حلف الناتو يغزو سوريا الوحيدة

الكيان الصهيوني استحمر العرب
وهو الرابح الأول من كل ما يجري في العالم العربي من أحداث.

ليس لأحد أجندة تدمير الكيان الصهيوني والعرب بينهم وبين بعض بآسهم شديد ويقدمون الدماء في صراعاتهم العبثية الدموية الموجهة بالريموت كنترول من مؤتمر هيرتليسيا الصهيوني ومقررات مشروع ايتان شارون لتقسيم المنطقة طائفيا.

الصهاينة اعترفوا ونشروا كل مخططاتهم وطبقوها
المشكلة بالعرب الذين عاشوا استحمار ذاتي لا مثيل له وطبقوا خطط الصهاينة بكل سهولة.

سوريا أصبحت مستحلة من جميع الدول بشكل مباشر
وعلي الاتحاد الروسي والجمهورية الإسلامية الالتزام بتعهداتها الدولية بشأن الحرب العسكرية المشتركة مع الدولة السورية بخصوص التدخل الأجنبي المباشر من ألمانيا وفرنسا علي أراضي سوريا.

ونستنكر وندين الانتهاكات الأجنبية لسوريا خارج الاتفاقات العسكرية الموقعة مع دولة سوريا.

وعلي جامعة الدول العربية اتخاذ موقف نحو غزو بلدان حلف الناتو ألمانيا وفرنسا المباشر لسوريا.

وما يحدث عار تاريخي أن يتم ترك سوريا تتعرض لغزو حلف الناتو مباشرة الذي كان يوظف الجماعات التكفيرية بنجاح لتدمير سوريا “الدولة”

بحجة إزالة “شخص واحد” عن موقع الرئاسة! ؟

أقل الإيمان أن يتم تسجيل موقف للتاريخ العربي بالرفض بعد أن أضاع النظام الرسمي العربي الحاضر الحالي.

د.عادل رضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.