تجاوز المحتوى

كلمات الى رجل

كلمات الى رجل!

كلمات ترددت كثيرا في كتابتها ..آآآهات موجهة إلى صنف محدد من الذكور يسمى عرفا بـ” رجل “وما هو كذلك بالمرة ..!
اتذكر يا – رجل -حين قلت عنها أنها العاهرة ، ربما ستتفاجأ لكن لا بأس دعني أذكرك بالحادثة وصاحبتها ، اليست هي زميلتك في القسم التي كان معدلها أفضل منك الامرالذي اغاضك فهمست في اذن اصحابك بأنها “عاهرة ” ولا أعرف ماذا أعطت للأستاذ ليمنحها درجات اعلى منك وانت الكسول والمتواكل والمتقاعس عن اداء واجباته اليومية !
هي تلك الفتاة التي صادفتها يوما في الشارع وعاكستها واصحابك ولما لم تلتفت إليك اتهمتها تنمرا بأنها ” عاهرة ” كي تضحك مع أصدقائك وترضى غرورك!
هي تلك الفتاة التي تعرضت للتحرش فقلت عنها هي ليست محترمة ولو كانت كذلك لما تحرش بها أحد!
هي الفتاة التي تعرضت للعنف الأسري فقلت عنها ” عاهرة ” واضح أنها دنست شرفها ما اغضب اسرتها ، فبأي حق قلت ما قلته يحقها ؟!
اليست من كانت تعمل لتكفي نفسها وتعيل أسرتها و لأنها تخرج كل يوم من بيتها وقد تعود في وقت متأخر قلت عنها ” عاهرة” …والله أعلم اين كانت؟!
هي الفتاة التي اختلفت معها في وجهات النظر في تعليق على أحد منشورات الفيس فوصفتها بالعاهرة بكل بساطة لحسم الموقف فهذا افضل عندك من اعلان افلاسك وفشلك امام ما تسوقه هي من براهين وادلة ومقنعة وراجحة تدل على بطلان ما تتفوه وتعلق به !
هي المرأة التي انفصلت عن وزوجها بالطلاق المباح شرعا من دون ان تخبرك بأسباب الطلاق فقلت ” مؤكد انها عاهرة قد خانت زوجها فطلقها !”.
الا تذكر صديقتك التي سافرت وحدها فقلت عنها عاهرة ، لقد سافرت لوحدها قاصدة بيت حبيبها ، هل تذكرتها يارجل ؟
بأختصار هي كل امرأة لم تعجب قلبك وعقلك المريض وترضي غرورك ، هي كل امرأة لم تخضع لك ولكبرك وخيلائك الذكوري الزائف يوما قط ..هي كل إمرأة واجهت أفكارك القبيحة بما اغضبك واقنعك في ذات الوقت ..وانت يا عزيزتي واجهي لقب ” عاهرة ” وكل الألقاب الذكورية التي يطلقونها على كل امرأة لا تعجبهم وتتفوق عليهم في كل مناحي الحياة للحط من قدرها .. وذكريهم بقول النبي المصطفى الذي لاينطق عن الهوى صلى الله عليه وسلم حين حذر من السبع الموبقات والطعن في اعراض النساء واتهامهن زورا وبهتانا بما ليس فيهن والتي جاءت في سياق الحديث النبوي الشريف” وقذف المحصنات المؤمنات الغافلات ” .
و تذكري انك إذا سمعتي شخصا ذكوريا يقول انها عاهرة فإعلمي بإنه يقف أمام امرأة قوية لم تخضع لأفكاره ونفسيته المريضة ولو للحظة !
قطعا انا لا أقصد هنا كل الرجال ، بل اعني من كان طبعه السيء فعلاً كذلك ،فبعض الرجال أرفع لهم القبعة وانحني احترام لهم ..لأنهم رجال بحق وليسوا مجرد ذكور !

بقلم :ذكرى ىالبياتي

Published inاراء

كن أول من ‫يعلق على المقالة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.