كرة القدم والدعوة الى الله تعالى بالحكمة والموعظة الحسنة

كرة القدم والدعوة الى الله تعالى بالحكمة والموعظة الحسنة

أحمد الحاج
يا أديب كن أديبا ، أنا مسلم لا أشرب الخمر لأنها أم الخبائث وأم الرذائل وهكذا تمضي سنن الله تعالى في خلقه وينصر الله تعالى دينه العظيم من حيث يحتسب الناس ومن حيث لايحتسبوا ، فبعد تصريحات نجم كرة القدم الدولي السابق الكابتن ابو تريكة عن الشذوذ وضرورة التصدي له والتحذير منه ، لاسيما في الاوساط الرياضية وما اعقبها من هجمة شرسة في وسائل الاعلام الغربية قابلتها ردود افعال مضادة من العالم الاسلامي كانت بمثابة استطلاع رأي عن حرمة الشذوذ وقذاراته ورفضه كليا وعلى مختلف الصعد، حدث بالامس موقفان كلاهما يدور حول الخمر فتصدرا الترند والكل يهاجم الخمور ويلعنها ويعلن حرمتها ويدعو الى اجتنابها ويحذر منها !
الاول جاء ضمنا من خلال سؤال لايخلو من خباثة للاعلامي عمرو اديب ولسبب ما ” وهذا الرجل لا أطيقه مذ ظهوره امامنا في منتدى الاعلام العربي بدورته التاسعة عام 2010 وكنت هناك حين أخذ يدلي بذكرياته مشفوعة بحركاته البهلوانية المسرحية المعهودة بالعينين والحاجبين واليدين والشفتين مع هز الرقبة وكأنه ممثل هزلي وليس مقدم برامج توك شو ، يومها أثار لغطا كبيرا وكاد أن يتسبب بأزمة دبلوماسية كبيرة بين الجزائر ومصر حين سخر من الاشقاء الجزائريين ممن ردوا على كلامه حينئذ بقوله -انا مش فاهم كلامكم ..اتعلموا عربي !” اقول لقد سأل اديب من خلال برنامجه – الحكاية – المعروض على قناة ام بي سي مصر ، ضيفه نجم نادي ليفربول محمد صلاح ، سؤالا لا اظنه عفويا ولاسيما ان لاعلاقة له بالرياضة ولا بكرة القدم وكأنه يريد أن يحرجه على الهواء ، أو أن يحصل منه على اجابة يشغل بها الرأي العام العربي طمعا بالحصول على مزيد من المشاهدات ولتحقيق المزيد من – الالهاءات – لهذا الشارع المثخن بالجراح والمبتلى بالحكام والشائعات خلاصته ” هل تشرب الخمر فيما لو قدمت لك وانت تعيش في مجتمع غربي ؟” فرد صلاح قائلا باللهجة المصرية “مبشربش خمور لأنها مش حاجة كبيرة بالنسبة لي عشان اعملها، نفسي على طول مش بتروح لها” ولم يقل صلاح صراحة أنا مسلم و شرب الخمر حرام في الاسلام ” ما اثار ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي بين مؤيد لإجابة محمد صلاح المجاملة جدا ، وبين معارض لتوريته في اجابته !
ليأتي الرد على جواب اديب من قبل ترامب شخصيا ولكن ليس بلسان المقال وانما بلسان الحال وذلك في مقطع فيديو نشره موقع رو ستوري الامريكي ، اظهر الرئيس الامريكي السابق دونالد ترامب وقد اقتحم حفلا للزفاف وبدلا من تهنئة العروسين، تحدث بشكل علني عن رئيس هيئة الاركان المشتركة مايك ميلي ، وسرقة الانتخابات منه عام .2020 وعن ترك مقاتلات اميركية في افغانستان بدلا من سحبها ” واضاف الموقع ” لقد بدا على ترامب اثر الخمور والهلوسات وتحدث بأشياء خطيرة ايضا” .
ونصيحة الى صلاح وغيره ” عندما يتعلق الامر بدينك فتحدث عنه بصراحة ولا داعي للمجاملة ولا للمحاباة ولا للتورية ..لماذا ؟ ” لأن الامعات والرويبضات واهل الفسق صاروا يتحدثون عن فسقهم وفجورهم ومجونهم ورذائلهم جهارا نهارا ، عيانا بيانا ، وبكل صراحة ومن دون ادنى حياء أو خجل ، فما الذي يدفع المسلمين بالمقابل الى الحياء والمجاملة واللف والدوران وهم يتحدثون عن دينهم وعن اخلاقهم وعن صلاحهم وعن فضائلهم ” .
ونيابة عن صلاح وفي رسالة مباشرة الى اديب ولجمهوره اقول ” انا لا اشرب الخمر لأن الخمر في الاسلام حرام حرام حرام ، وقد امرنا بإجتنابها كليا ، لماذا حرام ؟ لأنها تذهب بالعقول ، وقد جاء الاسلام للمحافظة على الضرورات الخمس وفي مقدمتها العقل وهذا العقل هو مناط التكليف، وعلة تحريم الخمر هي الاسكار ، وهذا الإسكار يجعلك كالأنعام بل اضل سبيلا ، لاتعقل من أمرك شيئا ، ونصف جرائم الاغتصاب والقتل والمشاجرات والسطو المسلح والسرقة والاعتداءات الجنسية والحوادث المرورية والانتحار في العالم وبحسب إحصاءات الأمم المتحدة سببها معاقرة الخمور تحديدا علاوة على الأمراض التي يسببها الإدمان وأخطرها تشمع الكبد، ولهذا سميت الخمر بأم الخبائث ، وأم الكبائر، ولاعبرة بقول بعضهم ” نحن نشرب الخمر ولكن دون حد الاسكار” لأن ” ما أسكر كثيره فقليله حرام ” والادمان في العادة تصاعدي يبدأ بكأس وينتهي بقنينة كاملة ..يبدأ بعقب سيجارة على سبيل التجربة والفضول وينتهي بعلبتي سجائر يوميا ..يبدأ بنفس حشيش عابر بمعية اصدقاء السوء لينتهي بالكرستال والكبتاغون والهيرويين والكوكايين والكراك والعياذ بالله ….” .
ولله در القائل في ام الخبائث والرذائل :
يا شارب الخمر ما أحسنت في عمل ..يحوي المضرّة والأثام والعلل
يا شارب الخمر لا تهنأ بشاربة .. فالسم في الكأس كالماشي على مهل
يا شارب الخمر لن تسعد بعافية …تبقى عليلا ولن تنج ُ من الزلل
الخمر يتلف كبدا حين يسلكه … إن طال دهرا يصاب الكبد بالفشل
كنت أتمنى أن يكون الهاشتاج المؤيد لما صرح به الكابتن ابو تريكة هو #كلنا_ضد_الشذوذ …وليس #كلنا_ابو_تريكة ..لماذا ؟
لأن الهاشتاج الثاني فيه شخصنة ، ولقد علمتنا التجارب الحياتية بأن الشخصنة تنتهي أو تضمحل أو تتلاشى أو تتراجع سريعا بمجرد رد اعتبار الشخص الذي يتعرض للاقصاء والتهميش مع بقاء الأصل مناط الحملة كلها على الهامش ومن دون حل يذكر …ولأن الشخصنة ستدخلنا في دهاليز أخرى جانبية لها علاقة بالشخص ولاعلاقة لها بالموضوع الأساس البتة .
وبناء عليه اقول لاتشخصنوا هاشتاجاتكم لطفا لا أمرا .
لقد ألقيت حجرا كبيرا في البركة الآسنة يا أبا تريكة ،وما تزال المساندة العربية والاسلامية الهائلة قائمة على قدم وساق لتقف مع تصريحات نجم كرة القدم الدولي السابق ،محمد ابو تريكة ،ولتكون هذه المساندة بمثابة رأي عام عربي واسلامي واضح ولا لبس فيه يبين للعالم بأسره بأن هذه الأمة لاترضى بتشويه الفطرة الانسانية ابدا ومطلقا ، فهذه الفنانة المعتزلة والمحجبة حنان ترك ، تنشر على صفحتها الشخصية قبل ساعات الاتي :
‏النجم التركي إنجين إلتان عبر شبكة سكاى :
أؤيد جدآ تعليقات اللاعب المصري محمد أبوتريكة، فهذا الفعل محرم فى ديننا ، ويجب أن يقف العالم الاسلامى خلف هذا النجم حتى يري العالم قوتنا الحقيقية ..
وتضيف ترك” لقد حرفوا الدين اولا ، ومن ثم حرفوا العلم ، واليوم يحاولون تحريف الفطرة ” …انتهى
اما عني فأقول ” ساندوا ماقاله ابو تريكة ولاتسمحوا للغرب بتشويه الفطرة البشرية والطبيعة الادمية والسنن الكونية ابدا ، اذ ان هجومهم الشرس وغير المبرر بالمرة وعلى اعلى المستويات على ” ابو تريكة ” وهم الذين يدعون حرية التعبير عن الرأي ، والنأي عن تكميم الافواه ، لاتفسير له الا انهم يسعون جاهدين ليكون الاستثناء والشذوذ قاعدة على حساب الفطرة والاخلاق والفضيلة لتصير استثناءا يخجل الناس منها في ارجاء المعمورة ..وليصلوا قريبا – خابوا وخسئوا – الى تجريم كل من يتحدث عن الشذوذ او ينتقده تماما كما فعلوا من قبل مع ما يسمى بـ” م .ع.ا.د.ا.ة الشامية …عفوا بـ” .ال.س.ا .م..ية ” .
ودعوني انوه هاهنا الى نقطة في غاية الاهمية الا وهي ” ان علم الشاذين هو ليس قوس قزح والاخير وكما تعلمنا منذ نعومة اظافرنا في المناهج الدراسية ظاهرة طبيعية فيزيائية ناتجة عن انكسار وتحلل ضوء الشمس خلال المطر ويحدث عادة عندما تمطر السماء هنا والشمس مشرقة من ها هناك ” …لأن قوس قزح كما درج الناس على تسميته يتكون من 7 ألوان ،أما علم الشاذين الذي ابتكره الفنان الهالك الشاذ جيلبرت بيكر عام 1978، فيتألف من ستة ألوان تنتهي بالبنفسجي الغامق ، بخلاف ألوان الطيف الشمسي التي تنتهي بالبنفسجي الفاتح …!
أقول هذا الكلام حتى لايظهر قوس قزح في السماء أثناء المطر المصحوب بشروق الشمس فيلتفت أحد الشباب المتهورين ، وربما أحد الشاذين، او المتحولين ليقول للناس ” واو ..انظروا ..حتى السماء تحتفي بالشاذين وترسم علمهم ..!” وسيقال هذا الكلام وستسمعونه يوما لامحالة .
#لا_للشذوذ
#لا_للانحراف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.