عبد المهدي يدعو ترامب لسحب تصريحه حول ايران

اكد رئيس مجلس الوزراء السادس بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003، القيادي السابق في المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق عادل عبد المهدي، الثلاثاء 5 شباط 2019، على رفض استخدام العراق من قبل اية دولة اخرى، نافيا وجود قواعد عسكرية امريكية في العراق.
وقال عبد المهدي في كلمة له خلال المؤتمر الاسبوعي، “لا توجد قواعد عسكرية امريكية في العراق، بل هناك مدربون في اطار التحالف الدولي”، مستدركا “نختلف مع الجانب الامريكي بشأن التصريحات الاخيرة ونحن نرفض هذا المفهوم وهذه التصريحات” مراقبة ايران من قاعدة عين الاسد” غير مفيدة ويجب التراجع عنها”.
واكد عبد المهدي على “رفض استخدام العراق من قبل اي دولة ضد دولة اخرى، ولا يجب ان يكون العراق طرفا في اي معركة بين دولتين”.

طارق الهاشمي- جلال طالباني- جورج بوش الابن- عادل عبد المهدي
ولفت عبد المهدي، الى انه “في اجتماع مجلس الوزراء قدمنا البرنامج الحكومة، ووقت على هذا العهد او الوثيقة”.
وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب صرح قبل ايام لقناة “سي بي أس” الأمريكية أن جزءا من القوات التي سيسحبها من سوريا سيبقى في العراق لمراقبة إيران من قاعدة عين الاسد، التي وصفها بـ “دولة شريرة” تشكل مشكلة للمنطقة، حسب قوله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.