همسات فكر كونية(174) هل جزاء الأحسان إلا الخذلان؟

همساتُ فكرٍ كونيّة(174)
في زماننا؛ هل جزاء الأحسان إلّا آلخذلان؟
أقسى شعور يُراودكَ وأنتَ مَخذولٌ مِنَ آلّذين أحسنتَ إليهم؛ أنّكَ على كثرِ ألوجَعِ كُنتَ طيّباً علويّاً كعليّ(ع)! فأصحابَ آلقلوب ألسّليمة تَتَغذّى من منبع ألفيض ألكونيّ بـ (آلصَّمْتِ) لإرواء مزرعة ألآخرة و حقّاً ما قالهُ آلعليُّ آلأعلى: [إتّقّ شَرّ مَنْ أحسنتَ إليهِ] وإنّهُ(ع) حينَ خُذِلَ وَ كَسَرَ جميعَ آلنّاس قلبهُ و أذلّوا حتى زوجته بنت رسول الله(ًص) فإنّهُ رَغْمَ ذلكَ لمْ يكسرَ قلبَ أحدٍ وهو آلقويّ آلقادر بل سّكّتَ مَعَ آلجَّرح ليخلد الأسلام.
عزيز الخزرجيّ/ فيلسـوفٌ كونيّ

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.