السعودية …في محراب السقوط وعودة التاريخ للأشراف

 

 

السعودية …في محراب السقوط وعودة التاريخ للأشراف

قال الشافعي : تفقه قبل أن ترأس , فإذا ترأست فلا سبيل إلى التفقه.

 

الديمقراطية تأتي على عجلة العدالة ..شريطة أن تتساوى طبقات المجتمع على الاقل في الحقوق والواجبات

 

ينقسم المجتمع  السعودي الى عدة فروع:

طبقة أمراء وهم الفاحشي الثراء والذين يشكل اثرياء العالم هم من ضمنهم عدد ما

طبقة رجال الدين المشايخ وهي الطبقة التي تحرر وتحلل وتحرم حسب رغبة اولي الامر

 

وطبقة الفقراء جدا …الطبقة المنسية

الأنتخابات جزء من الديمقراطية قول الرأي توزيع خيرات البلاد العدالة الاجتماعية وو

الوهابية لو نظرنا في المجتمع السعودي هم ليسوا بكثرة لكن الطبعة الوهابية في حكم السعودية طافحة حتى على الشرع والقانون

لدرجة أن الحكم بالتوالي من الملك للولي وعندما يختار من يخلف الملك لايكون هناك ديمقراطية حتى فيما بينهم كعائلة …لأنه صراع كراسي بين الاخوة والأبناء والأحفاد على ذروته .

 

هناك عائلات حاكمة كما في الاردن المغرب الامارات لكن لايوجد مثيل لعائلة تتسلط على مقدرات الدولة …كما عائلة ال سعود

عائلة حاكمة وصلت الى 12 الف أمير……الله واكبر الكل يتمتع ويصله حقه من النفط وأغلب الامراء قاطنون في اوربا وتركيا وعدة دول الا الفقير يأكل من مزابل الرياض وجدة والقطيف وحائل

مايقع من الحكم على البسطاء غيرمايقع على الامراء كل شيء  عندهم يقع تحت الحصانة القتل كما قتل أحد امراءهم خادمه بعد ممارسة الجنس معه

المخدرات تجارة وحيازة لا عقاب عليها لأنهم امراء لكن يقع عقاب الشرع على البسيط وهو قطع الرقبة أو السراديب

من يسلب حق مظلوم ليس بسارق من أرض أو حقوق  لكن من يسرق رغيف هو لص

ومن ومن ومن ومن ………………..

بعضهم من يتنفس بعيد حكم الحكام يقول ……هم لهم ربهم لأنه الله في نظرهم أورثهم الارض أما نحن ورثنا ورقة أنتسبنا لهم عنوة دولة قبائل عشائر أشراف قوم …ينتهون بورقة أسمها انت سعودي

لكن لك الأسم فقط من هذة الدولة …أي امة هذة التي تسير خلف شخص وتنسى تاريخ ودين اختاره الله

 

لأنه الله في فتواهم قال …هؤلاء أولي الأمر والطاعة لهم على حساب بطنك وقوت أبناءك وتعلميمهم وعلاجهم وحقكم في العمل …

 

هذا الصراع الدامي الخفي في العائلة الحاكمة السعودية أستطاعت بهيمنة أعلامية مهولة على شراء أقلام كبيرة في الشرق وفي السعودية نفسها حتى لا تتناول دواخل المجتمع السعودي الذي فيه مايزيد على 4 الف معتقل وهم من رجال الدين وأصحاب الرأي والنقد علماء اجلاء شخصيات مثقفة راقية

رفضت وتسألت عن الواقع بعد أن  فشى الفقر بشدة في المملكة ..

 

لديهم مردود كبير من النفط لكن كل مايباع هو في جيب العائلة الحاكمة لايخرج لبناء مجتمع لكنها اموال تخرج لتمويل منظمات وحركات أسلامية في الدول لخلق مواطن للفتنة أو غسل الادمغة أو لتمويل الحروب .

 

او لشراء المولات والقصور الخيالية والترفيه والسلاح وسيارات الذهب للتبرج في حين أن هناك 5 مليون سعودي تحت سياط الفقر

أستطاعت السعودية بناء قوة داخلية قمعية وهذا مايهما أكثر مما ان تحمي نفسها من الخارج لأن ماهو خارج الأسوار هناك من يحميها او من يدافع عنها وهي الولايات المتحدة بصورة أو بأخرى لأنها الحليف

ولكنها لن تكون حليف الفترة القادمة ..لأنه كل الموازين تغيرت وأدخال السعودية في حرب سورية واليمن هو هدف دولي لغرض أسقاط ووضع تمويل الحربين على كاهل السعودية وغيرها وتوريطها بأرهاب يقف على الأبواب ..

سقوط السعودية لن يأخذ وقت أكثر من هذا لأن ثورة الامراء لن تقل عن ثورات المهجر وأصحاب الرأي الفرق أن ثورة المهجر ستكون ثورة شريفة لها مبادىء التساوي والعدالة وثورة الأمراء هي ثورة الصراع على المال .

خصوصا بعد تولي الأمير أبن سلمان على كل مقابض وأقتصاد العائلة فهو الحاكم الفعلي الأن .

سؤال يجول في بال الكثير من الناس والسعودين قبل غيرهم لماذا لا تملك السعودية جيش رغم امكانتيها المهولة على أنشاء قوة عسكرية من المتدربين تتفوق على  اكبر قوة في العالم لسبب بسيط لأنها تخاف أن يكون هذا الجيش سلاح ضدها وينقلب عليها لأنه اساس من أبناء الشعب لذلك تفضل على أن تبقى عارية عسكريا بجانب سياسة تكميم الافواه وتعبئة السجون .

وابقاء المداحين للبلاط حيث أن الدخل الخيالي والترف والقصور لرجال الدين ….

هناك نقطة مهمة وهي هل يعقل أن تكون دولة بمكانة السعودية وتعيش أميراتهم الترف والحياة الفارهة ومنها قيادة السيارة والسفر دون محرم وووو بينما تحرمه على السعوديات ..

هذة من ضمن سياسة اللهو للمرأة التي لاتتجرأ على تعدي حقوق فتوى البلاط والا تسجن وكثيرا هن مسجونات بسبب أنها جلست خلف مقود السيارة ربما يكونوا على حق لأنه المقود كلمة ذكر وهي أنثى فلا يجوز أن يجتمع أثنان ثالثهم الشيطان …في حين لا يجتمع الشيطان مع السائق الهندي المصري واللباني والبنكلادشي …ربما يكون مخصيا تناقض حتى في نقل الدين وفرض الشريعة

 

تصارع السعودية مثيلاتها من الدول العربية لتبقى المنبر السني الاول في حين أغلب الدول وأغلب رجال الدين ينظرون لها الدجاجة التي تبيض ذهبا كرسي وسيزول انهي منه مصلحتي لطالما يدفع .

 

عملت السعودية طول فترة حكمها على تفتيت وتنكيل وتهجير الأشراف الذين هم الحكام الفعلين قبلها على مكة والمدينة لكن طمع امريكا وبريطانيا بخيرات الشرق والنفط جعلتها يدها التي تقمع بها أي رافض يعترض على ان يذهب خير بلاده للغرب وامريكا بسعر تافه كان هذا مقابل ان يبقى ال سعود في الحكم …ستزول السعودية من الخارطة ولن يكون مملكة عربية سعودية لأنه عداد السقوط قارب ..

 

هناك ضربتان سوف تكون القاسم الكبير على سقوط ال سعود

هم تذمر الامراء من استيلاء ابن سلمان على النفط وميزانية المملكة

كذلك نفس الطرف الذي رفعهم هو من سيجرهم الى حفرة الموت بعد أن تصل الى مرحلة الافلاس لأنها سوف تبيع النفط حتى في اباره ..ولسنين قادمة كلما طال حرب داعش كلما دفعت السعودية أكثر

 

تمويل حرب اليمن وسوريا وليبيا وتونس ومصر  والعراق كله عربي وهذا من ضمن سياسية توريط الدول وأستزافها أقصاديا

هناك نقطة مهمة وهي الشعب السعودي شعب تربى على الحقد على الشيعة بحجة انهم عبادي قبور وأنهم رافضين وأعداء عمر وتدمير العراق وأسقاط صدام حسين رغم أنه سني لكن الأمر اى بأسقاط صدام رغبة لواشنطن وبريطانيا وغيرهم .

 

امريكا الكل يعي لاصديق لها غير مصلحتها وثورات الربيع الزائف الي أستخدمت الاخوان المسلمين فيهم حصان طروادة لأسقاط القذافي وتونس ومصر وليبيا وسوريا والعراق يختلفان .

 

قال الأمام الشافعي …والله لأرتزق بالرقص خيرا من أن أرتزق بديني ..

 

هذة المقولة تنطبق على كل مشايخ السعودية عدا أصحاب الضمير الذين يقبعون خلف القضبان .

يرقصون على الدين لتملىء جيبوبهم وتتعمر القصور باطلا …

 

ناهيك عن مشايخ الدين في الدول الاخرى كما هو شيخ المنافقين القرضاوي  ووووو

 

سؤال أخر في حال وجدت امريكا بديل عن ال سعود يخدم مصالحها ومصالح شعبه بنفس الوقت هل بالأمكان ان تضع هذة العائلة في رف النسيان .

طبعا ستمحيهم من الخارطة لا محالة لهذا السبب لا نجد أي حزب او تكتل او اطراف في السعودية تكون بديل عن ال سعود لأنها القمع هو الفاصل .

 

ما البديل أذن ؟؟؟ البديل سوف يكون من الخارج وأصحاب الرأي في المهجر ومن فضل النفي والهروب من السلطة الذين سوف يتم تغذيتهم

كما تم تقسيم الحجاز ونجد الاشراف بالأمس سوف يعاد تقسيمها قريبا لأنها الفتك بالهاشمين سوف يرجع على السعودية بصورة اخرى .

 

لونظر العرب في أجنداتهم في الحروب في اليمن وسوريا ومصر  والعراق وتونس ولببيا لا خاسر بها غيرهم هم

لأنه القاتل عربي والمقتول عربي  مليارات كان من الممكن أن تكونوا قوة رادعة بجيش عربي كبير

 

لو بنيتم فيها مجتمعاتكم بدل أن تهدوا بيوت الناس لتسكن البر والخيم والغربة

كلنا خسرنا لكن خسارة عن خسارة تفرق بين من يخسر دينه وشرفه وذمته وبين من يخسر وطنه واهله

الرابح الوحيد من هذا الموت هم تجار السلاح ….أن كنتم أضحوكة للغير فلا تكونوا أضحوكة التاريخ

 

يتبع مقال لاحق حول دولة الأشراف في السعودية

 

د. شيرين سباهي

رئيسة المنظمة الدولية للتحقيق بالأنساب والقبائل العربية

باحثة كاتبة  أعلامية تخصص أرهاب دولي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.