ركعت خلال عزف النشيد الوطني.. مشجعة راقصة تثير جدلًا في أمريكا (صور)

نجحت إحدى المشجعات الراقصات بمباراة لكرة القدم الأميركية في لفت أنظار العالم لها بعد أن ركعت خلال عزف النشيد الوطني الأمريكي بخلاف العرف السائد وهو الوقوف.

وحققت لقطة ركوع الراقصة وتدعى “كايلا موريس” (24 عامًا) تفاعلاً كبيرًاً بين عشرات الآلاف من مستخدمي مواقع التواصل في الولايات المتحدة الذين انقسموا بين مؤيدٍ ومعارض لتصرفها.حيث رأى البعض بأن تصرف “كايلا” يعبر عن شجاعتها في التعبير عن رأيها، فيما طالب البعض الآخر بإنهاء خدماتها بعدما أظهرت “قلة احترام” للنشيد الوطني.

وبعد انتهاء الرقصة، كشفت “كايلا” لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن السبب الذي دفعها للركوع وذلك كي تبدي اعتراضها على سلوك الشرطة العنيف تجاه الأميركيين من أصول أفريقية.

فيما قالت صديقتها وتدعى “كايلا روسيل”: “أعتقد أنها شجاعة للغاية وأن تصرفها قوبل بالحب والاحترام”.

يذكر أن “كايلا موريس” ليست أول من تعبر عن احتجاجها بهذه الطريقة، إذ تعود أول حالة “ركوع” أثناء مباراة كرة قدم أميركية إلى عام 2016، اعتراضًا على التمييز ضد الأقليات، لا سيما السود، وعنف الشرطة، وقد أثار الأمر جدلًا واسعًا بعدما تدخل الرئيس الأميركي في المسألة رافضًا هذا السلوك.

 

فيما رفض نادي سان فرانسسكو 49 التعليق على الواقعة، إذ أن الفتاة التي ترتدي ملابس وشعار النادي ليست موظفة لديه، لكن لدى شركة أخرى.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.