جريمة تجفيف الاهوار كارثة القرن العشرين

منذ مجيء السلطة الدكتاتورية البائدة الى سدة الحكم في العراق بدأت عمليات التخطيط والتأمر لتجفيف الأهوار والقضاء على هذه الجنة الطبيعية الخضراء والتي تعد احدى معالم وادي الرافدين الحضارية والتي تعتبر امتدادا تاريخيا للعهود السومرية وتعرضت هذه المناطق في القرن الثلاثين الى فيضانات شاملة ، استطاع السومريون ان يبنوا مدنهم وحضارتهم التي تعتبر من اقدم الحضارات العالمية فوق تلك البقعة التراثية لكي تكون شاهدا تاريخيا على عراقة تلك البيئة الفراتية ورمزا من رموز التراث لهذا البلد0
لقد حاول الطغاة في العصور السابقة تجفيف هذه البقعة الحضارية والقضاء عليها ولكن محاولاتهم باءت بالفشل كمحاولة الحجاج بن يوسف الثقفي ولكن الطغاة المعاصرين وهم الأمتداد الطاغوتي للحجاج استطاعوا ان ينفذوا جريمتهم البشعة بحق هذه البيئة وسكانها والقضاء عليها تماما 0
يقول (كافن يونك) صاحب كتاب (العودة الى الأهوار) (اذا اردت الجنة فهي موجودة هناك بين دجلة والفرات كما ان بين النهرين عالما جميلا ورائعا واناسا طيبين) تتميز الأهوار عن غيرها من اماكن وادي الرافدين مكانا ملائما لتكاثر انواع مختلفة من الأسماك تشكل غذاءً رئيسي لعدد غير قليل من سكان الجنوب وخصوصا اولئك الذين يستوطنون الأهوار وربما نجزم بثبات ان ليس في الأهوار مكان طبيعي بحجم الأهوار يعد مصدرا لأنواع الأسماك فهي بحيرة اسماك مترامية الأطراف خلقها الله تعالى لتكون موردا اقتصاديا مجانا لسكان الأهوار0
مساحـة الأهـوار
تقدر المساحة الكلية للأهوار(8779) كيلو مترأ مربعأ اوسعها هورالحويزة الذي يمتد بين محافظتي البصرة والعمارة على مساحة قدرها (2863)كم مربعأ و هور الحّمارالذي يمتد بين محافظتي الناصرية والبصرة على مساحة قدرها (2441) كم مربعا اما باقي الأهوار فهي في محافظة العمارة وهما هور السعدية وهور المشرح ، الصخيري (ابو صخر) الفشك الرعاش ، عودة ، الوادية ، فاطمة الجكة ، هور الصاروط ،هورابو شذر ، العكر ، الصيكل ، الكباب ، وغيرها 0
اما اهوار الناصرية فهي : هور الصفار ، المصيحيب ، ام الطيف ، النعاي ، ابو زرك ، الغموكة ، ابو عجول ،الصديفية ، الحسينية او الكطية ، وهكذا الحال بالنسبة لأهوار البصرة فهما امتداد لهور الحًمار والحويزة وفيها اهوار صغيرة كهور صلين وابو زركي والشرته والسحانه والجمبة وهناك اهوار عدة في عدة محافظات تشغل مساحة تقدر بـ (1000 ) كم مربعأ تتوزع بين محافظتي الكوت والديوانية 0
ومن ابرز حواضر الأهوار منطقة الجبايش التي تقع في عمق هور الحّمار يحيط بها القصب والبردي من كل جانب وتبدو للناظر كانها واحة خضراء في جنة طبيعية 0
وقد صور احد الشعراء الشعبيين (مجيد جاسم خيون) تلك المنطقة واهوارها بقصيدة موسومة بـ (هور الجبايش) وقد اذيعت من اذعة بغداد عام 1964 يقول فيها :
ياهور الجبايش لا تسد الشـــــــط
يلمجمن سمج ريجان يتلبـــــــــط
يبو العكيد يا لغركت طير البــــــط
براهينك على المحدار تشبع غـط
يدهلة او طين فوك الطين ومســــــدي
حشيش اخضر على الصوبين والبردي
اشحلات الصيد بيك او دفعة المـــردي
حلوه شيلـــــة الفالـــــــــــــــة
لابو اسراج الشعل لالــــــــــــه
صايود الدست وادراغه يبرالـه
ياهور الجبايش يا جثير البـــــك
يالمجمن حيايه افات تتمــــزرك
لا تنسه رفيف الكصب يوم (التدحج) المشحوف
روحي اطوف ياهور الجبايش دوم بيك اتطــوف
التخطيـط والتـآمر
لقد استقطبت الأهوار جميع الثوار والهاربين والرافضين للحكومات الجائرة وذلك لوجود المياه والأسماك والتي تعتبر غذاء رئيسيا لهم ، وكذلك وعورة المنطقة التي يصعب اختراقها ، هذه العناصر المهمة هي التي جعلت المنطقة ملاذا امنا لكل من يلجأ اليها مما اثارت غضب السلطات الحاكمة عليها فبدأت تخطط للقضاء عليها مهما كلف الأمروالثمن 0
فبدأت العقول المخابراتية التدميرية ترسم الخرائط والخطط في غرف واروقة القصر الجمهوري للبدأ بتنفيذ المؤامرة الكبرى بحق حضارة وادي الرافدين0
المشاريـع الوهمـية
لقد كنت شاهدا على عمليات التجفيف وكيف جرت هذه الجريمة البشعة حينما اتت الشركات الأجنبية وكيف سخر النظام البائد جهده الهندسي وتمركزت جنوب محافظة الناصرية وبالقرب من ناحية الفضلية وكيف بدات بشق مشروعها الوهمي (المصب العام) او (النهر الثالث)0
ان مشروع النهر الثالث الغاية منه ليس اصلاح التربة وتكثير اوتوسيع الأراضي الزراعية وتصريف المياه الأسنة وانما للقضاء على الأهوار وانهارها ، وهذا العمل التخريبي الخطير الذي قام به النظام البائد في تلك المنطقة هو تحويل المياه المتبقية في نهر الفرات جنوب الناصرية الى الصحراء الواقعة بين محافظة الناصرية جنوبا ومحافظة البصرة وحرمان المنطقة منها تماما باقامة السدود على النهر وحفر قناة عند الفضلية شمال مدينة سوق الشيوخ ونصب مضخات كبيرة امام ذلك السد لضخ الماء في القناة المذكورة غربا الى البادية بعيدا عن المناطق المأهولة والأراضي الصالحة للزراعة حتى تصب في الشعيبة قرب البصرة ، كما قام النظام بفتح مجاري او قنوات من شواطيء هور الحمار جنوب سوق الشيوخ لسحب المياه مباشرة من هور الحمار الى مجارٍ اخرى في الصحراء تتصل بشط البصرة او خور الزبير وسميت تلك الفنوات باسماء تحمل طابع النظام وغروره وهي نهر (ام المعارك) و (نهر الوفاء للقائد) 0
يقول الخبراء في فكرة مشروع المصب العام او عمليات التجفيف للأهوار ان الطاقة التصريفية العالية التي يتصف بها هذا المشروع الأجرامي انه صمم بفبركة سياسية عالية على ان تكون مبزلا لأستنزاف الأهوار ومنع الرافدين من تموينه0
عمليـات التجفـيف
تمتد عمليات تجفيف الأهوار من الصقلاوية تنتهي بشمال هور الدلج الى نقطة تقاطع الفرات بطول 178كم ، اما الجزء الجنوبي فتمتد من نقطة تقاطع شط العرب والى البحر 172 كم وتبلغ الطاقة التصريفية للجزء الجنوبي فقط 120ـــ 250 مترا مكعبا في الثانية الواحدة 0
لقد تمت عملية التجفيف على خمس مراحل :
المرحلــة الأولـى :
انشاء السدود الترابية على كتفي النهر الذي يغذي اهوار العمارة بطول 168م لكل سد0
المرحلــة الثانيــة :
انشاء سدين ترابيين يقطعان جميع انهار وراوفد اهوار العمارة حتى تصل المياه اليه بطول 90كم لكل سد مما ادى الى انقطاع 40 نهرا ورافدا0
المرحلــة الثالثــة :
1_ من منطقة الفضلية وعلى مسافة 5كم شرق محافظة الناصرية والى مجرى المصب العام ليكون مبزلا لسحب مياه هور الحّمار0
2_ من منطقة الناصرية ذاتها حتى القرنة ليصبح مبزلا لمياه اهوار العمارة 0
المرحلــة الرابعـــة :
انشاء سدود ترابية على ضفتي نهر الفرات تبدأ من منطقة المدينة مرورا بالجبايش بطول 145كم غايتها قطع الأنهر التي تصب في هور الحّمار0
المرحلـــة الخامســة :
تجزئة الأهوار ذاتها وتبدأ بسد ترابي يبدأ بقرية (ابوصبور) الى قرية الصحين ، ومن ثم نحو الجنوب الغربي والى شرق قرية جدي ، وانتهاء بحافة نهر الفرات ثم يستمر السد جنوبا لمسافة 18كم جنوبا ثم يتجه نحو الجنوب الشرقي مارا بقرية ام السباع لينتهي بقرية المقطاع0
ان ماقام به النظام من مراحل التجفيف انما هي خطط مبرمجة زمنيا ورسمت فوق خرائط هندسية وسخر لها جهد هندسي كبير جدا واموال طائلة وعلاوة اعلام مضلل 0
انـشـاء الســدود :
بعد الأنتهاء من هذه المراحل قام النظام بانشاء السدود الترابية الضخمة لمنع تدفق المياه الى بحيرات ومستنقعات الأهوار والتمكن من تجفيفها وقد ساهمت هذه السدود مساهمة فعالة في هذه العملية ففي محافظة العمارة انشئت سدود ترابية تتراوح اطوا لها بين 6_ 18كم على جانبي الأنهار الرئيسة التي تغذي اهوار العمارة وهي نهر العرادية ونهر العدل ونهر الكفاح (يغذيها نهر المجر الكبير) ونهر الشرمخية ويغذيه نهر البتيرة ونهر مسيح ونهر هدام ونهر جدي 0
وتم انجاز العملية تماما خلال شهر تموز عام 1992 وكان من نتائجها قطع المياه عن عشرات الروافد والجداول التي تأخذ مياهها من الأنهار المذكورة المتجهة نحو الأهوار لري الأراضي الواقعة على جانبي الأنهار جنوب محافظة العمارة وحتى حافات الهور حيث كان المتبقي من مياهها يصب في الهور نفسه0
وضاعفت هذه العملية من شحة المياه حيث قام النظام بتجفيف الأنهار السبعة بنسبة 095/0وتلاشت بعد ذلك عن طريق المياه بنواظم خاصة على نهر دجلة عن مصدريها المتمثلين بنهر المجر الكبير ونهر البتيرة وبذلك انقطعت المياه عن المناطق الشاسعة الممتدة بين مدن الميمونة والسلام والعدل والمجر الكبير 0
كذلك انشيء في محافظة العمارة سد ترابي يقطع جميع الأنهار والروافد والجداول المتجهة الى اهوار محافظة العمار ة قبيل وصوله ، يبدأ السد الترابي المقرر في هذه العملية من جنوب قرية الجندالة (ناحية السلام) الولقعة عند خطي /686شرقا و/348 شمالا ويمر جنوب قرية (ابو عشرة) ناحية العدل وبنقطة /714شرقا و/347شمالا لتمر بالسدين الترابيين اللذين انشأهما النظام البائد اثناء الحرب العراقية الأيرانية ابتداء من منطقة بني منصور الواقعة عند النقطة /727شرقا و/343شمالا حيث تتصل بالنهاية بنهر الفرات على مساحة 6كم غرب مدينة القرنة طول كل من السدين 90كم وانجزت العملية اواخر شهر ايلول عام 1992 وكان من نتائجها قطع اكثر من اربعين نهرا وجدولا وتحويل مسارها 0
كما تم انشاء سد بين قضاء المدينة في البصرة عند خطي /715شرقا و /342شمالا والناصرية مرورا بالجبايش الواقعة عند خطي /392شرقا و/342شمالا وهدف هذه العملية هي منع مياه الفرات من التسرب جنوبا نحو هور الحّمار عن طريق انشاء سد ترابي بمحاذاة نهر الفرات من جهته الجنوبية (الضفة اليمنى) وكان من نتائجها قطع مياه مجموع الأنهار التي تغذي هور الحّمار وهي نهر صالح ونهر عنتر ونهر الخائرة ونهر الخرفية اضافة الى عدد من الروافد والجداول الأخرى0
نتائــج الجريمــة :
لقد حاول النظام البائد جاهدا القضاء على الأهوار وسكانها وتحويل هذه الجنة الخضراء الى ارض بوار وصحراوية يجوب بها ابن اوى بعد ما كانت مناطق سياحية تستقطب السواح من جميع انحاء العالم اضافة الى فوائد بيئية اخرى ، منها حفظ درجة الحرارة في محيطها علاوة على انها تقوم بنسبة كبيرة في مقاومة التصحير ناهيك عن النباتات فيها والتي تساهم في تنقية الهواء من خلال طرحها الأوكسجين بدل غاز ثاني اوكسيد الكاربون الذي تستهلكه في عملية التنفس ، وتم القضاء وقتل اربعين نوعا من الأحياء المائية وانقراضها في هذه البيئة التي وهبها الله لسكان هذا البلد0
لقد تم تجفيف الأهوار بخطط شيطانية وهذا الشيء ادلى به مراسل صحيفة (الأبزوفر) البريطانية (شيام بهاتيا) الذي زار الأهوار واطلع على الخطة انفة الذكر ومما ورد في هذا الصدد بالتحقيق الذي كتبه بعد جولته التي دامت اكثر من اسبوعين ( والخطة الشيطانية التي عمد صدام الى تنفيذها هي تلك التي ادت الى حرف المسار القديم لنهري دجلة والفرات عن الأهوار حيث اقام سواتر ترابية بالقرب من محافظة العمارة حرفت مسار روافد دجلة فأخذت تصب في القناة الجديدة التي احدثها والمسماة (انفال 3″ بدلا من الأهوار) 0
وبهذا انتهت حضارة عريقة من تاريخ هذا البلد الحضاري والتي يمتد عمرها الى 5000 سنة0
اعــلام مزيـف:
لقد دأب النظام البائد وكعادته على التقليل من اهمية الأهوار وسكانها باطلاق التسميات والتهم والتنكيل باصحاب هذا المثلث الجنوبي الحضاري وهذا الشيء لمسناه وقرأناه في صحيفته المزيفة (الثورة) وهي لسان حال حكمه الأجرامي اذ ادعت هذه الصحيفة الصادرة عام 1991 ان سكان هذه المناطق وحيواناتهم (الجاموس) جلبوا من الهند ايام الأمويين وهذا نص ماجاء في جريدة الثورة لسان حال النظام البائد في عددها الصادر بتاريخ 5/4/1991 ( وعرفنا ان بعض هذا الصنف من الناس في اهوار العراق هم من اصول جاءت مع الجاموس الذي استورده القائد العربي محمد القاسم من الهند )0
من خلال هذا الكلام والتزييف للحقائق والتاريخ نعرف دوافع وغايات وحقد النظام البائد على بيئة الأهوار وسكانها فبعد انتفاضة اذار عام 1991ولجوء الثوار الى الأهوار اصبحت هذه المنطقة منطلقا ثوريا للمعارك الجهادية النضالية مما اثار غضب السلطة فسخرت كل الأمكانيات العسكرية والأعلامية والهندسية للقضاء عليها وما نطق به النظام على لسان صحيفته المزيفة ( الثورة) الا جزء من هذه الحرب على الأهوار وسكانها 0
المناطـق والقبـائل التي تضررت :
ان جريمة تجفيف الأهوار ربما تعد احدى جرائم العصر في العالم ولابد من جعل تاريخ بدايتها وانتهائها ذكرى مأساوية لتاريخ هذا النظام الدكتاتوري البائد واستنكارها في كل محفل ومكان :
صدك ناشف يماي الهور
صدك كعدت ابلامــــــــك
وانجفــــــــة الماطـــــور يمغرك شعاع الشمس
يالمسجور
عليك القصب يبجي وناحتك الطيور
او صــــــدك غابـــات برديـــــــــك
ابمدلهم ابجفنــة زور
عجب ياهور ماشفناك
يوم امغندم او مقهـور
حفرولك نهر ثالث مثل
ماحفروا النه اكبــــور
بالفضة اوجنت مفروش عالكيعان كلي الياوكت محصور
كلي شوكت تنـورك
يطـــــــك ويفـــــور
غغيض او فيض حل
كيدك وطلك الســـور
لقد جفف او قتل النظام البائد اقدم حضارة عرفها ابناء وادي الرافدين وتضرر البلد بسبب هذه الخسارة الفادحة فضلا عن المناطق فإن هناك قبائل ايظا تضررت من هذه العملية او الجريمة البشعة والأهوار التي تضررت هي اهوار محافظة البصرة كــ (صلين ، الشرته ، الشيب ، ابو خيسة ، خيط الصياد ، ابو سده ، ريعان ، ام سياح المزلك ، ابو الصلابيخ ، المسراح ، ابو بسطة ، ابو زركي ، المسحب ، الصلال ، المصب ، الصبيطية ، الخنزيري ، البدرية ) وكذلك مناطق واهوار الناصرية وهي منطقة ( ال عباد ، عبادة ، ال حويبر ، الجرشة ، حماره ، ابوعجاج ، ابو حمدان ، البو عبد علبة ، ال فرحان ، ال حسين ، ال معادي ، ال اسماعيل ، ابو صباط الخريفية ، ابو جويلانه ) فضلا عن المناطق التي تقع بين اهوار محافظة البصرة والناصرية والعمارة شمال قضاء المدينة في محافظة البصرة وهما منطقة الطويلة والخيوط وشط البغدادية والبايب وازرك ،اما مناطق اهوار محافظة العمارة فهما منطقة ( الصيكل ، الجدي ، الصحين ، الكباب ، النكارة ، الدروازة ، العكر ، ابو شذر ، العويلي ، الكبور، دوينيج ، الحشرية ، الوادي ، ابو صبور، الشطيط ، الهوية ، مناطق اهوار السويب ) فان جميع هذه المناطق والأهوار تضررت من عمليات التجفيف0
اما العشائر والقبائل التي تضررت بعد التجفيف فهي عشائر الفهود كافة وعشائر الجبايش وعشائر العمايرة وعشيرة البخاترة وعشيرة البو شامة والبو غزيلات وحجام والسواعدوالبومحمد وال عباد والبزازنه ووالمياح والبطوط والسادة البطاط ووالحيادر والحلاف والسالم والفرطوس والشغانبه والدبات وبيت شاوي والجعبين وال ابو غنام وغيرها وتقدر العشائر التي تضررت بأكثر من 26 عشيرة عراقية عربية اصيلة هاجرت هذه المناطق الى الدول المجاورة بعد قتل وتدمير الحياة في الأهوار والقضاء على هذه البيئة الحضارية التراثية التي تمتد الى عهد سومر0
كاتب وشاعر عراقي Slhas_h@yahoo.com

بقلم: صلاح ابوسهير
( مهدي الحسناوي )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.