مَنْ يقتل ألأمام الحُجّة(ع)؟

مَنْ يقتل ألأمام الحجّة(ع)؟
أهل العراق سيقتلون الأمام الحجة (عج) كما قتلوا معظم أئمة أهل البيت(ع), فبعد ظهوره (ع) و أعلانه العالميّ من مكّة ألمُكرّمة إبتداءاً لهداية شعوب العالم بقيادة الثلثمائة و ثلاثة عشر من المخلصين بِعِدَّة أصحاب بدر؛ ينتقل للعراق بلد المآسي و آلجّهل و الدّين الشّكليّ و فقدان الحياء لهداية الناس حيث يأمرهم بتطهير وتبديل لحومهم التي بنت أجسامهم من المال الحرام و كذلك لباسهم و أثاثهم و مراكبهم و رواتبهم و بيوتهم التي تأسست من أموال الفقراء, و يحكم سبع سنين بإذن الله و يقتصّ من الظالمين و المنافقين و هم الاكثرية السّاحقة إلّا ما ندر , بعدها يقولون للمهدي(ع) ؛ طبقاً لفتاوى مراجعهم التقليديون مُعلنيّن ؛ [إرجع يا إبن فاطمة لا شغل لنا بك] ورواية أخرى ؛ [إرجع يا إبن فاطمة ظهورك يضرنا], فيهجم عليه حشود ألمليشيات ألتابعة للطبقة السياسية لتنتهي تلك الدّولة المباركة و تقوم السّاعة على أكثر الأحتمالات و الأشارات النّصيّة.
ألعارف الحكيم

Who will kills Al-Imam Al-hojja (pbuh)?
The people of Iraq will kill the Imam al-Hujjah (PBUH) just as they killed most of the imams of the Ahl al-Bayt (PBUH). He moves to Iraq, a country of tragedies, ignorance, formal religion, and loss of modesty to guide people, as he orders them to purify and replace their flesh that built their bodies from forbidden money, as well as their clothes, furniture, boats, salaries, and their homes that were established from the money of the poor, and he rules for seven years, God willing and saves Of the oppressors and hypocrites, and they are the overwhelming majority, except for what is rare. According to the fatwas of their traditional marjas, it is announced [Go back, son of Fatima, we have no work with you], when crowds of militias belonging to the political class attack him, so that the blessed state ends, and the hour is based on the most possibilities and textual signals.
AL- Arif al-Hakim

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.