تخرج العالم من جامعة كامبريدج عام 1963، وقام بأبحاث الدكتوراه في كاليفورنيا قبل أن ينضم إلى مجموعة سيدني برينر في مختبر علم أحياء الجزيئات في جامعة كامبريدج، حيث تم التعرف على هيكل الحمض النووي للمرة الأولى.

وعام 1990، نشروا خريطة الجينات للدودة الاسطوانية.

وعام 1992، عين سولستون مديرا لمركز سانغر، الذي أسس في كامبريدج ليقود المساهمة البريطانية في مشروع الجينوم البشري العالمي.

وحاز على جائزة نوبل في الطب عام 2002 لعمله المتعلق بكيفية تنظيم الجينات لتطوير الأعضاء وكيفية موت الخلايا.