امير الكويت صباح الصباح يستقبل الايزيدية العراقية نادية مراد

أشادت ناشطة حقوق الإنسان الايزيدية العراقية، الناجية من اسر تنظيم داعش الذي سيطر على ثلث مساحة العراق عام 2014، نادية مراد الحائزة جائزة نوبل للسلام 2018، بالدور الكبير الذي يقوم به أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، في مجال العمل الإنساني.
ودعت مراد إلى الاستفادة من دعم وخبرات ونصائح الأمير في مجال العمل الإنساني.

وجاء ذلك خلال استقبال أمير الكويت، يوم الأربعاء  8 تشرين الثاني2018لـ نادية مراد، بمناسبة زيارتها للبلاد.

وقالت مراد الناجية خلال اللقاء إن “مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق الذي استضافته البلاد في الفترة من 12 إلى 14 فبراير 2018، شكل عامل فرحة وفخر لجميع العراقيين .
وأضافت أنه “يتوجب على كل العراقيين وكذلك ضحايا الحرب أن يفتخروا بمثل هذا الشيء، ونحن نحتاج إلى دعم ونصائح سموكم”.

و صرحت مراد بأن زيارتها إلى الكويت استهدفت “الاطلاع عن كثب على العمل الإنساني الكبير الذي يقوم به أمير البلاد”، مشيرة إلى أنها تحتاج إلى نصائحه ودعم دولة الكويت خاصة وأن رسالتها كضحية إيزيدية من العراق “إنسانية”.

وأوضحت أن عملها بعد تحرير مدينة “سنجار” وتحرير الضحايا وإزالة الألغام بمساعدة من الحكومة الفرنسية ووزارة الخارجية الأمريكية، يستهدف الحشد لإعادة إعمارها باعتبارها أكثر مناطق العراق التي تعرضت للضرر ودمار البنى التحتية من قبل تنظيم “داعش”.

وأفادت بأن “عدد الإيزيديين يبلغ 350 ألف نسمة يعيشون في المخيمات ولم يعودوا إلى ديارهم لعدم توافر الخدمات الإنسانية في سنجار وهذا عملنا اليوم”.

ومن جهته هنأ أمير الكويت مراد بجائزة نوبل للسلام، مشيدا بدورها الإنساني وتركيز الأنظار على جرائم الحروب وسعيها لمكافحة ذلك متمنيا لها دوام التوفيق.

وقال “لم أكن أتمنى أن تفكري بكل هذه الأشياء التي تؤلمك وتؤلمنا، وأعرف أن ما تعرضت له ليس سهلا وتحملت العذاب والآلام الكثيرة، لكن عليك أن تفكري في المستقبل فهو أفضل بإذن الله والعراق الآن في حالة استقرار أكثر مما مضى”.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.