هل ينحصر نشاط حماس في الضفة الغربية ؟

أسامة الأطلسي

قالت مواقع إعلامية فلسطينية أن الأجهزة الأمنية الفلسطينية في الضفة الغربية قد كثفت حملتها الاستباقية بعد ورصد تحركات مشبوه لعناصر مقربة من حماس تهدف لتقويض الاستقرار برام الله واستهداف كوادر السلطة.وقال المتحدث باسم الأجهزة الأمنية اللواء الدويكات أن الأمن الفلسطيني جاهز للتصدي لكل التجاوزات التي من شأنها تهديد أمن الفلسطينيين وذلك في إطار الخطة الحكومية لاستعادة الأمن وفرض سيادة القانون والترويج للضفة كمنطقة آمنة ومشجعة للاستثمار.
وتشهد علاقة قطبي المقاومة الإسلامية فتح وحماس حالة من التوتر في ظل عدم التوصل لصيغة موحدة لاستئناف مسار المصالحة المعطل رغم الدور الجزائري في تقريب وجهات النظر بين الجانبين.
هذا وأكد عضو المكتب السياسي لحماس القيادي خليل الحية انفتاح حماس على كل المبادرات العربية الرامية لتوحيد القيادة الفلسطينية مؤكدا في الوقت ذاته أن حماس لا تمانع بقبول شروط فتح للاحتكام للشرعية الدولية وفقاََ لشروط أخرى.
وبخصوص ملف الأسرى والهدنة مع الجانب الإسرائيلي فقد أكد الحية أن حماس ملتزمة بما تم توقيعه بوساطة مصرية بعد معركة سيف القدس الأخيرة مشددا على أن حماس جاهزة لإبرام صفقة لتبادل الاسرى.
وقال الحية أن حماس تتابع المستجدات على الساحة الفلسطينية عن كثب وأنها لا تسعى لاختلاق حرب جديدة مع الاحتلال لاسيما في ظل الوضع المعقد دوليا في علاقة بروسيا والغرب.
وبحسب عدد من المحللين فإن توجه الحية بتجنب الاصطدام مع الاحتلال في هذه الفترة يحظى بدعم واسع لدى قيادات الصف الأول داخل حماس سواء في غزة أو أقاليم الخارج على اعتبار أن مقتضيات المرحلة تفرض على حماس تجنب معركة تكسير عظام جديدة.

نشر بواسطة المحرر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.