اسألوا اهل الخبرة ان كانوا ينطقون ؟

 

من الامور التي تثار حول اجتهاد السيد الصرخي الحسني واعلميته هو شهادة اهل الخبرة ! والسؤال الذي يطرح من من اهل الخبرة شهد للسيد الصرخي الحسني ؟ وترى الكثير من الناس تعرض عن مرجعية السيد الصرخي بسبب هذه الخصوصية . والاكثر يتهمون السيد المرجع بعدم اجتهاده ، وكأن السيد ينتظر الى ان يشهدوا له او ان المكلف الواعي الفاهم ينتظر تقييمهم !! ولنا ان نسأل هذا السؤال للعوام :
اكيف حددتم اهل الخبرة ؟ ومن ارشدكم لهم ؟ وهل هناك معهد او مدرسة او دورة تخرج اهل الخبرة ؟؟ وهل كناك توصية بفلان وفلان كونهم من اهل الخبرة ؟ 
وانا اجزم ان السواد الاعظم لا يعرفون اهل الخبرة واسمائهم ولكنهم ينظرون بلحاظ الاشكالية ليس الا !! 
والاعجب انك لو اتيت بأسماء تشهد للسيد الصرخي لا يأخذون كلامهم بعين الاعتبار ولا يعيرونهم اي اهتمام ابدا فعندما نقدم لهم مثلا :- 
1- آية الله الشيخ هادي البديري
2- آية الله الشيخ رياض الكرعاوي
3- آية الله الشيخ باسم الزيدي
4- آية الله الشيخ غسان البهادلي
5- آية الله السيد يوسف العرداوي
6- آية الله الشيخ قاسم المياحي
7- آية الله الشيخ نصير العويدي
8- آية الله الشيخ علي الدراجي
9- آية الله الشيخ ثامر الجباسي 

وتقول لهم هؤلاء جملة من شهد للسيد الصرخي بإجتهاده واعلميته ، فالنتيجة يسفهون هذه الشهادات ولا يعتبرونها ، والظاهر انهم يريدون من يشهد يحمل تلك المسميات الخارقة في نظرهم (البهشتي ، البهبهاني ، اليزدي ، الكلبكاني ، الاحسائي ، ال كاشف الغطاء .. الخ) والذين لم نر انهم اجتمعوا على مرجع ابدا لا بالاولين ممن حمل هذه الاسماء ولا بالآخرين ايضا ، ولكن عندما يكون ابن البلد هو من يشهد والعراقي هو من يحدد كالأسماء التسعة اعلاه فاعتقد ان هناك حساسية وتذمر جراء النتيجة ، ولكن هؤلاء التسعة لو شهدوا لغير السيد الصرخي فاعتقد انهم اهل الخبرة من الحوزة الفضلاء .. سبحان الله ربي

ان الآيات اعلاه عندما شهدوا للسيد الصرخي ليس اعتباطا او ميولا عاطفيا او نفعيا او انتهازيا !! انما كان عن تقييم واقعي وترجيح علمي بعدما اطلعوا على الاثار الموجودة لباقي العناوين سواء الدرس او الاثر العلمي المطبوع والمسموع .

واسألوا اهل الخبرة ان كانوا ينطقون هل اطلعتم على آثار السيد الصرخي الحسني وقيمتموها ورجحتموها مع الباقين ؟؟ 

اننا لا نريد شهادتكم اصلا فالحمد لله لقد علمنا السيد الصرخي معنى الاصول والفقه ودرسنا ما درستم ونحن في عقر دارنا وصرنا نميز الاعلم من اللا اعلم ومن المجتهد من اللا مجتهد ولكنكم انتم لابد لكم من معول كمعول ابراهيم الخليل عليه السلام او معول كمعول النبي الاقدس صلى الله عليه وآله وسلم ليهشم الظلامية والحجب والانتفاع في النفس الامارة بالسوء .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.