موسوعة شعراء العربية المجلد الثامن شعراء النهضة العربية

 

2 ( النهضـــة العربيـــــــة )

بدأ المجتمع العربي ينهض من سبات عميق دام قرونا طويلة وقد بدت هذه اليقضة في النصف الثاني من القرن التاسع عشر واوائل القرن العشرين في وقت فتح المثقون والاحرار من رجال الدين والمفكرون فيه عيونهم فرأوا شعبهم العربي يغط في نوم عميق ومن فوقهم الاخرون الغرباء يسومونهم سوء العذاب ويحاولون طمس معالم الامة العربية والاستحواذ على كل خيراتها واشاعة روح الجهل والامية فيها من جهة والاستبداد ,

والجثم على الرقاب وبالقوة والاكراه من جهة اخرى فكانت بداية نهضة عربية في الشام ومصر ثم تبعتها في العراق وشمال افريقيا ثم شملت كل اقطار الامة العربية . ان الادب العربي مر بفترة ركود طويلة بما فيه الشعر .

ثم تطور او سرت فيه نفثة حياة من جديد كمريض بدأ يتماثل للشفاء فلابد ان يمر بفترة نقاهة تعيد له صحته وقوته فسار في طريق التقدم ولايزال كذلك وقد كان الادباء والشعراء من اوائل قادة المجتمع العربي وهم اصحاب الرؤية الواضحة والفكر الوقاد ولهم الزعامة في السياسة والثقافة والثورة . ونستطيع ان نجمل اسباب النهضة العربية الحديثة بمايلي :

1 – الدور الثقافي والاجتماعي ——————————————- تيقظ جماعات من الشباب العربي وحملوا انفسهم على حمل رسالة التحرر من الاستعمار والاخذ بيد الشعب العربي في الانطلاق قدما نحو مجتمع افضل واسمى ولما كان ذلك يعارض الحاكمين وقف هؤلاء الحاكمون بحزم وشدة لتخريب كل عمل من شانه يقوي من عزيمة هؤلاء الشباب بل وعملوا على قتل مثل هذه الحركات الثورية في مهدها وبالقوة والاكراه فزجوا ببعض قادتهم في السجون وشردوا الاخرين خارج مواطنهم للتخلص منهم . الا ان هؤلاء الشباب كانوا كبذرة انبتت في ارض خصبة فنمت بسرعة كشباب المهجر فوجدت الجمعيات السرية رغما عن المستعمرين وكان يترأس هذه الجمعيات الادباء والشعراء والمثقفون فزودوا افراد هذه الجماعات بوقود الثقافة وغذوهم بالقصائد الشعرية الوطنية التي تلتهب نارا فتوقض النهضة في نفوس الشباب العربي . وقد ادى ذلك الى انضواء الكثير من ابناء الامة العربية تحت لواء هذه الجمعيات التي عملت على تثقيف اعضاءها وغيرهم من الشعب العربي ودعوهم الى التحرر من الاستعمار والى الحرية فانتشرالنشاط الاجتماعي ودبت الحركة الثورية في المجتمع العربي وازداد النشاط الثقافي وافتتحت المدارس كظاهرة حضارية فكانت بمثابة نهضة قومية او بداية نهضة وبداية ثورة روحية وحركة الية سرت في جسد الامة العربية سياسيا وثقافيا واجتماعيا .

 

2 – الاتصال بالغرب ——————— اتصل الشباب العربي بالغربيين بطرق شتى وتطلع المفكرون العرب على ماعند الغرب وتأثروا بالافكار التحررية والاساليب الثقافية الغربية وقد ظهر هذا التاثير واضحا في الثقافة والادب العربي و في شعر الشعراء خاصة كما تأثروا بالترجمة وارسال البعثات الى الغرب لدراسة الثقافة الغربية والاطلاع عليها وايجاد السبل الكفيلة من نقل بعض منها الى البلاد العربية وكذلك كان للارساليات التبشيرية الغربية – ولو اني اعتقد ان هذه الارساليات الثقافية الغربية الى بلاد العرب تمهيدا لاستعمار جديد من نوع اخر وقد حدث بالفعل – الا ان كل هذه الامور قد وسعت افق اخيلة الشعراء والادبا ء والمفكرين العرب وافكارهم وشحذت همهم وقدحت نار الثورة العربية في نفوسهم المتعطشة اليها فعادوا الى بلادهم جذ وة من شعلة ملتهبة انارت الطريق للشعب العربي . وكان هؤلاء قادتهم ورؤسائهم في التحر ر والانعتاق واشاعة روح التمرد على القديم وعلى الجهل والامية والتخلف وظهور عوامل التجديد فيه وخصب خيال الشعراء او نهضتهم من نومة عميقة دامت قرونا طويلة .

 

3- حملة نابلون على مصر ———————— ومن اسباب النهضة العربية غزو فرنسا لمصر وطرد العثمانيين الاتراك منه. فقد غزت فرنسا مصر بقيادة نابليون سنة 1217 هجرية تقريبا ومكث نابليون حاكما على مصر ثلاث سنوات أي تبدل الاستعما ر العثماني باخر غربي افضل من الاول واكثر انفتاحا على الشعب العربي في مصر فقد جلب معه العلماء والادباء والمهندسين واسس مكتبة عامة ومطبعة واصدر صحيفة واسس مجمعا علميا أي اهتم بالثقافة العربية وادابها القديمة من خلال القيام بطبع بعض الكتب العربية في شتى مجالات الحياة وخاصة الدينية والثقافية والادبية والحكايات الشعبية مثل كتاب الف ليلة وليلة والزير سالم بما فيها دواوين الشعراء القدامى والمحدثين وبعض الكتب العلمية . ان بعضا من الشعب المصري اخذ في تقليد الفرنسيين في كل امورهم ومنها التافه ومنها والجاد في المأكل والملبس والعادات والثقافة فتيقضت العقول والافكار فكانت بداية نهضة ثقافية اجتماعية في الشعب العربي في مصر كما كان من ثمار هذه النهضة يقضة المصريين وقيامهم بمقارعة الحملة الفرنسية ذاتها على بلادهم هذه المقارعة التي ادت الى بعث الشعور الوطني والعربي لدى المصريين و في الوطن العربي و الشعور القومي والاحساس بالظلم من المستعمرين القادمين من الخارج وايجاد شعور فياض بطردهم من البلاد والمطالبة بالحق وبحكم بلدهم بانفسهم اسوة بالشعوب الغربية . ومن مصر تسربت روح الثورة وروح النهضة الى الاقطار العربية الاخرى فكان لها ابلغ الاثر في نهضة الثقافة العربية ومنها الشعر وتقدمه حيث انه الوقود لكل الثورات وان الادباء والشعراء والمثقفين هم الساسة وهم قادة الثورات في كل زمان ومكان .

 

4- انتشار المطابع والمكتبات ***************************** دخلت المطابع للبلاد العربية في سنة 1029 هجرية على وجه التقريب فساعدت على انتشا ر الصحف وطبع الكتب المؤلفة سابقا اوحديثا واطلع المفكرون ومنهم الادباء و الشعراء على الكتب التي طبعت وخاصة الكتب الدينية مثل المصاحف وكتب الحديث والسنن والسير والقصص والدواوين الشعرية وقد تأثربعض الشعراء بالشعر القديم فنهجوا المنهج الشعري القديم في الاغلب مع ظهور التأثر بالغرب فكان ان ارتفع الشعر ظاهرا للوجود من جديد في اكثرالبلاد العربية وخاصة مصر والشام والعراق حاملا صوت التحرر والانعتاق من ربقة القيود التي فرضت عليه زمن الفترة المظلمة القاسية او زمن الركود والمحنة الحالكة وظهرت حركة التجديد في الشعر وظهرت الجمعيات والاحزاب السياسية القومية او المحلية وكثرت المكتبات ايضا وفتحت المدارس فكانت هذه كلها روافد تصب في معين الثقافة العربية . هذه الاسباب وغيرها دفعت المثقفين العرب وفي مقدمتهم الشعراء الى حمل رسالة امتهم وثوّرت النهضة في الدم العربي فأورقت هذه الشجرة المباركة من جديد فكانت شجرة وارفة الظلال اغصانها ينابيع الثقافة العربية و فنون الادب العربي حيث فتحت افاق جديدة وانواع جديدة للادب و للشعر ونبغ الشعراء والادباء فكانت النهضة الشعرية الحديثة وكان هذا العدد الكبير من الشعراء في كل البلاد العربية كان صوتهم واحد ا ونداؤهم في شعبهم العربي واحدا الكل يدعوالى النهضة والثورة على الاستعمار وطرده من كل البلاد العربية ودفع البلاد الى كل ما هو جديد وطارف .

 

 

امير البيــــــــــــان العربي د فالح نصيف الحجية الكيلاني العراق- ديالى – بلـــــــــــد روز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.