هل حقا إيران تحرص على العراق أكثر من العراقيين؟

عزيز الخزرجي

⭕شن السياسي الإيراني، أمير الموسوي، السبت هجوما لاذعا على وزير الخارجية العراقي، محمد علي الحكيم، تعقيبا على مجريات مؤتمره الصحفي مع وزير الخارجية الأردني، ايمن الصفدي اليوم في بغداد. ⭕وتسائل موسوي في منشور عبر صفحته بـ”فيسبوك”، “هل الذين قتلتهم امريكا في القائم والبو كمال إيرانيين أم عراقيين؟ وهل كان هؤلاء يحرسون حدود إيران أم العراق؟ وهل قتل العراقيين الشرفاء وخرق سيادة البلد يوميا من قبل الأمريكيين الإرهابيين هو صراع إيراني أمريكي؟”. ⭕وتابع متسائلا :”لماذا معالي الوزير لا يهمك قتل العراقيين المقاومين الذين يحرسونك ويحرسون أهلك وبلدك بدمائهم وأرواحهم من قبل أصدقاءك الأمريكيين؟ ⭕لماذا لا ترون أن العراق وثرواته وحضارته ومرجعيته وغيرها هم المستهدف من قبل التحالف الصهيو أمريكي مع كل هذه المعطيات منها نهب ثرواتكم والسعي لتقسيم بلدكم وعدم السماح لتطوركم وازدهاركم ونشر الفساد بين مسؤوليكم وحماية حسابات السارقين في بنوكهم؟”. ⭕واردف :” لماذا لا تستطيع بغداد استرداد المجرمين المطلوبين الفارين الى أربيل والقبض عليهم أليس بسبب الحماية الأمريكية لهم هناك وكذلك المطلوبين من الإرهابيين في الأردن وغيرها”. ⭕واختتم تساؤلاته قائلا :” لماذا كل هذا السكوت عن الجرائم الأمريكية اليومية وسرقاتها الكبيرة وتصوير الأمر وكأنه صراع إيراني أمريكي في العراق .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.