العراق في العهد العثماني

وهي من أقدم المستشفيات ( الخستخانات ) في بغداد ، قام بتأسيسها الوالي مدحت باشا سنة 1872م ، وبعد اكمال بناء المستشفى بقيت خاليه لعدم وجود الكادر الطبي الكافي ، لذلك استخدمت البنايه بشكل مؤقت كمدرسه أعداديه. وبعد عدة سنوات توفر الكادر الطبي المناسب وأفتتحت كمستشفى (عام) ،حيث تتسع الى خمسين سريرا وتشمل فروع الطب والجراحه والامراض الجلديه والزهريه أضافة الى قسم خاص للمعتوهين ، وبالرغم من عدم وجود عياده خارجيه ولكن المستشفى كانت مزوده بشعبه للاسعاف. ،وكان العلاج مجاني, وقد استمرت في خدماتها حتى سنة 1887م حيث أهملت مره أخرى ولنفس السبب المذكور سابقا وتحولت بنايتها الى المدرسه الاعداديه الملكيه ونقلت ادارتها الى دائرة المعارف.وفي عام 1909 تم اعادتها مستشفى مرة ثانيه بعد ان نقل اليها بعض من محتويات مستشفى نامق باشا شمال باب المعظم, و استمرت على حالها حتى مابعد الاحتلال البريطاني سنة 1917 حين تقرر تحويلها الى المستشفى المدني في الكرخ والمتخصصه بامراض النساء والتوليد. ومن ثم تحولت المستشفى الى مستشفى الكرخ الملكي .

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.