بعد أن تزلزلت الارض تحت اقدامهم اصبحت ارائهم عن الحقيقة والواقع براء

***( خطوة الياسري يقرر منح القدم لجميع ضباط ومنتسبي وزارة الداخلية حيث قرر وزير الداخلية، ياسين طاهر الياسري، اليوم الاربعاء، منح قدم ممتاز لكافة الضباط والمنتسبين وقال الياسري في بيان حصلت عليه “العهد نيوز”، إنه “استناداً للصلاحيات المخولة لنا قررنا منح كافة الضباط والمراتب قدماً ممتازاً وتوجيه الشكر والتقدير للموظفين المدنيين العاملين في الوزارة وتشكيلاتها واضاف أن “هذا التكريم جاء تثميناً للتضحيات الغالية والجهود الكبيرة التي بذلها ولا زال يبذلها منسوبي الوزارة بكل تشكيلاتها وأكد الوزير، على “أهمية قيام منسوبي الوزارة وتشكيلاتها ببذل المزيد من الجهود والسير بخطوات حثيثة لخدمة أبناء الشعب العراقي (انها لخطوة رائعة جدا ولكن توقيتها خاطىء- حيث تعتبر تكريم لقتل حوالي 743 شهيد من المتظاهرين والاصابات الناجحة بالاطلاقات الحية وقنابل الدخان والصوت والاغتيال والخطف والاغتصاب,,,ومن الجدير بالذكر كانت بصمة واضحة بكون الحكومة تقتل ابنائها من اجل بقائها)
***الكعبي: لا تأجيل لعقد جلسة منح الثقة الا وفق الاطر الدستورية والقانونية وافاد مصدر برلماني، اليوم الأحد، بتأجيل عقد جلسة البرلمان الاستثنائية لعدم تحقق النصاب وكان مصدر نيابي أفاد لـ السومرية نيوز، اليوم الخميس، بأن رئاسة البرلمان قررت تأجيل عقد الجلسة الاستثنائية، إلى الأحد المقبل وكان من المقرر أن يعقد مجلس النواب، ظهر اليوم الخميس، جلسة استثنائية لمنح الثقة لحكومة رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي.
***الحلبـوسي يتخذ قرار ليس من صلاحياته وقال اليوم الخبير القانوني طارق حررب إن رئيس البرلمان محمد الحلبوسي لا يملك الصلاحية بتغيير موعد الجلسة الطاارئة التي دعا رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي وأوضح حررب في بيان ، “في الجلسات العاديه للبرلمان هنالك لرئيس البرلمان صلاحية في تحديد موعد جلسة البرلمان وتأجليها وتغييرها لكن ليس لرئيس البرلمان هذه الصلاحية في الجلسة الاستثنائية التي يحدد موعدها من يدعو للجلسة من المخولين بموجب الدستور وتابع حررب، “وبما ان الدعوه للجلسة الاستثنائيه وتحديد موعدها يوم الاثنين جاء من قبل رئيس الوزراء، فليس لرئيس البرلمان تغيير موعد الجلسة ما لم يوافق من دعا إليها وأشار حررب إلى أن “أحد نائبي رئيس البرلمان يتولى إدارة الجلسة في حالة عدم حضور رئيس البرلمان للجلسة الاستثنائية وكان عبد المهدي قد وجه، الخميس، كتاباً إلى البرلمان يدعوه فيه لعقد جلسة طارئة الاثنين المقبل لمنح الثقة لحكومة خلفه محمد توفيق علاوي إلا أن رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، قال إن موعد الجلسة لا يمكن تحديدها ما لم يصل برنامج الحكومة والسير الذاتية لمرشحي الوزارات.
***عاجل النائب ( الكعبي) يتوعد رئيس مجلس النواب الحلبوسي وعلق اليوم نائب رئيس البرلمان حسن الكعبي، السبت، على تصريحات رئيس المجلس محمد الحلبوسي بشأن عدم إمكانية تحديد موعد جلسة استثنائية للبرلمان قبل وصول المنهاج الوزاري وأسماء الوزراء إليه وقال الكعبي في تصريح لوكالة الأنباء العراقية تابعه “ اليوم الثامن ”، اليوم (22 شباط 2020)، إنه”بعد تقديم طلب رئيس الوزراء وتوقيع أكثر من 70 نائباً ،واستناداً لأحكام المادة 58 من الدستور ،لا يستطيع أحد أن يمتنع عن تحديد موعد للجلسة الاستثنائية”، لافتاً إلى أن”المجلس ورئاسته ملزمان بعقد الجلسة وأشار إلى أن”من يمتنع عن تحديد موعد الجلسة سيتعرض الى المساألة القانونية”، مشدد على أنه”لا يمكن تطويع الدستور والقانون للأهوااء الحزبية والسياسية وأضاف الكعبي:”لن نتنصل عن اليمين الذي أديناه أمام الشعب والحفاظ على الأمانة”، مؤكداً أن”زمن العودة الى التحاصص والمغانم انتهى ولفت الكعبي إلى أنه”وبعد أن قال الشعب كلمته أما أن نكون معه ، أو مع الأحزاب والمحاااصصة ونفى رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، السبت، تحديد البرلمان، موعداً لعقد الجلسة الاستثنائية، بشأن منح الثقة لحكومة علاوي، وذلك بعد ساعات على إعلان نائبه حسن الكعبي ذلك.
***وقال الحلبوسي في بيان، تلقى “ اليوم الثامن ” نسخة منه، (22 شباط 2020) إن “رئاسة المجلس لم تحدد حتى الآن موعد الجلسة الاستثنائية، ولا يمكن تحديد موعدها قبل وصول المنهاج الوزاري وأسماء الوزراء، ولغاية الآن، لم يصل إلى مجلس النواب المنهاج الوزاري ولا أسماء الكابينة الوزارية وأضاف، أنه “حال وصول المنهاج الوزاري وأسماء الوزراء ستشرع الرئاسة بإكمال الإجراءات لعقد الجلسة، حيث نص النظام الداخلي، على أنه في حال وصول المنهاج يحيله الرئيس إلى لجنة خاصة يرأسها أحد نائبيه لإعداد تقرير يقدم للمجلس قبل التصويت عليه وحذر الحلبوسي، من “مغبة المضي في أي إجراءات خارجة عن الدستور والنظام الداخلي والقوانين التي نعمل بها ولا سيما فيما يتعلق بعمل مجلس النواب”، مشيراً إلى أن “الهدف من تشكيل أي حكومة هو الخروج من أزمة ولا نرغب بالذهاب إلى حكومة قد تــ.هدد السلم المجتمعي أو تحدث شرخا بين مكونات المجتمع”.
***سليم الجبوري: عرقلة حكومة علّاوي خطأ فادح هذه نتائجه وعلق اليوم رئيس البرلمان السابق سليم الجبوري، اليوم الخميس، بشأن حكومة رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي وقال الجبوري في بيان تلقى “ اليوم الثامن ” نسخة منه (27 شباط 2020) إنه “رغم قناعتي أن بعضاً من المرشحين في كابينة علاوي غير جديرين وأن عددا من وزراء حكومة عبد المهدي أكفاء، ومع دعوتي إلى احترام الشراكة ‏بمساهمة فاعلة من السنة والكرد والمكونات الأخرى وأضاف، “إلا أنه من الخطأ الفادح أن لا تمرر الكابينة فلسوف يفضي ذلك إلى نتائج سلبية في الدولة والمجتمع
***هام تحالف القوى يكشف سبب المشاادّة والصرااخ بين الحلبوسي والكعبي في جلسة اليوم وأوضح اليوم القيادي في تحالف القوى العراقية، محمد الكربولي، طبيعة الخلاف بين رئيس البرلمان محمد الحلبوسي ونائبه حسن الكعبي، خلال جلسة منح الثقة التي تأجلت إلى الاسبوع المقبل وقال الكربولي، خلال مشاركته في برنامج بتوقيت العاصمة الذي يقدمه الزميل ريناس علي وتابعه “ اليوم الثامن ” اليوم (27 شباط 2020): إن “الخلاف بين الحلبوسي والكعبي، كان عبارة عن سوء تفاهم، ونوع من إثبات الإرادات، لكن في النهاية المجلس له رئيسه، فما دام الحلبوسي موجوداً فهو المعني بكل شيء، وليس نائبه وأضاف، أن “هناك سياقات قانونية في المخاطبات، لكن أسماء التشكيلة الوزارية لم تصل إلى مكتب رئيس المجلس، وإنما وصلت إلى مكتب نائب رئيس البرلمان حسن الكعبي، وعندما سألت الحلبوسي في الساعة الواحدة، قال لي إن الأسماء لم تصل إلى مكتبه ولفت، إلى أن “ذلك تسبب بنوع من المشاحنات بين الجاانبين، وكان على المكلف التعامل مع رئيس المجلس ولفت إلى أن “الأهم في حكومة علاوي هو البرنامج وليش شخصيات الوزراء، فهو يتحدث في البرنامج عن تقديم خدمات، وأتحدى أي وزير يمكنه تقديم شيء خلال سنة، واحدة، لكن ما يهم مسألة الانتخابات المبكرة، وحصر السلللاح بيد الدولة وتابع، ” لا يمكن لنا في تحالف القوى العراقية، رد شخصيات وازنة مثل خالد البتال، ومزاحم الخياط، فإننا سنصوت عليهما ولا نعارضهم”، مشيراً إلى أن “عملية الزياارات التي قام بها إلى بعض الكتل السنية، هي أوهام، عندما قالوا له إن هناك 34 نائباً يؤيدونه”، مشيراً إلى أن “تحالف سائرون هو الداعم لحكومة علاوي، وكان هناك بعض الكرد، وبعض السنة أيضاً داعمون، وسبب دعمهم ليس حباً به، وإنما نكاية بالحلبوسي وكشف الكربولي، كواليس لقاء جرى بين الحلبوسي وبعض القادة الشيعية، قبل يومين، بشأن حكومة علاوي، حيث تحدث عن عرض قُدم إلى الحللبوسي عن الوزارات (السنية) لكننا رفضنا، لأن اعتراضنا كان على البرنامج الحكومي وليس مسألة الوزارات، وكان هناك موقف من نوابنا بشأن ذلك
***سائرون يكشف ” كواليس الجلسة “الصااخبة”: مفلسون تعاملوا بمبدأ النَفَس الأخير وقال النائب عن عن تحالف سائرون رامي السكيني، الخميس، إن بعض القوى السياسية تعمدت إفشال جلسة مجلس النواب اليوم، التي كان من المقرر التصويت خلالها على تمرير حكومة المكلف محمد علاوي، عبر كسر النصاب وقال السكيني في تصريح تابعته اليوم الثامن ، اليوم (27 شباط 2020)، إن “الكرد وبالتحديد الديمقراطي الكردستاني، وائتلاف دولة القانون، وتحالف القوى بزعامة محمد الحلبوسي، تعمدوا كسر نصااب جلسة اليوم لان كابينة المكلف محمد توفيق علاوي لا تضم على مرشحين حزبيين وتابع السكيني، أن “كابينة المكلف محمد توفيق علاوي ليست كابينة ملائكية، إلا انها بعيدة عن المحاصصة، والرئيس المكلف رفض مبدأ الاملاءات والازدواجية والذهاب صوب الاستحقاق الانتخابي، وهو مصر على عدم قبول أي مرشح حزبي لتسنم وزارة معينة وأضاف، أن “النهج المتبع من قبل محمد علّاوي، دفع بعض القوى السياسية المفلسة إلى التعامل مع كابينته بمبدأ النفس الاخير، وهذا مبدأ تعاملت به هذه القوى السياسية في حكومات سابقة في دورات سابقة، وهو تعامل يكمن فيه اسلوب الاملاءات والاستفزااز كما رأى السكيني أنه “لو مرت هذه الحكومة ستسعى العديد من القوى السياسية إلى التنكييل والتجررريح وإجراء استضااافات لها بعد شهر او شهرين، لاسقاااطها كونها لا تحتوي وزراء حزببيين ضمن تشكيلتها، على الرغم و من خلال احتكاكي المباشر بمحمد علاوي فأنه شخص يتقبل النصيييحة والاستشارة ولكنه يرفض الاملاءات في تشكيل كابينته الوزارية
***اول رد من سائرون بعد فشل اكتمال النصاب واعتبر اليوم النائب عن تحالف سائرون، رامي السكيني، الخميس، تأجيل جلسة منح الثقة لحكومة علاوي، محاولة لكسر الإرادات، مبينا انهم يستنـ.شقون انفااسهم الأخيرة وكتب السكيني، عبر حسابه في “تويتر”، اليوم، (27 شباط 2020)، ان “الاستحقاق الانتخاباي هو الوجه الاخر للمحاصصة الحزبية، ما حدث اليوم هو محااولة كسر إرادات وعدم الاكتراث بكل ما تسققط من تضحــ.يات وأضاف في تغريدته، “لايرغبون بأن تكون الحكومة مستقلة ولا يرشح منهم احد، هم يتخوفون من الثوار ويستنشقون انفاااسهم الأخييرة ولا يريدون الا حكومة استحوااذ وتقاسم وقرر مجلس النواب، اليوم، تأجيل عقد جلسته الاستثنائية لمنح الثقة لحكومة رئيس الوزراء المكلف، محمد توفيق علاوي، إلى يوم السبت من الاسبوع المقبل؛ لعدم اكتمال النصاب القانوني وكان من المقرر أن يعقد مجلس النواب، ظهر اليوم الخميس، جلسة استثنائية لمنح الثقة لحكومة رئيس الوزراء المكلف، محمد توفيق علاوي
***هام نائب يحدد لـ “المكلّف” أخطاء سلفه: أوصلت البلد الى الهاوية وحذر اليوم عضو مجلس النواب عن محافظة نينوى احمد مدلول الجربا، الخميس، رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي من تكرار “أخـ.طاء”، سللفه عادل عبدالمهدي وقال الجربا في بيان تلقى “ اليوم الثامن ”، نسخة منه، اليوم، (27 شباط 2020)، “كنت اتمنى ان يقوم رئيس الوزراء المكلف باختيار من نجح من وزراء حكومة عادل عبدالمهدي وضمه الى كابينته الوزارية، التي من المفترض ان يتم التصويت عليها هذا اليوم او يوم السبت واضاف ان “الخلل والإرباك الذي صاحب حكومة عادل عبدالمهدي خلال السنة الماضية سببه ليس الوزراء، لان اكثر من نصفهم كانوا ممتازين وكفوئين، انما الخلل الحقيقي كان بشخص عادل عبدالمهدي لانه سمح لبعض الكتل السياسية بالتدخل السلبي في كل مفاصل الدولة، حتى اوصلوا البلد الى الهاوية وتابع الجربا “اذا منحت الثقة لكم، فاحذر من الوقوع بنفس اخطاء سلفك
***بلاسخارات في اول تصريح لها بعد تكليف علاوي رحبت اليوم الممثلةُ الخاصةُ للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، جينين هينيس بلاسخارت، السبت، بتكليف محمد توفيق علاوي لرئاسة الوزراء، فيما دعته للاسرااع في تحقيق الاصلاحات الجوهرية والمطالب المشروعة للشعب العراقي وقالت بلاسخارت في بيان تلقته اليوم الثامن ، إن “العراق بحاجةٍ ماسةٍ للمضي قُدماً، إذ يواجه رئيس الوزراء المكلف مهمة ضخمةً: هي تشكيلُ مجلس الوزراء بسرعةٍ ومصادقة البرلمان للمُضي قُدماً في إصلالحاتٍ هادفة تُلبي المطالب الشعبية وتُحققُ العدالة والمساءلة واضافت: “لا يزال الطريق إلى الأمام محفوفاً بالصــ.عوبات، وسيتطلب إحراز التقدمِ دعمَ جميع الجهاااتِ الفاعلةِ لعمل رئيس الوزراء المكلف خدمةً للشعب العراقي”، مبينة أن “الالتزامات التي وردت في بيان رئيس الوزراء المكلف تُلبي الكثيرَ من مطالب المحتجين السلميين ولفت الى أنه “في حين أن هذا يُعدّ بالتأكيد مؤشراً مشجعاً وجديراً بالترحيب، فإن الشعب العراقي سيحكُم في نهاية المطاااف على قيادة البلاد من خلال النتائج والإنجازات وتابعت: “لقد دعت الأمم المتحدة مراراً وتكراراً جميع أصحاااب الشأن إلى تجاوز حالة التحزب ووضع المصللحة الوطنية أولاً، لقد حان الوقت للعمل. وتحث السيدة هينيس-بلاسخارت على ألا يُدّخَر جهدٌ لإخراج العراق من أزمته. وستواصل الأمم المتحدة دعم الشعب العراقي وحكومته لبناء عراقٍ أكثر سِلماً وعدلاً وازدهاراً”.

جسار صالح المفتي