كلمة تأبين أربعين الحاج عايد ال سليمان الخفاجي

كلمة تأبين أربعين الحاج عايد ال سليمان الخفاجي
بقلم / مجاهد منعثر منشد
الحاج عايد(1935ـ ت 2020م) بن خليف بن راضي بن فزع بن عبد السيد بن عويد بن كمينه بن سليمان بْن مُحَمَّدٍ بْن عَامِرُ بْن عُمَرِو بْن مَالِكُ بْن عَامِرٍ بْن حِسَّيْنِ بْن فَلَاَحِ بْن عَامِرُ بْن مُحَمَّدُ بْن اِحْمَدْ بْن سَيْفِ بْن عَامِرُ صَاحِبُ قَصْرِ الاخيضر الْمَعْرُوفَ بِالْأَميرِ مَحْمُودَ الأخرم بْن ضِرْغَامِ بْن حِسَانِ بْن مَنِيعُ بْن أبو الْفَتِيَّانِ مَنِيعَ بْن حِسَانِ بْن عُلُوَّانِ أو عَلِيَّانِ أبو طَرِيفَ بْن ثُمَالِ بْن مَهْدِيُّ بْن سُلَّمَانِ بْن حُزْنِ بْن رَبِيعِ بْن حُزْنِ بْن الصَّحَابِيِّ الرَّبِيعَ بْن مُعَاوِيَةِ الأغر بْن خَفَاجَةَ. وهو من مواليد 1935م *.
يسكن قرية العكابية منطقة الحي . على ضفتي نهر الغراف , يمتلك 200دونم زراعي وديوانه عامر بالكرم وإغاثه الملهوف .
التقيته في العام 2019 فرأيته رجلا تمثلت بشخصيته الأخلاق العربية من الصدق والوفاء والخصال الحميدة من طهارة الضمير وعفة النفس والصراحة في القول.
ترعرع بأحضان أجداده ,فحفظ منهم تاريخ نسبه وحوادث أسرته , وغرس الفضائل بصدور أولاده الكرام .
فقيدنا المرحوم نفس تسمو نحو العلا وأثارها تظل من عرفه , نفس تأبى الذلة ولا تخشى الصعوبات . غنيه بمواهبها , فلا أبالغ أن أقول إنه شمس من الشموس المعتزة بكرامتها .
وما أدهشني بذلك الشيخ الوقور خفة روحه الطاهرة التي تطير بك إلى سماء من الخيال الفاتن والأفق الواسع من اللذة ونسيان متاعب الحياة .
رحل الحاج عايد وهو ركن من أركان المجد , ومات وهو ميمون النقية .
و بذكرى أربعينه الباكية بعد أن استأثرت به يد العناية فوفد على ربه بهي النفس طاهر الروح مالي غير تقديم خالص التعازي لذويه , رافعا كفي نحو السماء داعيا المولى عزوجل أن يظله بسحائب رحمته ويتغمده بواسع مغفرته , طيب الله ثراه وأجزل له المثوبة وحسن المآب.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*مجاهد منعثر منشد , كتاب رفع الارتياب عن ذرية محمد العامر الخفاجي , (ص 16ـ 19 ـ 59).