ما لكم يا أهل العراق؛ كيف تحكمون؟

ما لكم يا أهل العراق؛ كيف تحكمون؟
مقطع من آلبيان الكونيّ:
من يقول بأنّ حكومة عبد المهدي هي آلمسؤولة عن آلخراب و الفساد ومحن آلعراق على مدى عقدين زائداً 40 عاماً بعثياً كانت كيوم القيامة على آلعراقيين المظلومين يضاف لها التركة التأريخية السوداء .. من يقول ذلك؛ فهو خاطئ و مغرض لأنهُ – أيّ السيد عادل عبد المهدي – لم يحكم سوى سنة واحدة قضاها بتشكيل الحكومة و ترتيب الأوضاع وسط معاكسات المتحاصصين ولحدّ هذه اللحظة, بآلأضافة إلى أنهُ إستقال من منصبه في الحكومة الأسبق إعتراضا على الفساد؟
ثمّ هل مئات المليارات والديون والسرقات و الخراب زمن السيد الجعفري و العبادي والمالكي وعلاوي وغيرهم مع أحزابهم من المتحاصصين الفاسدين؛ يتحمّل وزرها عبد المهدي!؟
أضافة لذلك هل نفط العراق المسروق من قبل الخارج و الداخل بإشرافكم ودعمك يا رئيس الجمهورية و يا رئيس البرلمان للسيد البرزاني زائداً الحصة الثابثة لكردستان من ميزانية فقراء العراق, بجانب الديون المئات المليارية, حدثت في زمن عبد المهدي!؟
وألف سؤآل وسؤآل!؟
ما لكم كيف تحكمون؟ أيها العراقيون: غيّروا ذاتكم بذاتكم أوّلاً .. فهو السبيل لنجاتكم, و (الفلسفة الكونية) ضمانكم.
[لا أملك لنفسي نفعاً ولا ضرّاً إلا ما شاء الله ولو كنت أعلم الغيب لإستكثرتُ من الخير و ما مسّني السوء إنْ أنا إلا نذيرٌ و بشيرٌ لقوم يؤمنون](ألأعراف/188).
ألفيلسوف الكونيّ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.