تشيلي: فضيحة جنسية تطيح بـ14 كاهنا في الكنيسة التشيلية

أعلنت الكنيسة الكاثوليكية في تشيلي عن تجريد 14 كاهنا ينتمون إليها من واجباتهم الكهنوتية على خلفية فضائح جنسية داخل الكنيسة التشيلية هزت الفاتيكان.
وقال مكتب أسقفية مدينة رانكاغوا أمس الثلاثاء، إنه: “لم يعد مسموحا لـ14 كاهنا بعد الآن القيام بواجباتهم (…) هؤلاء الكهنة شاركوا في ممارسات قد تشكل جرائم مدنية وكذلك ضمن الكنيسة”.
وكان المؤتمر الأسقفي أعلن يوم الجمعة الماضي أن 34 أسقفا تشيليا جاؤوا إلى روما للقاء البابا فرنسيس وقدموا استقالاتهم بعيد صدور تقرير حول فضيحة اعتداءات جنسية استهدفت الأطفال في تشيلي.
ويتهم الضحايا العديد من كبار مسؤولي الكنيسة التشيلية بالتستر على اعتداءات جنسية على أطفال من جانب الكاهن التشيلي فرناندو كاراديما في فترة الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.