تجاوز المحتوى

ماجد الكعبي ونقابة الصحفيين ونقيبها . مرة اخرى

اشكر موقف نقيب الصحفيين الاستاذ مؤيد اللامي … على مواكبة ومتابعة قضية الظروف الصعبة … التي يعاني منها الكاتب والصحفي ماجد الكعبي … … بالمساعدة المشكورة … والوقوف بجانب الكاتب ومساعدته … في تخطي الظروف الصعبة والقاسية … ان هذا الحرص والمسؤولية … من جانب الاستاذ النقيب … انه موقف مشرف … يعتز به كل صحفي … ودليل على عمق الترابط بين الصحفيين والنقيب … وقد قدم مثال يفتخر به كل قلم شريف . واعبر عن شكري وامتناني الى الاستاذ النقيب . . لكن الطامة الكبرى والموقف المعيب الذي يقع … على الحكومة ووزارة الثقافة … من اهمالها ونسيانها وتجاهلها قضايا حساسة وهامة تخص الظروف الصعبة التي يواجهها الكتاب والصحفيين … في مجابهة متطلبات الحياة من عوز وفقر ومرض وعجز … يجب ان يكون اولى الواجبات الرعاية والدعم والتقدير لجهود الكتاب والصحفيين المبدعين … يجب احتضانهم وعدم رميهم في قارعة الفقر والمرض والعجز … . وكما تنكر الاحزاب الاسلامية لمجاهديها الذين افنوا زهرة شبابهم … يجاهدون تحت لوائها وصفوفها … ولم تعر اهمية في هذه المرحلة القاسية … امثال الكاتب والصحفي ماجد الكعبي … انه اخلال وشرخ كبير في الحرص والمسؤولية والصدق في التعامل … واجحاف ظالم … نتمنى ان يتمزق قريبا.

Published inاراء

كن أول من ‫يعلق على المقالة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.