قالوا في عروس الأهوار

قالوا في عروس الأهوار
قرأت مرة قولا لجيراردين” إنما ينشيء المجلة مشتركوها لا محرروها”. بالطبع في كلامه بعض ‏الحقيقة، ولكن ليس الحقيقة كلها، فكفتي الميزان لا بد ان تكون متعادلة عندما تزن الأشياء وتحصل ‏على القيمة الحقيقية لما تزن.‏
بلا أدنى شك ان ان نجاح المجلة او الصحيفة او الموقع الألكتروني يعتمد على ركنين أساسيين هما ‏هيئة التحرير برئيسها واعضائها، والنخبة من الكتاب والشعراء والأدباء والباحثين الذين يرفدوا ‏الصحيفة بمقالات جديرة بالقراءة، وتلامس مشاكل وتطلعات وإهتمام القراء، وتقدم التراث على ‏طبق من فضة يستهوي الجميع. ولا أجامل إن قلت ان صحيفة الأهوار قطعت شوطا ممتازا في هذا ‏المجال، وصارت رافدا حيويا للمعلومات عن الماضي والحاضر والمستقبل، ومنبرا حرا تجاوز ‏سقوف المذهبية والعنصرية والجنس والقومية، نجاح متواصل، وزرع مثمر، نحصد من ثماره ‏الشهية بإستمرار.‏
علي الكاش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.