السيطرة على محيط الرمادي

في اطار تمكين ابناء العشائر من مواجهة الارهاب، والتصدي لعصابات “داعش” وافقت الحكومة على تسليح 1000 مقاتل من ابناء الانبار، وتزويدهم باحدث المعدات العسكرية، بغية اسناد العمليات الهادفة الى القضاء على “داعش” الذي تكبد في اليومين الماضيين خسائر جسيمة في الارواح والمعدات، تمثلت في مقتل اكثر من 120 ارهابيا في كركوك والرمادي وتلعفر، خلال معارك نجمت عنها محاصرة اخر معاقل “داعش” في الانبار وهي “الحصيبة، والبو حياة، والسجارية”.

يأتي ذلك في وقت يعتزم خلاله مجلس صحوات ديالى اعادة نشر “رجال الصحوات ” في ناحيتي السعدية وجلولاء، بهدف مسك الارض بعد تطهيرهما من براثن “داعش” ووسعت الولايات المتحدة حجم دعمها العسكري للعراق عبر ارسالها عشر طائرات مقاتلة اضافية.

aly

owner :)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.