داعش ينشر صور لفتيات واطفال إزيديين عراقيين للبيع عبر مواقع التواصل الاجتماعي

نشر عناصر من “داعش” الإرهابي، في الايام القليلة الماضية، صور تعود لفتيات وأطفال نساء إيزيديين عراقيين، للبيع، كانوا قد اختطفوا في يوم إبادة المكون قبل نحو 5 سنوات، عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

واستنكر ناشطون عراقيون إيزيديون عبر صفحاتهم، صور الفتيات والأطفال التي نشر عنهم عناصر “داعش” الإرهابي معلوماتهم ومواصفاتهم في خانة البيع والإتجار بالبشر، بأسعار لم تقل عن 8 آلاف دولار أمريكي.

ويؤكد مدير مكتب إنقاذ الإيزيديين المخطوفين والمختطفات في إقليم كردستان، حسين قايدي، في تصريح صحفي :

“في الحقيقة، أن عناصر “داعش” الإرهابي، يوزعون صور الفتيات الإيزيديات، على مواقع التواصل الاجتماعي، ومعها يعلنون عن عمر الفتاة وصفاتها ومهنتها، ويقومون بذلك، في الأسواق الخاصة التي يطلق عليها “أسواق السبايا”.

احدى الصور تعود لـ طفلة بعمر 11 سنة غير معلوم أن كانت صورتها المرفقة حقيقية إذ تظهر فيها بفستان لون أسود، وصفوها بالجميلة، وذات شعر قصير، وخادمة، بسعر مزايدة يبدأ من 9 آلاف دولار أمريكي.

وفتاة أخرى عرضها “داعش” للبيع، تحت عنوان “سبية” بعمر 24 سنة، وصفوها بإنها هادئة جدا ومؤدبة، وتفهم اللغة العربية وتجيد جزء منها، بسعر وصل إلى أكثر من 8 آلاف دولار أمريكي، وكذلك امرأة مع طفليها.

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.