المطلوب حملة”ابن أم مكتوم” لطباعة المصحف الشريف بلغة برايل وترجمة الخطب والبرامج التربوية بلغة الاشارة

المطلوب حملة”ابن أم مكتوم” لطباعة المصحف الشريف بلغة برايل وترجمة الخطب والبرامج التربوية بلغة الاشارة
احمد الحاج
نزولا عند رغبة مئات المكفوفين العراقيين الاعزاء ورعاية لذوي الاحتياجات الخاصة عامة،والمكفوفين خاصة،نقترح اطلاق مشروع يحمل اسم الصحابي الجليل (عبد الله بن ام مكتوم ) وهو أشهر ضرير في التأريخ نزلت فيه سورة قرآنية كاملة “سورة عبس ” لطباعة المصحف الشريف للمكفوفين بلغة برايل وتوزيعه بينهم مجانا ،ليكون ذخيرة في الدنيا والآخرة وسنة حسنة للقائمين عليه لهم أجرها وأجر من عمل بها الى يوم الدين وليكون المشروع بمثابة اسوة حسنة يحتذى حذوها في كل مكان كذلك .
…………………………
المطلوب اطلاق مشروع منصة ( أذن خير لكم ) للتواصل مع الصم والبكم …!
قبل 11 عاما كنت في مهمة صحفية مع أحد الزملاء الأعزاء ،وخلال تجوالنا في واحدة من المحافظات العزيزة للاطلاع على معالمها ومبدعيها وأعلامها وفي احد المساجد الكبيرة اكتشفنا ان هناك بادرة طيبة من ادارة الجامع حينئذ تمثلت بإنتداب أحد خبراء لغة الاشارة ليقوم بشرح خطبة الجمعة كاملة للصم والبكم اثناء القاء الخطبة في قاعة جانبية مخصصة لهم ..الحقيقة ان تلكم المبادرة الانسانية والرحمانية الطيبة ظلت عالقة في ذهني الى يومنا ، وأتمنى وهذا الاقتراح اطرحه للمرة الثانية ” ان تقوم ادارات المساجد الكبيرة المركزية حصرا ( جامع ابو حنيفة النعمان ..جامع الشيخ عبد القادر الجيلاني ..جامع ام القرى ..ونحوها ) بتعليق شاشات خارجية كبيرة داخل الحرم وخارجه على ان يتولى الظهور فيها ” خبير بلغة الاشارة يقف بعيدا عن الخطيب على جنب حتى لايشوش على المصلين ليظهر في الشاشة فقط وهو يشرح خطبة الجمعة كاملة بلغة الاشارة للصم والبكم ” بل واقترح كذلك ومن باب اذا غامرت في شرف مروم ، فلاتقنع بما دون النجوم ،” واطلب المستحيل لتحصل على الممكن ” تسجيل هذه الخطبة المبثوثة بلغة الاشارة وتحميلها على اليوتيوب للفائدة العامة كذلك تحميلها على منصات التواصل والاتصال ، فيس بوك ، انستغرام ، تليغرام ، تيك توك ، على شكل مقاطع مختارة توائم مدة البث المحددة على هذه المنصة الاخيرة وهكذا .
هنا سيقول قائل ولكن الجامع وخلال صلاة الجمعة كله لايضم من الصم والبكم التام سوى افراد قلائل منهم لايتجاوزون عدد أصابع اليد الواحدة ….واقول قد يكون كلامك هذا صحيحا ولاشك ،الا ان مرد هذه القلة القليلة منهم الى أنهم لايفهمون من الخطبة شيئا قط ولايوجد من يفهم لغة الاشارة ليشرح لهم ملخص الخطبة بعد انتهائها، الا انك لو شرعت بتطبيق هذا المقترح الانف ” اذن خير لكم ” فستراهم وقد جاؤوا الى الجامع افرادا وجماعات وبالكوسترات والكيات والباصات لحضور الجمعة المباركة وسماع خطبتها في المساجد المركزية ،وانا مسؤول عن كلامي هذا تماما ” حتى الما يصلي منهم الجمعة اساسا سوف يحضر فضولا الى الجامع بمعية اصدقائه وزملائه ورفاقه الذي يحبهم وعلى – واهسهم – وكلهم يعاني من نفس المشكلة المستعصية #بس_تحرك
وانوه الى انه وبالامس اطلقت منصة عربية الكترونية تحمل اسم ” صاحبة الجلالة ” لدمج ودعم ذوي الإعاقة السمعية من الصم وضعاف السمع، في مصر والشرق الأوسط وإفريقيا بما اثار اهتمام العديد من وسائل الاعلام العربية والعالمية ، واقترح تعميم هذه التجربة الرائدة عراقيا ولكن مع بعض التعديلات المهمة ” لتكون هذه المنصة مخصصة فقط للبرامج التربوية والاجتماعية والارشادية والدينية والعلمية النافعة ومن دون – الاخبار السياسية والفنية والهش بشكية وبقية اللغوة العبثية – واقترح اطلاق اسم ” اذن خير لكم ” على منصة العراق لتحدد هويتها ومضمونها ” فإذن الخير كهذه لن تسمع غير الخير ” وذلك تيمنا بالاية الكريمة من سورة :التوبة ” وَمِنْهُمُ الَّذِينَ يُؤْذُونَ النَّبِيَّ وَيَقُولُونَ هُوَ أُذُنٌ قُلْ أُذُنُ خَيْرٍ لَكُمْ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَيُؤْمِنُ لِلْمُؤْمِنِينَ وَرَحْمَةٌ لِلَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ” بمعنى انه أذن خير لكم يسمع الخير و لا يسمع الشرّ .
واذكر بأن منظمة الصحة العالمية سبق لها ان اكدت في اليوم العالمي لرعاية الأذن بأن أكثر من 430 مليون شخص في أنحاء العالم يعانون من ضعف في السمع، وقد يرتفع هذا العدد إلى نحو 700 مليون بحلول عام 2050، غالبيتهم في الدول منخفضة ومتوسطة الدخل.بينهم أكثر من 43 مليون شخص تتراوح أعمارهم بين 12 و 35 عاماً يعانون من فقدان السمع التام ،
والاخطر من ذلك هو التقرير الذي حذرت منه منظمة الصحة العالمية مطلع الشهر الجاري وتحديدا في 3/ 3/ 2021 ” من ان واحدا من بين كل أربعة أشخاص سيعيشون مع درجة من الصمم، أي أن نحو 2.5 مليار شخص سيواجهون خطر فقدان السمع بحلول 2050.فيما هناك ملايين مهددة بفقدان السمع مستقبلا بسبب سماعات الاذن ، والصخب والضجيج ، والموسيقى العالية ولفترات طويلة !” .
لقد اطلعت على جلسات الصم والبكم وحوارتهم مرارا وتكرارا في احدى مقاهي شارع الرشيد الشعبية حتى ان المقهى كان يسمى بمقهى – الصم والبكم – وهم اناس في غاية الروعة والجدية والمثابرة فتراهم يعملون بجد واخلاص في الافران والمطاعم المحيطة اضافة الى الاعمال والمهن الحرة ..هؤلاء من ميزاتهم الجميلة انهم يرحبون بالجميع ويمتلكون ثقة بالنفس كبيرة تزيدها الفتهم ومحبتهم وصداقتهم فيما بينهم ..فقد جمعتهم عاهتهم ، ووحدتهم اعاقتهم ،وفي صلاتهم وجمعتهم قال الفقهاء الاجلاء ” ، ان الأصمُّ الأبكم البالغ مِنَ الذكورِ المتمتِّعُ بقُواهُ العقلية ليس مستثنًى مِنَ صلاة الجمعة، بل يدخل في جملةِ مَنْ يجب عليه شهودُها ، وقد اجازوا شرح الخطبة لهم بلغة الاشارة على ان لا يكون خبير الاشارة واقفا الى جانب الخطيب وانما في قاعة مخصصة له ولهم ، او ان يتولى شرح الخطبة لهم عقب الصلاة ، او ان يصار الى المقترح الانف بشقيه ” اذن خير لكم ” عبر شاشات الجامع …و” اذن خير لكم ” عبر منصة الكترونية لهذا الغرض …
ومن المشاريع العربية الجميلة مشروع “صوت الأيدي” sounds of hands، الذي يعمل على ترجمة البرامج التربوية والثقافية والصحية والدينية،لحلقات مختارة من محاضرات الشيخ الشعراوي وقصص النساء في القرآن للأطفال،اضافة الى ترجمة الابتهالات وترجمة محتوى عن فيروس كورونا اطلق العام الماضي بالتزامن مع حلول شهر رمضان المبارك #بس_تحرك
سيقول قائل ” انت شخابص نفسك بهاي السوالف ..واقول لهؤلاء جميعا …صدك تحجي “؟…هذه الامة لن تنصر ولن ترزق الا بضعفائها ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “هل تنصرون وترزقون إلا بضعفائكم؟”وقوله صلى الله عليه وسلم : ” أَبْغُوني في الضعفاء، فإنما تنصرون وترزقون بضعفائكم” والله من وراء القصد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.