داعشي قتل 150 امرأة في الفلوجة لرفضهن جهاد النكاح

قالت وزارة حقوق الإنسان ان “المدعو [أبو أنس الليبي] أحد عناصر عصابات داعش الارهابية قد قتل اكثر من 150 امرأة”.

وذكر بيان للوزارة ان من بين اولئك النسوة “حوامل تمت تصفيتهن بسبب رفضهن تلبية فكرة جهاد النكاح الذي تفرضه عصابات داعش الارهابية في مدينة الفلوجة”.

واضافت ان “عصابات داعش الارهابية نفذت عمليات قتل ارهابية واسعة في المدينة المذكورة ودفنت القتلى في مقبرتين جماعيتين في منطقتي الزغاريد في حي الجولان وناحية الصقلاوية”.

وأشار البيان الى ان “العصابات الارهابية قامت بتحويل جامع الحضرة المحمدية في الفلوجة الى سجن كبير فيه مئات المحتجزين من الرجال والنساء المعارضين والمناوئين لافعال تلك العصابات الارهابية في المدينة”.

وتتبنى عصابات داعش الارهابية منذ سيطرتها على مدينة الفلوجة في محافظة الانبار وفي محافظة نينوى وصلاح الدين وبعض مناطق ديالى ايديولوجية دينية متطرفة فضلا عن ارتكابها جرائم قتل وجلد وتفجير للاضرحة ودور العبادة بينها تفجير مراقد الانبياء يونس وشيت وجرجيس عليهم السلام وفرض الجزية على اديان اخرى وممارسة الجنس بما يسمى بجهاد [النكاح] بحجة “تطبيق الشريعة الاسلامية”

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.