ضم الضفة الغربية

ضم الضفة الغربية
ادهم ابراهيم
أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أن إسرائيل ستبدأ في ضم بعض مناطق الضفة الغربية في يوليو/تموز من العام الجاري ،
وهناك مشروع آخر تسعى فيه اسرائيل لضم منطقة الأغوار وشمال البحر الميت .
 وإذا نفذت الحكومة الإسرائيلية مشروعها المذكور فانها ستضم 30%  من الضفة الغربية الى مايعرف بدولة اسرائيل .

ولو لم يسترد المرحوم انور السادات سيناء بعد 9 سنوات من حرب أكتوبر 1973 المجيدة لجرى ضمها نهائيا الى اسرائيل ايضا .
ويبدو ان هذه المخططات تهدف الى منع قيام دولة فلسطينية مستقلة على وفق قرارات الامم المتحدة والاتحاد الاوربي والجامعة العربية . 

ويجري كل ذلك في ظل الانقسام الحاد على الساحة الفلسطينية نتيجة تفرد حماس في حكم غزة ، رغم معارضتها لاتفاقيات اوسلو .
ويؤكد نتنياهو على تنفيذ خطته الشهر المقبل، للتغطية على تهم الفساد التي تلاحقه، كما انه يستغل حاجة ترامب إلى الدعم الشخصي في سباق الرئاسة القادم في عمليةتبادل المصالح بينهما .

مما لاشك فيه ان مضي اسرائيل قدما في هذه المخططات سيؤدي إلى اندلاع احتجاجات شعبية فلسطينية واسعة قد تتطور إلى اعمال عنف وعنف مضاد .

موقف الاتحاد الاوروبي
ذكرت (قناة فرانس24) ان 25 دولة من اصل 27 عضوا في الاتحاد الأوروبي وافقت على بيان أصدرته وزارة خارجية الاتحاد ، يحث الحكومة الإسرائيلية على التخلي عن ضم أراض فلسطينية في الضفة الغربية المحتلة. فيما قال يان أسيلبورن، وزير خارجية لوكسمبورغ: “إذا انتقلت إسرائيل إلى التطبيق وضمت غور الأردن في الضفة الغربية، لا أرى أي اختلاف مع ما فعلته روسيا مع شبه جزيرة القرم عام 2014 .
وتحت عنوان كيف سيرد الاتحاد الاوروبي على اسرائيل ؟ ، كتب دميتري سيموشين، في “أوراسيا ديلي”، عن مدى قدرة الاتحاد الأوروبي على مواجهة قرار ضم إسرائيل لأجزاء من الضفة الغربية المحتلة . فاوضح ان قيادة الاتحاد الأوروبي تدرك ان هذا الإجراء احادي الجانب من إسرائيل وهو يتعارض تماما مع مطلب الاتحاد الأوروبي المعتمد بقيام دولتين .
وقد يعترف الاتحاد الاوروبي بدولة فلسطينية مستقلة .
كما يناقش البرلمان البلجيكي مسألة الاعتراف بالدولة الفلسطينية ايضا .

ملك الاردن
قال الملك عبد الله الثاني إذا ضمت إسرائيل أجزاء من الضفة الغربية فإن ذلك سيؤدي إلى صدام كبير مع بلاده، مشددا على أن الأردن يدرس جميع الخيارات .
وقد حذرت قناة “كان” الإسرائيلية الرسمية، السبت، من ترجمة ملك الأردن “تهديداته” لتل أبيب إلى خطوات فعلية حال ضمها أجزاء من الضفة الغربية ، والذي قد تشمل تخفيض مستوى العلاقات .
وفي تحليل نشرته على موقعها الإلكتروني، قال معلق الشؤون العربية بالقناة، روعي كايس، إن ملك الأردن يدرك جيدا أنه حال تنفيذ خطوة الضم يمكن أن تتحول المملكة بشكل رسمي إلى وطن بديل للفلسطينيين، ويمثل ذلك أكبر كابوس للبيت الملكي الأردني .

ومن جانب اخر يؤكد مسؤولون في حركة فتح ان الفلسطینیین لن يسمحوا بمرور قرار الضم للضفة ، ولكن اذا حدث وتم تنفيذ هذا القرار،  فان مخطط “اسرائيل الكبری” سيمتد الی كثير من البلدان في المنطقة العربية وسوف يتسبب في دوامة جديدة من العنف، لن تنتهي بسهولة.

دوافع الضم
ان هاجس التغير الديموغرافي نتيجة الولادات الفلسطينية مازال يقلق المسؤولين الاسرائيليين ، ويدفعهم للهروب الى الامام بمشاريع جديدة . 

كما انهم يخشون من عدالة القضية الفلسطين التي باتت تحظى بدعم قوي وواسع من اغلب دول العالم ، وهناك التزام أخلاقي وإنساني فى دعم الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة .

وستبقى مسيرة النضال الفلسطيني مستمرة حتى احباط وقبر كل المشاريع والمؤامرات الاسرائيلية .

دولة عنصرية
لقد اثبت التاريخ البشري أن مصير كافة الانظمة العنصرية إلى زوال .
وطالما وصفت إسرائيل بأنها دولة فصل عنصري من قبل الأمم المتحدة وجماعات حقوق الإنسان في العالم . وحتى إيهود باراك ، رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق اعترف بأن إسرائيل أصبحت دولة فصل عنصري . 

السؤال ليس استمرار اسرائيل بعملية الضم من عدمه ، السؤال هو استمرار النهج التوسعي ام بقاء اسرائيل .
 ان سياسة اسرائيل هذه غير قابلة للعيش والاستمرار على هذا النحو .
ان مثل اسرائيل كمثل جنوب افريقيا في ممارساتها العنصرية وانها ذاهبة الى زوال كما زالت الأبارتايد من جنوب إفريقيا .
ادهم ابراهيم