عادات وتقاليد ميزت 6 دول لتجعل مواطنيها أكثر صحة

يبحث معظم سكان الكرة الأرضية عن طرق تمنحهم صحة جيدة وتزيد من معدل بقائهم على قيد الحياة.
وتختلف العادات الصحية العالمية بين دولة وأخرى، وفيما يلي أهم الأساسيات التي تتميز بها وتقدمها بعض دول العالم، للحصول على صحة جيدة:
– فنلندا: تقدير السعادة والتفكير بالأولويات

تصدرت فنلندا مؤشر السعادة العالمي لعام 2018، والذي ضم 156 دولة، وذلك لأن شعبها يقدر الطبيعة والسلام والهدوء والمثابرة. ويقول ميك ويكينغ، رئيس معهد أبحاث السعادة إن “الكثير من انتكاساتنا اليومية ليس لها أي تأثير على جودة حياتنا طويلة الأمد”.

وينصح ويكينغ بضرورة إعداد قوائم “المهام” والتفكير بالأولويات قبل كل شيء.

– هولندا: ركوب الدراجات

تحتوي هولندا على دراجات هوائية أكثر من تعداد الناس، حيث يركب الهولنديون الدراجات بمعدل 74 دقيقة في الأسبوع، وفي مدن مثل أمستردام، يتم إجراء ما يصل إلى 70% من جميع التنقلات بالدراجة.

ومن المعروف أن ركوب الدراجات بشكل منتظم، يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري وبعض أنواع السرطان.
إقرأ المزيد
ما علاقة الكحول بازدياد أعراض الحيض لدى النساء؟ كيف يؤثر شرب الكحول على النساء أثناء فترة الحيض؟

– إيسلندا: السمك

تتصدر إيسلندا قائمة البلدان الأكثر صحة في العالم، ويقول الخبراء إن هذا الأمر ليس من قبيل المصادفة، لأن الأسماك تلعب دورا رئيسيا في أسلوب الحياة الإيسلندية.

وتحتوي الأسماك الزيتية (سمك السلمون والسردين وغيرها) على أحماض دهنية أساسية مثل أوميغا 3، تحافظ على صحة القلب والدماغ. كما تشكل منتجات الألبان عالية الجودة جزءا من النظام الغذائي الإيسلندي.

– إيطاليا: العائلة

تعد إيطاليا موطنا لبعض أطول الناس عمرا، ويميل سكانها إلى الاسترخاء مع العائلة والأصدقاء والاستمتاع بالنكهات البسيطة من الطعام المحلي الطازج.
ويمكن لشبكة الأسرة الداعمة والمجتمعات المتقاربة تعزيز الصحة أكثر من ممارسة الرياضة وفقدان الوزن والإقلاع عن الشرب، كما يقول علماء النفس في مجلة PLOS Medicine.

– فرنسا: تناول الطعام على المائدة

يقول كريستيان وولف، مدرب المشاهير ومؤلف كتاب “خطة إنقاذ الجسم”: “إن الفرنسيين لا يتناولون طعام العشاء أمام التلفاز أبدا، وهذا يعني أنهم يدركون مقدار ما يستهلكونه. كما أنهم يحتفلون بالطعام، ويرونه على أنه تجربة حسية مقترنة بحب الحياة الاجتماعية، وعادة ما يقضون ساعتين في تناول وجبة غداء كبيرة، ما يتيح الوقت الكافي لهضم الطعام”.

– الصين: العلاقة مع الطعام

تشير خبيرة الطعام الصيني، لورين كليسولد، مؤلفة كتاب “لماذا لا يحسب الصينيون السعرات الحرارية”، إلى أن الصينيين لا يمتلكون كلمة للسعرات الحرارية. وينظر الصينيون إلى الطعام كغذاء، حيث يأكلون 3 وجبات في اليوم ويتوقفون عن الأكل عندما يشعرون بالرضا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.