والحالة هذه الشمانة منه ومن طلائعه بسبب من ان تضحياته لاترتقي الى المطلب الذي ناله ( الفيدرالية) الذي ( المطلب) اثبتت الاحداث على انها على كف عفريت، وهذا ما اثبته اجتياح الجيش العراقي لكركوك يوم 16-10-2017 هل يصح ان نعيب على الشعب الكردي دخوله في اكثر من نكسة : نكسة ثورة ايلول، نكسة 16 اكتوبر، نكسة جمهورية مهاباد؟.. الخ ان الحركة التحررية الكردية تحيا حالة خاصة تجعلها تشذ عن حركات التحرر للشعوب الاخرى، وفي راي انه على راس هذه الحالة تقسيمه على عدد من الدول: ايران، تركيا، العراق، سوريا واذا اخذنا بالاعتبار ان العامل الخارجي شرط التغيير، أي شرط حصول الكرد على دولة مستقلة، فلا مناص من القول، ان العامل الخارجي لا يضحي بعلاقاته ومصالحة مع الدول المحتلة لكردستان لصالح الكرد، وهكذا نجد ومنذ عقود، ان الشرق والغرب والعالمين العربي والاسلامي يقف حجرة عثرة بوجه اي تقدم للكرد واذا كان الكرد في عجز عن تحقيق مطالبهم في وجود هذه المعادلة فكيف الطلب من p.k.k ان يواجه ببنادق الكلا شينكوف طائرات f16 وصواريخs400 واحدث الاسلحة البرية كالدبابات والمدرعات التي يحوزها الجيش التركي والمدعوم اطلسياً؟ السؤال عينه غالباً ما يوجه خصوم حكومة اقليم كردستان الى حكومة الاقليم والحزب الديمقراطي الكردستاني وهو: لماذا لا تتصديان للاعتداءات التركية- الايرانية على اراضي اقليم كردستان؟ ترى هل بمقدور البيشمركة مواجهة الاسلحة العملاقة للدولتين ايران وتركيا، ان من سوء خط الشعب الكردي انه يقارع دول محتلة قوية مدعومة من جانب دول قوية واحلاف قوية.
لست مع مجابهة p.k.k بالسؤال: لماذا لم تحرر الى الان شيراً من ساحتك وتصر على التواجد في ساحات غير ساحتك؟ رداً على هذا السؤال القديم الجديد الذي طرح قبل نحو 20 عاماً من الان، يوم كان p.k.k يدخل في مواجهات مسلحة مع حكومة اقليم كردستان بين حين واخر واذكر من هذه المواجهات هجومة على مؤسسات الاقليم يوم 25 اب عام 1995 نعم انذاك لم يكن p.k.k الا ان ان الظرف الحالي يختلف عن ظروف عام 1995 وقبله وبعده، بعد ان تحولت تركيا الى دولة محتلة لأجزاء من كردستان العراق وسوريا، وان المقاومة حق مشروع لأي شعب أو حزب أو فرد حين يتم احتلال وطنه. ان تركيا يا سادتي دولة احتلال لكردستان واستعمار لها لذا فان مقاومتها والثورة عليها واجب مقدس وحق مشروع، عليه والحالة هذه فان كردستان العراق ليست ساحة ل: p.k.k فحسب بل ساحة لكل كردي يقاوم احتلال تركيا بل انها ساحة غير الكرد ايضاً اذا اراد مقاومة الاحتلال التركي. من هذا الفهم على كل كردي شريف ان يرحب ويساند ويساعد اية قوة تروم انهاء الاحتلال التركي الغاشم لكردستان وتقاومه على ارض كردستان العراق حتى اذا كانت القوة المقاومة قوة اممية اجنبية ونحن نعيش اجواء الاحتلال التركي لبلدنا ليس من الانصاف ان تقول ل: p.k.k اخرج من كردستان العراق لانها ليست ساحة نضالك، والاصح هو مطالبة تركيا بانهاء: احتلاله لكردستان وتوجيه فوهات البنادق ضدها.
هذا ما ل: p.k.k وما عليه. إن واحداً من الاسباب الرئيسية لعدم تحقيق حزب العمال الكردستاني للأهداف القومية للشعب الكردي في كردستان تركيا، هو تعميقه للتمايز بين الحركة التحررية الكردية في كردستان تركيا وبين سائر الحركات التحررية الكردية في كردستان الكبرى، وهو متعمد في سعيه هذا، ويتجلى تعميق التمايز في احلال مصطلحات تتقاطع مع المصطلحات التقليدية المتفق عليها، فعلى سبيل المثال تبنى مصطلح الكريلا كتسمية لمقاتليه في كردستان تركيا و شرفانان في كردستان سوريا بدل مصطلح البيشمركة المتفق عليه من قبل حركات التحرر الكردية في كردستان ايان والعراق، كما ان فصائل كردية اخرى تستخدمه في كردستان سوريا مثلاً مثل المجلس الوطني الكردي السوري، أوسع الحركات التحريية في كردستان سوريا وفصائل في كردستان تركيا أيضاً، دع جانباً القول، ان الشهرة والسمعة الطيبة التي تحوزها البيشمركة وعلى نطاق العالم لا تقارن اصلا بشهرة وسمعة كل من الكريلا وشرفانان ومن التمايز الذي يعتمده p.k.k هو رفعه لعلم غريب مختلف عن علم حكومة اقليم كردستان والاحزاب الكردستانية كافة في جنوب كردستان ومن الفروقات والتمايزات الاخرى اطلاق pyd حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي في كردستان سوريا وهو حزب على نهج p.k.k ويشده رباط قوي الى p.k.k مصطلح كانتون الغريب العجيب والذي لم تطلقة اي من الحركات الكردية ولا العالمية على اداراتها والتي غالبا ما تكون ( الحكم الذاتي) أو الفيدرالية أو الكونفيدرالية أو الاستقلال، ان على p.k.k ان يتراجع عن سياسة التمايز التي يتبعها والتي توسع من الهوة بينه وبين احزاب الحركات التحررية الكردية والتي اضرت وتضر بوحدة النضال الكردي وتخدم اعداء الكرد و كردستان ومن سلوكياته الغريبة ايضاً التنكر للنشيد القومي الكردي أي رقيب.
وعلى p.k.k أيضاً أن يحدد شعاره أو مطلبه وهدفه. اذ ان كفاحه يكاد يخلو من الشعارات التقليدية فهو لا يطالب الان ومنذ زمن لا بالحكم الذاتي ولا بالفيدرالية ولا الكونفيدرالية وترك شعار استقلال كردستان تركيا و كردستان الكبرى جانباً. لذا فأنه مدعو الى تبيان هدفه والعودة الى شعار استقلال كردستان تركيا أو كردستان الكبرى ان من حق الحركات التحررية الكردية وكل النشطاء والمثقفين الكرد ان يتساءلوا عن سر تخلى p.k.k عن أي هدف قومي ومضيه قدماً باتجاه ترسيخ التمايز والفروقات بينه وبين بقية الاحزاب الكردية والذي يؤسف له انه عرف على طول الخط بابتعاده عن العمل الجبهوي والتقارب مع الاحزاب الكردية في انحاء كردستان الكبرى ليس هذا فحسب بل انه اسطدم طوال العقود الماضية اصطدام مسلحا مع جميع الاحزاب الكردية في كردستان الكبرى ومع مجلس الوطني الكردي السوري الذي يفوقه شعبية وتمتعاً بتأييد الجماهير الكردية في كل مكان، على سبيل المثال أتوجه مخلصاً الى حزب العمال الكردستاني مع تمنياتي له بالنصر والنجاح للعودة الى الحاضنة الكردية الى شعار استقلال كردستان الى الوحدة والتضامن مع سائر الاطراف الكردية وعلى رأسها حكومة اقليم كردستان العراق يجرب p.k.k انذاك يرى كيف ان الجماهير والاحزاب الكردية كلها ستكون ظهيراً قوياً له في نضاله من اجل الحقوق القومية الكردية وبعكسه فأنه يبقى مراوحاً في مكانه ولن يقدر على التقدم نحو نيل اي حق قومي مهما كان بسيطاً بل انه ولهذا السبب لم ينل الى الان اي حق للشعب الكردي في تركيا. تمايز والفروقات بينه وبين بقية الاحزاب الكردية. والذي يؤسف له انه عرف على طول الخط بابتعاده عن العمل الجبهوي والتقارب مع الاحزاب الكردية في انحاء كردستان الكبرى، ليس هذا حسب، بل اصطدم طوال العقود الماضية اصطداماً مسلحاً مع جميع الاحزاب الكردية في كردستان تركيا وفي كردستان العراق وايران وسوريا، كما ان عليه ان يطرح برنامجاً سياسياً واضحاً مثل الاحزاب الكردية الاخرى. وان لا يستهين بالكفاح السلمي الديمقراطي ولايعادي الاطراف السياسية الاخرة على سبيل المثال معاداته للمجلس الوطني الكردي السوري الذي يفوقه شعبية وتمتعاً بتأييد الجماهير الكردية في كل مكان، أتوجه مخلصاً الى حزب العمال الكردستاني مع تمنياتي له بالنصر والنجاح للعودة الى الحاضنة الكردية الى شعار استقلال كردستان الى الوحدة والتضامن مع سائر الاطراف الكردية وعلى رأسها حكومة اقليم كردستان العراق ليجرب p.k.k ذلك انذاك يرى كيف ان الجماهير والاحزاب الكردية كلها ستكون ظهيراً قوياً له في نضاله من اجل الحقوق القومية الكردية وبعكسه فأنه يبقى مراوحاً في مكانه ولن يقدر على التقدم نحو نيل اي حق قومي مهما كان بسيطاً بل انه ولهذا السبب لم ينل الى الان اي حق للشعب الكردي في تركيا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.