بهدف “غريب” ليفربول يهزم إيفرتون وصلاح يخرج صفر اليدين من “ديربي ميرسيسايد”

أضاع النجم المصري محمد صلاح فرصة ذهبية لتدوين اسمه في تاريخ فريقه ليفربول والدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، خلال مباراته رقم 50 منذ انضمامه لصفوف “الريدز” في صيف عام 2017.

وخرج الفرعون محمد صلاح من دون أن يهز شباك ضيفه إيفرتون، من ملعب “إنفيلد”، عند الدقيقة 75 من عمر “ديربي ميرسيسايد” الذي جمعهما، اليوم الأحد، في إطار منافسات الجولة الـ 14 من البريمير ليغ.

وفشل النجم المصري، الذي أحرز 39 هدفا خلال 50 مباراة لعبها بقميص الريدز في الدوري، معادلة الرقم القياسي المسجل باسم اللاعب الاسكتلندي جورج آلان، الذي سجل 40 هدفا مع ليفربول خلال 50 مباراة، في عام 1898.

كما أنه لم يكتب لمحمد صلاح أن يحفر اسمه بأحرف من ذهب في سجلات الفريق الإنجليزي، فلو أنه سجل هدفين، لحطم رقما قياسيا بقي صامدا منذ 120 عاما.

انتزع فريق ليفربول فوزا مثيرا من جاره إيفرتون بهدف قاتل في “ديربي ميرسيسايد”، الذي جمعهما اليوم الأحد، في إطار منافسات الجولة الـ 14 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وارتكب الدولي الإنجليزي جوردان بيكفورد، حارس مرمى إيفرتون خطأ قاتلا، في الدقيقة السادسة المحتسبة بدلا من الضائع، عندما فشل في التعامل مع كرة عالية ارتطمت بالعارضة ليتابعها المهاجم البلجيكي البديل ديفوك اوريجي في شباكه.

ورفع ليفربول رصيده إلى 36 نقطة، وعزز موقعه في مركز وصافة البريمير ليغ.

بينما توقف رصيد إيفرتون عند 22 نقطة، ويشغل المركز السادس على سلم ترتيب الدوري.

المصدر: وكالات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.