قاتل ومجرم يكافأ برئاسة جامعة !

بقلم: سرمد العرداوي

أخبرني مجموعة من الاخوة من طلبة جامعة الإمام الكاظم(عليه السلام) أن عميدهم الجديد الدكتور فاضل الشرع متهم بجريمتين إرهابيتين: هما جريمة مقتل محافظ الديوانية، وجريمة مقتل محافظ السماوة قبل أكثر من خمسة سنوات، وقد استكملت نتائج التحقيقات في تلك المحافظات وأوعزت اللجان القضائية المشكلة في مثل هكذا قضايا وباعترافات المنفذين الفعليين لهاتين الجريمتين وعلى المدعو (فاضل الشرع) كونه المحرض والمخطط والممول للجرمتين، فأوصت المحكمة وسارعت باستصدار مذكرة إلقاء قبض بتهمة وفق المادة(4) إرهاب وخاطبت الجهات المختصة بسرعة التنفيذ، لكن وكالعادة و كالأوامر القضائية سابقاتها لاقت هذه المذكرة عوائق وعراقيل، بل واصطدمت بجدار كونكريتي ضخم !!! كون المدان الهارب(فاضل الشرع) يعمل مستشاراً لرئيس الوزراء السابق نوري المالكي ! وبعد التي والتيا عرضت المحكمة هذه المذكرة على مكتب رئيس الوزراء وهمَّش رئيس الوزراء المالكي عليها شخصياً بالتنفيذ فوراً, علماً أن المدان لا يبعد مكتبه عن مكتب رئيس الوزراء سوى أمتار قليلة فقط، لكن المحسوبية والمنسوبية والفساد حالة دون تنفيذ أوامر هذه المذكرة وإلى الآن بل وعلى العكس كوفئ هذا المدان بتعيينه بمنصب مدير عام في مديرية الوقف الشيعي، وهو منصب عالٍ جداً، ولكن للذي يستحقه لا لمجرم هارب أو لنقلْ: مدان أمام القانون بجرائم قتل ذات طابع إرهابي مستخدماً عصابة مختصة للتنفيذ، وكل ذلك موثق ومسجل ومدون أمام المحاكم المختصة، لكن للأسف المالكي وحزبه حالا دون تنفيذ هذه الأحكام أو الأوامر القضائية، بل على العكس تم مكافأته وترقيته لأعلى الرتب، وكان آخر ترقية لهذا المجرم المدان الذي لا يمكن السكوت عليه هو ترقيته؛ ليكون عميداً لجامعة الإمام الكاظم (عليه السلام) !!! فأي جيل سيتم تخريجه على يد هذا المجرم, وأي محامٍ سيتخرج من تحت يده، وأي مدرس سيتخرج من هكذا جامعة على رأسها أمثال هذا القاتل، فلا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم, فمتى يا ترى سننتهي من “سكراب” المالكي ومن تبعات ديكتاتوريته المقيتة، وخصوصاً بعد هذه السابقة الخطيرة والجريمة الكبيرة بحق إحدى صروح العلم والتقدم جامعة الإمام الكاظم(عليه السلام) وهل يا ترى يستحق منا هذا الاسم العظيم هكذا جفاءً، وللأسف إساءة من قبل أصحاب قرار لا يرعون لنا ذمة, علماً أن كل ما ذكرته مدعوم وبالأدلة القانونية الملموسة، ويكفي أن تقوم بضغطة زر على “الـﮔوﮔل” وتبحث في جريمتي قتل المحافظين ستجد اسم هذا المجرم المدان الهارب في أول الصفحات وبالقلم العريض.

2 thoughts on “قاتل ومجرم يكافأ برئاسة جامعة !

  • 16/09/2015 at 14:12
    Permalink

    الى محمد باقر يبدو انك مسكين تصدق كل ما يقال لكم عميدكم مجرم والقاء القبض والحكم عليه بالاعدام لتخطيطه وقتله محافظ السماوة في عام 2007 والحمد لله اوامر القاء القبض والحكم عليه صادرة من السماوة يعني لا بعثية النظام السابق ولا سنة بغداد او ديالى او الموصل او الانبار او تكريت لهم دور غي الاحكام ، ما عليك سوى ان تقرأ الرابط التالي : https://mosulmosul1.wordpress.com/2012/01/07/%D9%85%D8%AC%D8%B1%D9%85%D9%88%D9%86-%D9%8A%D8%B3%D8%A7%D8%B9%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%8A-%D9%81%D9%8A-%D8%AA%D9%87%D8%B1%D9%8A%D8%A8%D9%87%D9%85-%D8%B1%D8%BA%D9%85-%D8%B5%D8%AF/

    Reply
  • 13/08/2015 at 02:47
    Permalink

    السلام عليكم انا طالب في كلية الإمام الكاظم (ع) والأساءة إلى العميد تعني الساءة إلى الكلية التي تحما أسم الكاظم (ع) هذه اكاذيب يرددها لأزلام العميد السابق، وهي غير معقولة ، وتخص مشكلة عائلية ولا تخص مقتل أحد، اختلف مع زوجته فلفقت له هذه التهم، لا يجوز تسقيط بعضنا لبعض دون دليل ، والذي يقابل العميد الجديد يكذب كل هذه الأباطيل، فهو إنسان متزن ومخلص من خلال تعيينه في الكلية ولم يعمل إلا الإصلاح لكن هذا افصلاح يضر بمصالح بعض من الناس، لكنه نافع للكلية ولطلابها

    Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.