لغة الضاد

لـغة الضاد
شعر عدنان عبد النبي البلداوي
( طــلـعَ البـــدرُ علينـا )
يحـــرسُ الضــادَ ضِيـاه

فتجلّى النـــورُ يُوصــي:
امنحوا الحـرفَ عُــــلاه

إنْ تَــحَـلّـى بــنَــقـــــاءٍ
وعَـــفافٍ قـــد حَــــواه

وصفاءٍ فــــي النوايـــــا
رافــدُ الـطِـيـبِ سَــــقاه

لـــــغـةُ القــرآنِ حِصْـنٌ
حــفـظ اللــه مَـــــــــداه

صـانه مِـــن كـل كـيْــدٍ
واخــتِــلاقٍ واشــتــبـاه

صــدَحَ الــحــقُ يُـنادي
طافَ فـي الأفق نِــداه :

تــوَّج الـلــهُ كــتـــابــاً
عَـمَّ فـي الكـون شــذاه

بــكـــلامٍ عَـــربــــــيّ
بَهـرَ القـــومَ سَـــنـــاه

فَــزَها الضادُ فَخـوراً:
قــلـمُ الــنور اصطـفاه

نَـبـَضُ الذوقِ تَــعـافى
بـفصيـحٍ قـــد رعــاه

افصحُ العُربِ نــــبــيٌّ
عـزّز الفصحى نَــــداه

وبـضوء الحــق طوْعـاً
حــقَّـق الوعــيُ خُـطـاه

فـهـنـيــئـاً لـلســـــــانٍ
يـعقِـرُ اللحْــنَ، صَــداه

بــبــيـــانٍ ، وبــــديــعٍ
طــاهـرُ الـثـوب كـساه

لايطيـبُ العِــزُّ مـا لم
يـبلغ الضـــادُ سـمــاه
(مجزوء الرمل)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.