مناشدة عاجلة الى الحكومة العراقية والمعنيين لتصحيح المسار ومحاربة الفساد …الفضائية العراقية “السريانية ” لاتمثل السريان الآراميين بل تستغل لخدمة أجندات سياسية آشورية !!؟

مناشدة عاجلة الى الحكومة العراقية والمعنيين لتصحيح المسار ومحاربة الفساد …الفضائية العراقية “السريانية ” لاتمثل السريان الآراميين بل تستغل لخدمة أجندات سياسية آشورية !!؟

وسام موميكا -ألمانيا
بعد المتابعة المستمرة للبث التجريبي للفضائية السريانية التابعة لهيئة الإعلام والإتصالات العراقية والتي تقوم ببثها التجريبي خلف عنوان “العراقية السريانية ” والسريان الآراميون براءٌ منها تماماً كونها منذ ان بدأت بثها التجريبي لايوجد أي موضوع او شأن او حتى خبر وأُغنية تخص أَبناء الشعب السرياني “الآرامي” الأصيل في العراق ومن يريد أَن يتأكد من ما أنشره في هذا المقال حول الموضوع فليرجع ويتابع البث التجريبي للقناة واليوم أرتأيت لإطلاق هذهِ المناشدة العاجلة والتي ستكون الأولى وليست الأخيرة والمناشدة الى الحكومة العراقية والبرلمان العراقي والى جميع المعنيين والقائمين على تمويل هذهِ الفضائية التي تسيء الى سمعة وحقوق أقدم مكون أصيل ليس في العراق فحسب بل في العالم لأننا أصحاب لغة مقدسة وأصيلة تكلم بها السيد المسيح له المجد ..

لذلك أَتوجه بهذهِ المناشدة الى رئاسة جمهورية العراق المتمثلة بالسيد الرئيس برهم صالح والسيد رئيس الوزراء العراقي السيد مصطفى الكاظمي والى رئيس البرلمان العراقي السيد محمد الحلبوسي والى كافة أعضاء البرلمان العراقي المحترمون لوضع حد للفساد الإداري الذي يُستغل حزبياً وسياسياً من قِبل أطراف وجهات آشورية والتي سبقت وأن تطاولت هذهِ الجهات السياسية والحزبية على أبناء الشعب السرياني الأصيل عندما تآمروا عليه بإلغاء إسم “السريان ” من الدستور العراقي بِلعبة سياسية وحزبية قذرة قادها السيد يونادم كنا وعدد من كبار رجال الدين المسيحيين المنتمون الى كنائس كلدانية وآثورية ووقعت المؤامرة والخيانة في عام 2005 عند صياغة وكتابة الدستور العراقي حسب مصالحهم الحزبية والسياسية آنذاك ، مستغلين عدم تواجد ممثل حقيقي عن أبناء الشعب السرياني “الآرامي ” الأصيل في لجنة صياغة وكتابة الدستور ، لذا أوجه الى حضراتكم المحترمون والى كل عراقي شريف بهذهِ المناشدة للتدخل العاجل لمعالجة الخلل ووضع حد لِمثل هذهِ التصرفات والممارسات اللا أخلاقية والتي تسيء لإخوتكم وشركاءكم في الوطن ونحن ااسريان كلنا أمل بكم لتصحيح مسار هذه الفضائية المعنونة سريانياً فقط ولكن فعلياً لايوجد شيء يخص شعبنا ولغتنا وتراثنا وثقافتنا المعرفة لجميع أبناء الشعب العراقية ، فالحقيقة لايمكن حجبها بغربال مهترىء ، والسريان يتأملون ويمنون الخير بالشرفاء والغيارى بإسترجاع الحق وإعادتهِ لإصحابهِ السريان الحقيقيين لأن الفضائية معنونة ب” الفضائية العراقية السريانية ” وليس إسمها الفضائية الكلدانية ولا الآشورية …!!!؟
لذا فالسريان وحدهم لهم الحق بِهذهِ الفضائية لأنها تحمل إسمهم الأصيل وهم أهلها وليس غيرنا من الغرباء والدخلاء من الذين نطلق عليهم بالنساطرة من الكلدان والآشوريين الجدُد ..

ننتظر ونتأمل خيراً لتصحيح الخلل من جميع الشرفاء والغيارى شركائنا في الوطن .
عاش العراق بِجميع مكوناتهِ الأصيلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.