قسما ً يا ثرثار

قسما ً يا ثرثار
عبد صبري ابو ربيع
قسما ً يا ثرثار
والشعب استنكار وانفجار
والخيانة تسرح وتمرح
وفي جيبها الاعذار
والخيانة تشعل النار
في قلوب الاحرار
يقتلون ولدي
وولدي يدافع
ويحمي العرض والدار
وهم الاغراب وهم الاعداء
ليسوا من وطن الابرار
قسما ً يا ثرثار
دم ٌ جديد أم
سبايكر تكرار
جنوبي ٌ بين الافاعي
جنوبي ٌ بين
معتد ٍ وغدار
قسما ً يا ثرثار
هي مؤامرة
هي اتفاق واسرار
أخي عدوي
ومن يقود ولدي
وولدي يقتل
والدنيا نهار .. !
فما بال اهلي صامتون ؟
صمت القبور
وصمت الاحجار
والوطن يباع
والوطن بين فكوك
اجنبي وعميل دولار
كأننا في بيتنا اغراب
وكأن الغريب
صاحب الدار
وكأن اخي في الدين والخلق
لي عدو ٌ وشريك اشرار
اين الذي يفك قيودي
ويحررني .. ويحرر
حضارتي وعشتار
قسما ً يا ثرثار
هل مات الضمير
واينع الحقد
وطلع الاشرار
مهلاً يا ثرثار
القادمون رعد ٌ ونار
القادمون صوت الله
واحمد والكرار
قسما ً إنها مؤامرة
تأكلنا احياء
وبلا استار
وفي بغداد ضباع
مستنفرة …
نذر ٌ للشر
ومفاتيح انذار
أأنتم المستيقظون
أم انتم النائمون
والجدار سينهار
استيقظوا ..
ففي كل يوم تموت لنا
ازهار وتهوى اقمار
فالدماء حنت كل رابية
وصار النهر تذكار

بقلم: عبد صبري ابو ربيع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.