وطني .. وطن المجازر

وطني .. وطن المجازر
عبد صبري ابو ربيع
وطني .. وطن المجازر
وطني .. وطن المقابر
وطني متهم ٌ روافض
وطني متهم ٌ شيعي كافر
ونحن ابناء احمد والكرار
لا نبتغي سلطاناً جائر
وطني ورد ٌ احمر
وطني دم ٌ زاهر
وطني مهدور
وطن المهاجر
وطني حزين
وطني مدمر
والاخوة الاعداء
ضباع الضمائر
وطني وطن المسافر
يحمل اوزاره
حتى السعيد يغادر
وطني يشقى
بأيدي الخوائن
وطني يبتغيه
كل شيطان فاجر
وطني خير ٌ مهدور
ومسلوب ومطعون
بالظهر بآلاف الخناجر
والشعب يبتليه الشيطان
والشعب طائفتان تتناحر
كل الشعوب سعيدة
كل الشعوب متآخية
إلا وطني العاثر .. !
وطني وطن الاحرار
وكل ثائر …
وطني وطن سبي الحرائر
وطني وطن يباع ويشترى
بأبخس الاثمان والخسائر
وطني اذا استفاق يوماً
لا يبقي خائناً ولا غادر
ولدي يقتل
ولدي يحمي عرضاً وداراً
ويموت على الساتر
ولدي يدفع شراً
ولدي يحارب جهلاً
ولدي هو القاهر
وطني من يقاتلني
من اهلي …
والغريب واياه
لنا ناكر …
وطني .. والوطن يُخرب
ويدمر …
عاشقون كرسيا ً
مدمى وشعب ٌ متناحر
وطني .. وطن الاحرار
وطن الطيبين
وطن كل ثائر
وطني الموت صار فيه
شرعة سنها الاغراب
ونفذتها العواهر
وطني الدين فيه
قتل ٌ وتهجير وتشريد
وبيع نساء ومقابر
وطني والبرلمانيون صامتون
صمتهم صمت القبور والمحاجر
وطني .. وطن العشرين
وطن الصاعدون المشانق
وسلم المخاطر
وطني .. وطن تموز
والفجر اذا جلى
ليل الدواعر
وطني وطن الحسين والكرار
وائمة الوحي والمنابر
وطني .. وطن الرافدين
وطن الذهب
والورد والمنائر
وطني وطن الشعوب
والطوائف والمذاهب
والعشائر …
وطني اذا قام لا يرد
حتى تحقيق المصائر

بقلم: عبد صبري ابو ربيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.