هل انتحر الرزاني

وهكذا انتحر مسعود البرزاني القسم الأول التحالف الصفوي – الكردي ضد من ؟
الدكتور : عبدالإله الراوي

من المؤكد اننا لا نقصد الانتحار الجسدي ولكن الانتحار السياسي رغم قناعتنا بأنه لو يقوم مسعود بالانتحار على طريقة هتلر لكان أفضل له .و ذلك لكونه رفض كافة المقترحات كي يؤجل الاستفتاء ولكنه استمر بالمعاندة والمكابرة وحتى بعد خسارته كركوك وأغلب المناطق ( المتنازع عليها ) فلا زال يطلق التصريحات النارية بدلا من الاعتراف بالأمر الواقع ومحاولة الحفاظ على بعض المكاسب .التي يستطيع الحصول عليها بالموافقة على اعتبار الاستفتاء ملغيا وأن يوافق على المفاوضات مع بغداد . ولكنه بقي راكبا رأسه كما يقال .وربما سيخسر كل شيء .ولا زال يحلم بأنه ” سيعود إلى ظروف ما قبل الاستفتاء .” ( يلدريم لبارزاني:لماذا لم تنصت للغة العقل؟ بغداد/ شبكة أخبار العراق. 25/10/17 .)

ولكن مسعود وعصابته يقولون عكس ما ذكرناه فهل ما يصرحون به حق أم باطل ؟ سنجيب على هذا السؤال في نهاية بحثنا طبعا .

وقبل أن نتكلم عن الاستفتاء نرى أن نتكلم بصورة موجزة عن الحلف المقدس بين القادة الاكراد والتحالف الصفوي ( الوطني ) ثم نتكلم عن مستشاري مسعود من الصهاينة ودوافع البرزاني للإصرار على إجراء الاستفتاء وفي هذا الظرف ثم نعرج على تسليم كركوك . والموقف الامريكي وبعض الدول.من الإقليم والاستفتاء

الفصل الأول :- : الحلف المقدس !!! بين برزاني وعصابته والتحالف الصفوي .

إن هذا التحالف بدأ منذ مؤتمرات ما أطلق عليها المعارضة العراقية ولم تنقطع عراه إلا بعد أن أعلن البرزاني الاستفتاء في إقليم شمال العراق والمناطق التي أطلقوا عليها في ( الدستور ) – الذي كتب من قبل الصهاينة -” المناطق المتنازع عليها ” .
من حقنا أن نتساءل : هذا التحالف الصفوي-الكردي – والأكراد الشرفاء براء منه – أسس ضد من ؟

من المؤكد ومن خلال النتائج الرائعة !!! التي أوصلوا إليها وطننا من تقدم وازدهار !!! فإن هذا التحالف كان ضد كافة العرب من الشيعة والسنة وضد جميع العراقيين الشرفاء الذين رفضوا ويرفضون ما أطلق عليها العملية السياسية ونظام المحاصصة اللعين والفساد والسرقات .. الخ

بعد هذا الزواج بين هاتين المجموعتين والذي كان ينظر له على أنه زواج كاثوليكي يتحفنا البرزاني والمقربين منه بتصريحات غريبة عجيبة منها على سبيل المثال بأن السلطات في بغداد طائفية وإن الحشد الصفوي هو حشد طائفي .

أولا : موقف مسعود و بعض المقربين منه من الحشد وحكومة بغداد.

1 – فيما يتعلق بالحشد . قال بارزاني خلال لقائه مع مجموعة من الفنانين والصحفيين والكتّاب في أربيل، أن بغداد أقرت في غضون ساعتين قانون خاص بالحشد الشعبي ، الذي يهدد الكرد بشكل يومي . ( البرزاني:قانون الحشد أقر خلال ساعتين وحكومة بغداد طائفية. أربيل/ شبكة أخبار العراق . 7/9/2017 )

كما أن مسعود البرزاني ” ذکر أكثر من مرة بأن الحشد الشعبي ما هو إلا ظاهرة خطیرة مماثلة لظاهرة داعش ألإرهابية تهدد الیوم إقلیم كوردستان. لقد ظهر جلیاً بأن دیمومة الحشد علی شاکلة الحرس الثوري الإیراني مكّن مشروع التابع لولایة الفقیه بشكل أكبر و مدّد هیمنة الجمهوریة الإسلامیة علی الدولة العراقیة ومقدراتها بشكل أوسع ووضعها علی المحك.” ( الدکتور سامان سوراني : إقلیم كوردستان بین حکمة الرئیس بارزاني وخطط قاسم سلیماني. الكاردينيا 18/10/17 )

كما أن وزير الخارجية في حكومة الإقليم حذر من اندلاع حرب جديدة في العراق والمنطقة ، داعيا في الوقت ذات المجتمع الدولي الى منع توسع الميلشيات الشيعية ، وإيران في المنطقة.وقال مصطفى في ندوة أقيمت عقب انتهاء منتدى ” هاليفاكس الدولي للأمن ” في كندا ، ان مستقبلنا في العراق على اية شاكلة سيكون ؟ هل سيكون بلدا إسلاميا متطرفا ام فدراليا ديمقراطيا يمكننا العيش فيه جميعا ؟ ، مردفا بالقول ” نحن لسنا مطمئنين من مستقبل هذا البلد لابتعاده عن مبادئ الديمقراطية والفدرالية “.وأضاف ” نحن الان على اعتاب حرب أخرى اذا لم يتدخل المجتمع الدولي بشكل جدي لإجراء حوارات صريحة ، وإذا لم تمنع الميلشيات المدعومة من ايران والتي تحاول تقويض وضع المكونات الأخرى في العراق والتي أشار اليها الدستور فإننا سندخل بحرب جديدة ” ( حكومة كردستان:لا مستقبل للعراق بوجود إيران ومليشياتها. أربيل/ شبكة أخبار العراق. 20/11/17 )

من حقنا هنا أن نقول للبرزاني : لماذا تتجاهل كيفية تمرير قانون الحشد من قبل مجلس النواب العراقي وأنت تعرف جيدا الكتل التي صوتت لصالح هذا القانون ؟
ولتوضيح ذلك نرى أن جميع كتل التحالف الوطني صوتت على مشروع قانون الحشد الشعبي اضافة الى الاتحاد الوطني الكردستاني وحركة تغيير .

حيث كشف النائب عن ائتلاف دولة القانون حيدر ستار المولى عن الكتل السياسية التي صوتت على مشروع قانون هيئة الحشد.
وقال المولى في تصريح لوكالة النبأ للأخبار ان “مجلس النواب صوت اليوم بالأغلبية على مشروع قانون هيئة الحشد ، بعد تغيير تسميته من قبل رئاسة المجلس من الحشد الشعبي الى هيئة الحشد “.
وأضاف ان “جميع كتل التحالف الوطني صوتت على مشروع قانون الحشد الشعبي اضافة الى اتحاد الوطني الكردستاني وتغيير وبعض نواب اتحاد القوى العراقية ، مع مقاطعة القوى العراقية وحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني”. ( برلماني يكشف لـ”النبأ” عن الكتل التي صوتت على قانون الحشد الشعبي. وكالة النبأ. 26/11/16 )

وهنا نسأل السيد مسعود إذا كنت لا تستطيع أن تؤثر على كتلة تغيير فلماذا لم تمنع حليفكم الاتحاد الوطني الكردستاني من التصويت على القانون أو أن تطلب من نوابهم مقاطعة الجلسة كي لا يتم النصاب .
وأين نستطيع أن نضع قول ” وزير الخارجية السابق هوشيار زيباري يوم 16/10/17 : إن الجبهة الداخلية قوية ومتماسكة ، ونصح بعدم المراهنة على انشقاقات كردية.” ( أسعد البصري : دموع الأكراد على كركوك والخوف على أربيل. . العرب 18/10/17 )

2 – الحكومة الطائفية .

رأى رئيس إقليم كردستان ، ان ” المذهبية هي التي تحكم في العراق في ظل عدم وجود شراكة حقيقية “. ( البرزاني : قانون الحشد . مشار له . )

كما أن ” مسعود البارزاني رئيس إقليم كردستان أشار عدة مرات إلى استحالة التعايش مع حكومة طائفية تقودها الميليشيات ، علما إن معظم قادة الميليشيات هم رفاق قبل الاحتلال مع القادة الأكراد وكانوا ضيوفا لسنوات طويلة على أربيل والسليمانية وجبال الإقليم وبينهم تفاهمات وتعهدات لما بعد استلام السلطة .” ( حامد الكيلاني : من يدفع العراق إلى ورطة حرب العصابات مع البيشمركة. شبكة اخبار العراق . 28/10/17 )

وقوله : قیام المالكي وحاشیته بنسف التحالف الكوردستاني – الشیعي وانتهاکاته المستمرة للدستور . (الدکتور سامان سوراني :
إقلیم كوردستان .. مشار له . )
كما أن زيباري . يقول إن الأكراد يريدون الاستقلال والابتعاد عن حكومة طائفية متغولة على باقي المكونات. ( أسعد البصري : دموع الأكراد….مشار له )

بعد هذا العرض السريع لهاتين الفقرتين من حقنا أن نتساءل : أين كان القادة الاكراد منذ الاحتلال في 2003 ولحد الآن ولماذا وافقوا على الاستمرار بالتعاون مع الحكومات الطائفية المتعاقبة ومع التحالف الذي يعرفون توجهاته المذهبية وخضوعه الكامل لقادة طهران جيدا ؟

نقول : أن قادة الاكراد طبقوا ويطبقون الدروس التي أخذوها من أساتذتهم الصهاينة والتي تنطلق من ضرورة القضاء على أي اتحاد أو تحالف بين العرب والعمل على تفتيتهم على الاسس الدينية والطائفية والمناطقية والعشائرية .. الخ .وقد استغل هؤلاء القادة الضرب على الوتر الطائفي والذي عولت عليه إيران الصفوية للسيطرة على العراق..

أي ليتركوا العرب يتقاتلون بينهم كي يستطيعوا تحقيق أهدافهم الخبيثة بتهجير العرب وتجريف مساكنهم وبساتينهم في المناطق التي سماها ( دستورهم ) ( المنازع عليها ) بين العراق المحتل والكيان الصهيوني في شمال العراق .ليخلوا هذه المناطق من سكانها الأصليين والقيام بجلب أكراد من تركيا وإيران ليقولوا بأن الاكراد هم الأغلبية في تلك المناطق وهذا ما تم فعلا .

ومن حقنا أيضا أن نقول لهؤلاء أين كنتم نائمين خلال هذه السنوات الطويلة وأنتم وزمرتكم والتحالف الصفوي من قام بتزوير نتائج الاستفتاء على ( الدستور ) الذي تم تفصيله على مقاساتكم ولماذا سكتم هذه المدة على ما تم من فساد وممارسات طائفية ضد مكون معين وضد كافة الشرفاء في العراق التي يندى لها جبين البشرية إن كنتم من البشر .؟

يضاف لذلك فإن رئيس الوقف السني في الإقليم يرد على الأزهر الذي وقف ضد الاستفتاء بكون الازهر لا يعلم ما يحدث في العالم الإسلامي وهو لا يعلم ما قام به الحشد الطائفي ضد العرب من السنة ( الشرقية الحصاد 4/10/17 )

ثانيا : سياسة التكريد وموقف التحالف الصفوي وحكومته .

من خلال ما تم عرضه في الفقرة السابقة نستطيع أن نستنتج بأن تقسيم العرب في العراق إلى سنة وشيعة وتأجيج النعرة الطائفية كان مخططا له من قبل إيران والبرزاني وعصابته والغرض منه سكوت وتأييد البرزاني والقادة الاكراد على ما تم ويتم من تصفية العرب الشرفاء من قبل الصفويين ما هو إلا مخططا ليستفيد هو وأزلامه بتهجير العرب من كركوك وكافة المنطق ( المتنازع عليها ) وتجريف قراهم وليحققوا ما يريدون من مكاسب وهذا ما تم .وهذا موضوع طويل يحتاج لدراسة مستقلة . ولكننا سنشير فقط إلى بعض المقالات علما بأننا سنشير بصورة خاصة فقط على ما تم ذكره بعد إثارة موضوع الاستفتاء :-

1- .” إيزابيل كولز : سنة العراق يئنون تحت وطأة انتقام الأكراد وممارسات الحشد الشعبي. العرب .لندن .28/6/2015 . و العرب السنة في كردستان العراق يواجهون التهجير والتطهير والاعتقال. العرب . لندن. 17/9/2017

2- .مهند الكاطع : هيومن رايتس تدين انتهاكات البيشمركة!. أورينت نت. 16/3/2015 .الرابط
http://www.orient-news.net/ar/news_show/85906

3-. كما أن النائب عن دولة القانون جاسم محمد جعفر يؤكد على سيطرة قوات البيشمركة على 60 قرية عربية تم تحريرها من داعش ولم يسمح لسكانها بالعودة إليها دون مبرر وسيتم تكريدها.وإن الأكراد يفرضون سيطرتهم على كركوك وقد أرسلوا 500 ألف كردي إلى داخل كركوك لتكريدها ( الشرقية . الحصاد .3/9/17 ) الرابط
http://www.alsharqiya.com/news/?p=75519840

4- تم تدمير 4000 أربعة آلاف مسكن في مناطق جلولاء وتجريف البساتين والغرض عدم السماح لسكانها بالعودة لغرض تكريدها . الشرقية –الحصاد . 28/10/17

5-. وأخيرا نشير إلى أن التكريد لم ولن يشمل المناطق العربية فقط ولكنه شمل أيضا الأقليات
القدو: الاسايش تفرض سياسة “التكريد” على القرى الشبكية. 6/8/2017 الرابط
http://aletejahtv.org/permalink/175710.html

6- داعش الكردية وداعش المسيحية وراء تهجير المسيحيين من الموصل . غار عشتار . 20/7/2014
http://ishtar-enana.blogspot.fr/2014/07/blog-post_6562.html

7- كما أن عضو مجلس المفوضية العليا لحقوق الإنسان علي البياتي والذي يدافع عن الحشد الصفوي ( الشعبي ) يستغرب من صمت جهات تدعي أنها إنسانية طيلة الأعوام الماضية حينما كان يتعرض المواطنون الأبرياء في المناطق المختلطة ومنها كركوك من انتهاكات جسيمة إذ لم تصدر أي تقارير أو مواقف تندد بجرائم القتل والخطف والتهجير والاستهداف على الهوية التي كانت تنفذها عصابات تابعة لجهات معينة في تلك المناطق وبشكل يومي أمام أنظار الجهات الإنسانية والمنظمات الدولية ” ( البياتي: دخول القوات الاتحادية لكركوك والمناطق المختلطة خلص سكانها من ظلم دام 14 عاماً . الفرات نيوز. 22/10/17.)

8- إن محافظ كركوك بالوكالة راكان سعيد الجبوري أكد أن عناصر الأسايش التابعين لحزبي الاتحاد الوطني الكردستاني والديمقراطي الكردستاني اعتقلوا 7000 مواطنا من أهالي كركوك واقتادتهم إلى معتقلات في السليمانية وأربيل.وقال سعيد في تصريح صحفي إن ” المكون الكردي كان لديه أجنحة مسلحة متعددة تحكم في المدينة وتقوم بالاعتقال دون مذكرات ، مشيرا إلى أنه قدم الكثير من الشكاوي إلى الحكومة المركزية والأمم المتحدة والجانب الأمريكي ولم يجد أي إجابة في وقتها “.وأوضح المحافظ أن ” هناك 72 قرية عربية تم تهديم منازلها وترحيل أهلها من قبل القوات الكردية بعد العام 2014 “،مبينا أن ” قوات الاحتلال الأمريكي هي من تسببت بالتمييز الذي حصل في المحافظة منذ العام 2003 “. ( محافظ كركوك : الأسايش اعتقلوا 7000 مواطن من اهالي المحافظة . كل العراق. 22/10/17 )

كما أن الشيخ حاتم الطائي قام بنشر قائمة أولية تضم أسماء 7000 ساكن اختطفتهم الشرطة السرية التابعة لأسرة البرزاني الأسايش واحتجزتهم خلال الاحتلال الكردي للمنطقة. وعندما كانت تحتج أسر السجناء ، كانت تختفي نهائيا.
ضم الحزب الديمقراطي الكردستانيPDK التابع لمسعود البرزاني منطقة كركوك العربية ، وكان يعتزم دمجها في دويلة كردستان الزائفة تحت حماية إسرائيلية .
أما الضحايا فكانوا من السكان غير الأكراد ، معظمهم من العرب السنة أو المسيحيين ، وأيضا من التركمان. (جرائم أسرة البرزاني ضد غير الأكراد. شبكة فولتير . 7/11/17 )

9- دعت اللجنة القانونية النيابية , الاثنين , المتضررين من اهالي كركوك الى الإسراع برفع دعاوى قضائية ضد أي منتسب للأجهزة الأمنية التابعة للأحزاب الكردية المتورطة في انتهاك حقوقهم مشيرة إلى أن الحكومة مطالبة بالكشف عن مصير ألاف من المعتقلين في سجون تلك الاحزاب باربيل والسليمانية. وقال عضو اللجنة حسن توران في تصريح صحفي له اليوم : إن ” حزبي الاتحاد الوطني والديمقراطي الكردستاني متورطين في انتهاك حقوق الانسان واختطاف المواطنين العرب والتركمان ونقلهم الى سجون السليمانية واربيل دون اوامر قضائية من عام 2003 ولغاية خطة فرض الامن “. وأضاف توران ، أن “على الاهالي التوجه الى المحاكم الاتحادية او مكاتب حقوق الانسان ومراكز الشرطة الاتحادية وتقديم الادلة والشكاوي ضد منتسبي تلك الاجهزة لملاحقتهم قضائيا ومعرفة مصير المختطفين “. وتابع أن ” على الحكومة إيجاد معالجة جدية وحقيقية لتلك الخروقات ومحاسبة من انتهك حقوق مواطني كركوك وإيداعهم في السجن وعدم الخضوع للضغوط السياسية بإعادة اي مؤسسة امنية تابعة لتلك الأحزاب . “.( القانونية النيابية تدعو المتضررين من أهالي كركوك برفع الدعاوى ضد الاسايش الكردية. بغداد/ شبكة أخبار العراق. 6/11/2017 )

10- ذكر مصدر صحفي في تصريح له إن ” مدير ناحية جلولاء يعقوب يوسف ، اختفى هاربا بعد أن صدرت بحقه مذكرة اعتقال وفق المادة 477 بتهمة المشاركة بهدم وتجريف منازل العرب في الناحية أثناء سيطرة قوات البيشمركة عليها.وتعد ناحية جلولاء من المناطق المتنازع عليها التي أعادت القوات الاتحادية انتشارها فيها حديثا.
.وأن مذكرة القاء القبض صدرت بناءا على 30 دعوى قضائية قدمها اهالي جلولاء لضلوعه بتجريف دورهم .
كما صدرت بحقه مذكرة إلقاء قبض ثانية وفق المادة 421 من قانون العقوبات بناء على شكوى عائلة اختفى نجلها بشكل مفاجئ بعد اعتقاله واتهمت هذه العائلة مدير الناحية بضلوعه في قضية اختفاء نجلها أثناء سيطرة القوات الكردية وعدد من عناصر داعش على الناحية
( اختفاء مدير ناحية جلولاء بعد صدور مذكرة اعتقال بحقه. شبكة البصرة. 17/11/17 . و بعد شكوى لعائلة اختفى نجلها قبل سنوات.. مذكرة قبض ثانية بحق مدير ناحية جلولاء.الغد برس. 19/11/17.)

11- ونذكر موقف دولة !!! رئيس وزراء المنطقة الغبراء في هذا المجال حيث أمر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بفتح تحقيق بشأن مسألة المعتقلين من قبل الأسايش في إقليم كردستان بمحافظة كركوك.وأعلن مكتب العبادي في بيان مقتضب على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي ” أن رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي وجه بالتحقيق بشأن مطالب أهالي المعتقلين الذين تم اعتقالهم من قبل أسايش منطقة كردستان في محافظة كركوك ومعرفة مصيرهم “.وتظاهر العشرات من ذوي المعتقلين في سجون الأمن الكردي منذ العام 2003،إلى اليوم في المحافظة ، مطالبين العبادي بفتح تحقيق لمعرفة مصير المعتقلين.. ( العبادي يأمر بفتح تحقيق بخصوص المعتقلين في كركوك. روسيا اليوم. 6/11/17 ) ونحن نقول للعبادي صح النوم .

12- كشف النائب عن كتلة الرافدين النيابية عماد يوحنا ، اليوم الثلاثاء ، عن تجاوزات حزب بارزاني في مناطق سهل نينوى، واصفا وجودهم بعد احداث الاٍرهاب المنصرمة بـ ” التمدد غير القانوني”.وقال يوحنا لـ” الغد برس ” : ان ” حزب بارزاني قام بتمدد غير قانوني في عموم دوائر سهل نينوى وبالتالي أصبحت جميع تلك الدوائر تحت تصرفهم ، اضافة الى منع أبناء المنطقة من الانخراط في الأجهزة الامنية خلال الفترة المنصرمة “.وأضاف يوحنا ان ” البيشمركة منعت تواجد القوات الامنية في تلك المناطق فضلا عن تجيير عدد من المليشيات داخل سهل نينوى لصالح الإقليم “. ( نائب يكشف عن ممارسات حزب بارزاني في سهل نينوى . الغد برس. 21/11/17. )

13- المالكي يتوسل الأكراد ليضموا الموصل إلى اقليم كردستان :! ..كتب فخري كريم المستشار السابق لرئيس الجمهورية السابق جلال الطالباني في مقال له أمس عن لقاء حضره بين الطالباني ونوري المالكي ، إن المالكي قال : إنني لا أرى في استعادة المناطق المستقطعة من كردستان مصلحة لناً وفرضاً علينا فحسب ، بل أنا أقول صراحة وصدقاً ، إن علينا أن نعمل معاً لامتداد اقليم كردستان ليضم محافظة نينوى !، لأن هؤلاء – ويعني بهم أهل الموصل – هم أعداء لنا ، وسيظلون رغم كل شيء ، سنة وقومجية عربان ، وملجأ للبعث والمتآمرين على حكمنا ! التعليق : اقول للسيد فخري كريم لماذا بقيت صامتا كل هذه السنين ولم تنطق ببنت شفة إلا عندما اختلفتم بينكم …لكن على كل هذا ما يجري من حديث خلف الستار وبعيدا عن شاشات التلفزيون. ( محمد المشهداني : فضيحة مدوية يطلقها فخري كريم زنكنة مستشار جلال الطالباني في مقال له أمس . الموصل العراق-الزمان المصرى. 22/9/2017 الرابط http://www.elzamanalmasry.com/?p=69250 )

14- وهذه شهادة مهمة لأحد كبار مفكري الشيعة . الشريط على هذا الرابط
http://s.thebaghdadpost.com/ar/51766
كشف السياسي والمفكر العراقي ، حسن العلوي ، في مفاجأة من العيار الثقيل خلال لقاء على احدى الفضائيات ، أن الدستور الذي وضعه الشيعة والاكراد ضد السنَّة لأخذ حقوقهم وتهميشهم ، هو الذي يسمح للاكراد بالاستفتاء.
وقال العلوي: ” إن الشيعة والاكراد تآمروا ضد السنَّة ، واستولوا على حقوقهم ، وهمشوا أهل السنَّة “، لافتًا إلى أن ” الدستور الذي وضعه الشيعة والاكراد متآمر على السنَّة ووحدة العراق “. ( محمد الدليمي : شريط :العلوي:الدستور الذي وضعه الشيعة والكرد ضد السنَّة لأخذ حقوقهم وتهميشهم هو الذي يسمح للكرد بالاستفتاء. بغداد بوست ـــ العراق. 24/9/2017 )

ولا نعتقد بكوننا بحاجة لكتابة أي تعليق .ولكننا نتساءل فقط : هل كان قادة الاكراد و ( مليشياتهم ) خرفان وديعة ثم انقلبوا الى حيوانات مفترسة فجأة ؟ وهل كان التحالف الصفوي وحشده وطنيا ثم انقلب طائفيا وتابعا لإيران ؟

الدكتور عبدالإله الراوي
دكتور في القانون محام عراقي سابق وكاتب وصحافي مقيم في فرنسا
Abdulilah.alrawi@club-internet.fr
تجدون كافة مقالاتنا التي نشرت بعد الغزو على
http://iraqrawi.blogspot.com

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.