اخبار العراق قبل 40 سنة

زوراء

زوراء

* الحكومة تلغي قرار تنزيل كافة الرواتب
* مشاغبات في انتخابات البلدية بالبصرة
* مصطفى باشا يصدر جريدة ببغداد
* مديرية المطبوعات تغلق جريدة البدائع

* وزارة المالية بحاجة لكاتب يتقن العربية
* علمنا ان وزارة المالية الغت التعديلات التي كانت اصدرتها بتخفيض رواتب الموظفين وابقت الحالة على ما كانت عليه بالنسبة للموظفين الذين يتقاضون رواتب شهرية تقل عن المائة ربية.
* اصدر في بغداد الجنرال مصطفى باشا رئيس الديوان العرفي الاول في استانبول سابقا جريدة باسم – صدى كردستان – ظهرت باللغة الكردية فعسى ان تكون عاملا من عوامل الوحدة الوطنية في البلاد.
* لا تزال حرب انتخابات البلدية في البصرة على اشدها وكان الازدحام في الطابق السفلي هائلا ورجال الشرطة بقيادة المغوض محمود افندي والمفوض نقي شاه وهو من رجال شرطة السكك الحديدية مرابطين في السلالم المؤدية الى قاعة الانتخاب والبوليس السري منتشر في السراي ولكن رغم كل هذه الاحتياطات فقد حدثت بعض المشاغبات بين الناخبين انفسهم وهم من عشيرتي العبودة والخفاجة ولو لم تتداركها الشرطة لوقع ما لا تحمد عقباه وقد اوقف البوليس السري المدعو سلمان فراش دائرة البلدية لتدخله في الانتخابات وتمزيقه اوراق الناخبين ومن المعلوم ان رئيس البلدية الحالي هو الشيخ احمد نوري باش اعيان.
* اغلقت الحكومة اخيرا جريدة البدائع البغدادية لصاحبها خضر داود العجيل وقد علمنا بان الرصيف المذكور قد اصدر مجلة الادب تعويضا عن الجريدة المذكورة.
* نشرت وزارة المالية الاعلان الاتي: ان وزارة المالية في حاجة السر كاتب له المام باللغة العربية ومقدار من الانكليزية ومعلومات باعمال حفظ الاوراق فمن يرى في نفسه الكفاءة يقدم طلبا الى الوزارة مصحوبا بما لديه من الشهادات والراتب من 10 الى 140 روبية شهريا حسب الكفاءة.
10 شباط 1926
الاوقات العراقية ونداء الشعب والفضيلة

من قصيدة السيد عبد القادر الزهاوي في مجلس النواب
انظر الى دار النيابة انها
تنبيك عما ابرم النواب
 نظم الشاعر عبد القادر الزهاوي قصيدة بمناسبة مصادقة المجلس النيابي العراقي على المعاهدة البريطانية قال فيها:
انظر الى دار النيابة انها
تنبيك عما ابرم النواب
 دار بها اشتد النزاع فاذعنت
فيها عقول والتوت اعصاب
عقدوا بها (العهد الجديد) واعلنوا
ان الذي ركنوا اليه صواب
وتصافحوا مستبشرين كانهم
قد احسنوا فيما انوا واصابوا
غرتهم بعض الرياح بمورها
والمور برق خلب وسراب
كثر الذين توثقوا في حزبهم
اما انا فبحزبهم مرتاب
ما اكثر الاقوال الا انها
افك عظيم جلها وكذاب
ضل الذين قد ادعوا ببلادة
ان (الوصاية) للتقدم باب
لا يستمر على التقدم موطن
ما لم يكن منه له ابواب
ماذا يوءمل من رجال مالهم
غيرالمخازي في المعيشة داب
اني نظرت لما فنته رؤوسهم
فاذا الرؤوس قحوفهن بباب
عجبي لهذا الدهر كيف تقدمت
فيه الطغام وخابت الاعجاب
قل للذين تلقبوا (باولى وذى)
ماذا تفيد وتنفع الالقاب
لا تستوى صور الخلائق في الدنيا
فالاسد اسد والكلاب كلاب

نداء الشعب/ شباط 1926