لماذا فشلت الأحزاب في الأنتخابات؟

لماذا فشلت ألأحزاب في الإنتخابات:
كان من الطبيعي أن تتحول الانتخابات العراقية لمهزلة في العالم بسبب السياسيين الفاسدين الذين بان جهلهم و ترشحت ثقافتهم الحزبية التي نضح منها الجهل والغباء والتخلف والأميّة الفكريّة, لذلك فقد الشعب بآلمقابل رغم إنحطاطه الثقافيّ؛ ثقته بهم جملة و تفصيلاً, و الكتلة الوحيدة التي حافظت على توازنها و قوتها لبعض الحدود بعد كلّ الذي كان من فساد و تزوير ولغط هي كتلة الصدر! والمُلفت للنظر أن معظم المرشحين من الأسماء البارزة المتهمة بآلفساد قد خسرت و لم يكسب بعضهم حتى مئة صوت من المشاركين في الانتخابات, بحيث صاروا أضحوكة للعالم, لأن دخولهم للعملية السياسية لم تكن بحسب وزنهم و ثقافتهم و تأريخهم و مستواهم العلميّ و طهارة سيرتهم, و إنما إستوزروا الصدر و أسماء ألشهداء للفوز في العملية السياسيية .. بمعنى إحتالوا على الشعب للفوز خلال الدورات السابقة, و لهذا السبب وقع الفساد والنهب و الظلم في العراق, لأنّ نواب البرلمان و رئيسهم كما الحكومة و القضاء لم يكونوا أهلا لمناصبهم و بآلتالي الحكومات التي تشكلت لم تكن حكومات حقيقية و مخلصة, وهناك أسماء عديدة خسرت و يجب أن تُقدم للمحاكم لأسترداد الأموال المليونية و المليارية التي سرقوها على مدى ثلاث دورات, ونطالب مقتدى الصّدر وكتلته القيام بهذه الأمر الذي يعتبر مقياساً و مقدمة صحيحة للصلاح و الأصلاح وباباً لنجاة العراق والعراقيين, وإليكم أسماء المجرمين الذين فسدوا في العراق وسقطوا في أحضان الرذيلة والفساد والعمالة والتي وردت في القائمة النهائية لأبرز الأعضاء السابقين في مجلس النواب العراقي الذين خسروا الانتخابات لعام 2018م، ونتمنى إلقاء القبض عليهم و محاكمتهم بأسرع وقت, علماً أن أفضل الباقين من الفائزين لم يحصلوا سوى على الحد الأدنى من الأصوات ومن قبل أعضاء تنظيماتهم الحزبية وهو مؤشر خطير آخر على مستقبل العراق إذا لم يقم السيد مقتدى الصدر بمحاكمتهم جميعياً وأنقاذ العراق من الفساد الحزبي والفئوي والطائفي والعشائري فهل أنت لها يا أيها المقتدى؟
والأسماء الفاسدة الخاسرة هي:
حنان سعيد الفتلاوي / بابل -1
2- مشعان ركاض الجبوري/ بغداد.
3- محمد ناصر الكربولي / الانبار.
4- صادق المحنا / بابل.
5- علي العلاق / بابل.
6- همام حمودي / بغداد.
7- عبد الرحمن خالد اللويزي.
٨- عطوان سيد حسن ثامر.
9- فائق الشيخ علي / بغداد.
10- سكندر وتوت / بابل.
11/ عامر الخُزاعي / بصرة.
12- عباس البياتي / بغداد.
13- الا طالباني / بغداد.
14- كاظم الصيادي /واسط.
15- شروق العبايجي / بغداد.
16- يزن مشعان الجبوري / صلاح الدين.
17- خالد المفرجي / كركوك.
18- عتاب الدوري / بغداد.
19- حامد المطلك / الانبار.
20- حيدر نوري صادق المُلا / بغداد.
21- صادق الركابي / ذي قار.
22- سامي العسكري / بغداد.
23- عبد الكريم العنزي / بغداد.
24- موفق باقر الربيعي / بغداد.
25- حسن نوري العلوي / بغداد.
26- قُصي عبد الوهاب السهيل/ بغداد.
27- فتاح الشيخ / بغداد.
28- وائل عبد اللطيف / بغداد.
29- جاسم محمد جعفر/ صلاح الدين.
30- نيازي معمار اوغلو / صلاح الدين.
31- حامد الخضري / المثنى.
32- شيروان الوائلي / ذي قار.
33- عبد الخضر الطاهر / ذي قار.
34- عزيز كاظم العكيلي / ذي قار.
35- احمد المساري / بغداد.
36- ان نافع بلبول / بغداد.
37- ميسون الدملوجي / بغداد.
38- عبد القهار السامرائي / صلاح الدين.
39- محمود الحسن / بغداد.
40- عبد الكريم عبطان / بغداد.
41- عديلة حمود العبودي / ميسان.
42- علي الشلاه.
و لا حول و لا قوة إلا بآلله العلي العظيم والعاقبة للتقوى
Azez Alkazragyعزيـز حميد ألخـزرجيّ
A cosmic philosopherفيلسوف كـونيّ
(ALMA1113@HOTMAI.COM)

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.