عملية خطف لصحفي عراقي تنتهي بمقتله وهو أول ضحايا العام2017

 

يطالب المرصد العراقي للحريات الصحفية في نقابة الصحفيين العراقيين حكومة السيد العبادي بموقف أكثر فاعلية وجدية لوقف مسلسل التهديد الذي يلاحق الصحفيين وعمليات الخطف التي تطالهم من حين لآخر كان آخرها قيام مجهولين بخطف الصحفي عبد القادر القيسي نهاية ديسمبر الماضي ثم العثور على جثته شمال بغداد صباح أمس الخميس.

مصدر أمني أكد مقتل الزميل عبد القادر القيسي في منطقة العظيم شمال بغداد بعد عدة أيام من إختفائه عندما كان متوجها الى العاصمة بغداد نهاية ديسمبر الماضي قادما من أربيل، ويعد القيسي أول ضحايا العام 2017 من الصحفيين بعد أن إنتهى عام 2016 بمقتل 14 صحفيا عراقيا في الموصل وديالى وصلاح الدين والأنبار، وخلال التغطية الصحفية في المعارك ضد تنظيم داعش، ومايزال العشرات منهم مجهولي المصير بعد أن غيبهم التنظيم الإرهابي في الموصل منذ دخوله إليها في يونيو من العام 2014.   

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.