يشهدون بعلم السعلوة لأنه يستميلهم ماليا

 

 

اي شخص في العالم مقلد للسيستاني عندما تسأله عن اجتهاد واعلمية
السيستاني ، فالجواب البديهي والسريع يقول لك لقد شهدوا له الكثير
بالاجتهاد ؟ تسأل السؤال الآخر :- من هؤلاء ؟ بالتأكيد لا يعرفهم ؟
السؤال الآخر :- كيف شهدوا له ؟ ولماذا شهدوا له ؟ عندها سيسكت !!
نعم يسكتون ويتوجهون الى خديعة لولا الفتوى لضاع العراق ، هكذا نحن امام
مكر وخديعة كبيرين ، فماذا سيحل وسيحصل بهؤلاء الملايين عندما ينكشف لهم
حجاب العلم والدراية ويتيقنون ان السيستاني ما هو الا اسم ونكرة امام
العلم ، انه مجرد هالة اعلامية يطبل لها المأجورون والمسيسون ؟ ماذا
ستكون الاعمال قبولا ورفضا وهم يعلمون ان سبب شروط الاعمال هو التقليد
الصحيح في زمن الغيبة ؟ هل سيلتجأون الى (التغليس) او اللا مبالاة والكسل
؟
وعندما تصدر الشهادة والتقييم من مرجع مقابل مدعي المرجعية ، فهنا الحالة
تكون اكثر وطأة وانكى على قلوب المنافقين وصاعقة بالنسبة للغافلين
والكسلى ، فالمرجع الصرخي بقول بخصوص اجتهاد السيستاني ، ويعلق على شهادة
اهل الخبرة :-
الان تسأل هذا، هل انت حضرت عند السيستاني؟ يقول لم احضر عنده!
هل اطلعت على بحوث السيستاني الصوتية او الفيديوية او المقروءة او
المسموعة او المخطوطة؟ يقول لا!
اذن كيف شهدت بإعلميته واجتهاده؟”
والسبب هو كما يقول سماحته “شهد بإعلميته واجتهاده لأنه اعطى له المال،
لأنه دفع له! و إلّا من اين شهد له؟ من اين شهد له بالاجتهاد فضلا عن انه
المرجع؟ عجيب هذا الامر، قائمة من الاسماء وكل الاسماء لم تحضر، عنده ولا
يوجد عنده بحوث في الخارج لا مطبوعة ولا مسموعة ولا مقروءة ولا مخطوطة
ولا اي شيء من هذا القبيل، فكيف شهدوا بإجتهاده حتى يحكموا بإعلميته، حتى
يحكم بمرجعيته؟”
نعم كيف شهدوا له ، هل فتحوا الجمجمة ووجدوا ملكة الاستنباط فقالوا : ان
السيستاني مجتهد والدليل ملكة الاستنباط موجودة في جمجمته !! هل قرأوا له
كتابا او سمعوا محاضرة او رأي اصولي يخالف اهل الاصول !! ام مجرد وهم
واسطورة ومثيولوجيا صدقهتها الملايين كما هو الحال مع السعلوة ، فالسعلوة
لا وجود لها الا في الحكايات ولكن سعلوتنا المتسستنة موجودة في حجر من
سراديب النجف القديمة ، وهذه السعلوة ليس لها صوت ولا فيديوا ولا خيط
وفسفورة ، ولكن التأليه والتقديس فاق ادمغة الذين ينعقون وراء كل ناعق
والا فالعالم الحقيقي يظهر لنا علمه ونلمس فكره واثره ، فالمرجع ليس مجرد
شخص وكفى بل هو مرجع وهو مرآة لأفعال واقوال اهل البيت عليهم السلام ،
فهل اهل البيت ساكتون مختفون اذا مرضوا ذهبوا الى لندن وهل اهل البيت
يكونون دعامة وكهف حصين للساسة الفاسدين ويصمتون ازاء سرقاتهم للمليارات
وقتلهم شعب بإكمله !! سؤال الى جماعة (تاج تاج على الراس سيد علي
السيستاني) و(الخط الاحمر)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.